الأحد، 17 يناير، 2010

لوك..رولز..سبينوزا



بسم الله
هنكمل كلامنا عن العقد الإجتماعى وزى ما قولنا قبل كده إن كل فلاسفه العقد الإجتماعى بيبحثوا عن كيفيه قيام المجتمعات الإنسانيه المدنيه والى قامت ع اساس القوانين المشتركه بين الناس .. من الفلاسفه الى ارجع نشوء المجتمعات المدنيه لحاله الشر زى هوبز مثلا والى من خلالها عقد الناس اتفاقا انهم يعيشوا تحت قوانين مشتركه والى بدورها تضمن لهم الحمايه وتخلصهم من حاله الشر .. ومنهم الى ارجع ظهور المجتمع المدني لظهور فكره الملكيه الخاصه زى روسو مثلا .. وطبيعي حدوث الإختلاف ده بين الفلاسفه ..
الفيسلوف الى معانا النهرده هو جون لوك والى خالف هوبز تماما ف فلسفته السياسيه ..
لم يبدأ لوك كما بدأ هوبز بوصف الطبيعه الأولى التى سادت فيها انانيه الفرد وعمها الشر الدائم لكنه تحدث عن انها كانت مثاليه تماما ويتمتع فيها الانسان بالحريه والمساواه والعدل .. لييييييييه ذلك لان الناس كانوا محكومين بواسطه قانون الطبيعه الذى عرفوا ف ظله مالهم من حقوق وما عليهم من واجبات
طيب كده كويس إزاى بقه نشأت حاله المدنيه ؟؟
على الرغم من ان لوك بيعظم فعلا حاله الطبيعه الأولى الا انه نادى بفكر الملكيه الخاصه وده طبيعي جدا بسبب الظروف السياسيه الى كانت ف عصره وهى صعود الطبقه الوسطي وتلاشي عصر الإقطاع .. علشان كده أكد لوك على الملكيه الخاصه كسبيل لتحقيق طموحات الطبقه الوسطي الصاعده للسيطره على مقاليد الحكم
طيب كل ده ولسه لوك ما قالشي بالعقد الإجتماعي .. يبقه القانون الطبيعي ف حاله الملكيه الخاصه هيكون إزاى ؟؟
القانون الطبيعي ف حاله الملكيه الخاصه عند لوك هيتضمن التمسك بكل ما يملكه الفرد ويساعده على حفظ حياته والاستقرار فيها .. برزت فكره الملكيه عند لوك من خلال تصور ديني بان الله قد منح بنى البشر الارض لتكون ملكا مشتركا للجميع ووهب لهم العقل الذى يستفيدون من خبراته ف اصلاح حياتهم ..وده مش يمنع ان يكون لكل فرد ملكه الخاص ..
هيحاول لوك بعدها يوضح لينا ان مسأله الملكيه الفرديه امر عادل وانو ف مصلحه الانسان .. فقال ان خيرات الارض لا يمكن ان تكون ملكا للجميع والا قلت قيمتها وربما انعدمت جدواها اذ لكم يمتكلها احد .. ومن ثم ينبغي امتلاكها من قبل شخص ما .. وما ينطبق ع الارض ينطبق عل الجهد المبذول فخيرات الارض بتساوي الجهد المبذول وعلى كده فاذا كان من حق صاحب الارض انو يبيع خيراتها كان من الحق للعامل إنه يبيع جهده اوعمله ..وبالتالي الصورة الطبيعيه للمجتمع عند لوك هي إنقسامه لمالكين وعاملين ..
كل ده بردو ولسه مش قال حاجه عن العقد الاجتماعي
كل ده بيوصف فيه القانون الطبيعي ف حاله الطبيعه الاولي لكن ف وجود ملكيه خاصه بديل للشيوعيه البدائيه ..
من فكره من الى هيقوم بتطبيق هذا القانون الطبيعي وصل لوك للعقد الإجتماعي
اما قال .. ان هذا القانون الطبيعي سيكون بلا جدوي اذا لم يوجد احد له الحق ف معاقبه من يعتدي عل الاخرين .. كما ان القانون الطبيعي لن يتيح للفرد انو يعيش ف مجتمع .. فالانسان لا يستطيع ان يعيش وفقا لقانونه اى تبعا لضميره لان ثمه عوامل نفسيه وخلقيه تتحكم ف هذا الضمير
من اجل هذاااا اخترع لوك العقد الإجتماعي والى عن طريقه بنضع الفرد نفسه موضع التزام اتجاه الأخرين .. العقد الاجتماعي عند لوك عباره عن تعاقد مابين الحكومه والشعب .. والى من خلاله هيتنازل الفرد عن كل ممتلكاته من اجل حريته والشعور بالامان .. وبكده يكون حول لوك المجتمع الطبيعي الاول الى مجتمع مدنى من خلال قوانين العقد الاجتماعي..الحريه الفرديه عند لوك هي حريه الملكيه الخاصه والمساواه ه حق الملكيه الخاصه للجميع دون تمييز والحكم المدنى هو ضمان الملكيه الخاصه ضد الإعتداء والاراده هى اراده الاغلبيه اى اراده الديموقراطيه..
بعض المؤرخن بيعتقدوا ان لوك فيلسوف ليبرالي من الدرجه الأولى لانه كان بيري ان للفرد حقوق طبيعيه سابقه عل وجود المجتمع نفسه ولا تمتلك اى حكومه صلاحيه انتهاكها حتى لو كانت حكومه الاغلبيه ..كمان بيرجع له الفضل طبعاا ف تطوير فكره الملكيه الخاصه وتأثيره الكبير ف من جاء بعده.. كما ان له تأثير ع مفكري الثورة الفرنسيه ..كما ان البعض بينظر له ع انه من رواد الاتجاه الديمقراطي
بمعني انو ساهم بشكل او بآخر ف الفلسفه السياسيه وكيفيه قيام الدوله ..
==
على الرغم من ذكاء الفلاسفه الى شرحوا كيفيه قيام المجتمعات المدنيه .. وعلى الرغم من ذكائهم بردو ف كيفيه وضع قانون العقد الإجتماعى الا ان الفيسلوف الى هكلمكم عنه حالا يفوقهم ذكاء ويمتاز عنهم بالعبقريه
جون رولز
بينما تعاني الفلسفه السياسيه من آثار الاهمال والركود يخرج الى حيز الوجود مؤلف جون رولز = ذلك الفيلسوف الامريكي = نظريه ف العدل لتحدث دويا عالميا لا تزال اصدائه تتردد حتى الآن ولتكشف عن استمراريه الفلسفه السياسيه وقدرتها على البقاء في ظل مناخ فكري ينعتها بالتخلف والجمود .. إن الهدف الاساسي من مؤلف جون رولز هو تقديم اساس نظري متماسك لمفهوم العدل كبديل يمكن طرحه بالنسبه لمذهب المنفعه العامه عند جيرمي بنتام .. يري رولز ان العدل هو الفضيله الاولي ان توصف بها اى مؤسسه اجتماعيه ومن ثم يحاول التوصيل الى مبادئ للعدل جديره بالتبني والإيمان بها .. تبدو نظريه ف العدل عند رولز كالعقد الإجتماعي عند هوبز ولوك وروسو ..ولكنه يحمل رؤيه عقليه عند كانط
لعل اول مجالات العدل هو توزيع الخيرات الإنسانيه من مال وجاه وحريه وفرص وحتى احترام الذات .. وما يطرحه رولز يختلف عن مقومات الليبراليه الديموقراطيه كما يختلف عم مقومات الرأسماليه التقليديه ف حرصها على حريه المشروعات .. فهو يقدم صورا جديدا عما ينبغي ان يكون عليه النظام الإجتماعي .. ويبدأ رولز بمجموعه م المقدمات وهى ان لكل إنسان اهدافا معينه وهذه الاهداف مهما كان نوعها هي الخيرات الاوليه ويفترض رولز مجوعه من الناس وقد إجتمعوا للتفاوض من اجل الوصول الى مبادئ العدل التى ستحم نشاطتهم مستقبلا ويتسم المتفاوضون بالعقلانيه كما ان لديهم ثقافه عميقه ف كافه مجالات الحياه ..وهكذا فان لكل واحد منهم اهداف معينه والتى يقرر من خلالها افضل الوسائل لتحقيقها .. تكمن قيمه ما اضافه رولز بما يسمي حجاب الجهاله
بمعني ان على الرغم من تمتع المتفاضون بالعقلانيه والثقافه الا انهم يجهلون كل شئ عن انفسهم
لا يعرفون اسمائهم .. جنسيتهم .. عمرهم .. حقبته التاريخيه .. فقط يعرف انه إنسان لديه اهداف محدد ويسعي لتحقيقها
قيمه حجاب الجهاله عند رولز هو ضمان الحياد التام اثناء عمليه التفاوض بحيث لا يحاول اى شخص التحيز لوضعه الشخصي ويسمي رولز حجاب الجهاله بديل لموقف الطبيعه الاولي عند لوك .. وعن طريقه هيتوصل المتفاوضون الى مبدأين اساسيين هما
= الاول يتعلق بالحريه وبوصفها اسمي الخيرات الانسانيه لانها السبيل الوحيد لتحقيق اهدافنا ايا كانت هذه الاهداف
= الثاني هو توزيع الخيرات الاوليه فالعالم لا يتيح ما يكفي لاشباع حاجات كل انسان والواقع لا يعكس عداله التوزيع
استطاع رولز من خلال طرحه فكره حجاب الجهاله انو يضع نفسه كأحد الفلاسفه المبدعين ف الفكر السياسي ع مر تاريخه ..
==

اسبينوزا
عارفين ان فلسفه اى فيلسوف سواء العامه او السياسيه عباره عن مجموعه من الأفكار والآراء والمبادئ الى بيؤمن بيها ويحاول ع أد ما يقدر انو ينشرها ويقنع بيها الناس مش بس ف عصره بل ف كل عصر .. الافكار دي لم تنبع من فراغ اكيد لكنها انعكاس لظروف المجتمع الى عاش فيه الفيلسوف .. من السطرين الى قولتهم دولت هنقول كل فلسفه اسبينوزا
اسره اسبينوزا اسره يهوديه كانت تعيش ف اسبانيا حالتها الماديه والإجتماعيه مش بطاله الى ان حدث تغيير ف الاحداث السياسيه والاجتماعيه وتم طرد كل اليهود م اسبانيا .. اى انسان يهودي تم طرده.. قتله ..تعذيبه .. وبما ان اسره اسبينوزا اسره يهوديه فتم طردهم م اسبانيا ولحسن حظهم استطاعوا انهم يستقروا ف هولندا وتبدأ من هولند الحياه الفكريه الفعليه لإسبينوزا
الطفل اسبينوزا وهو عنده 8 سنوات كان والده بيعمل تاجر وكالعاده كان بيأمل ان ابنه اسبينوزا ياخد نفس مهنته ويتعلم شؤن التجاره لكن اسبينوزا كانت له ميول نظريه وفكريه اخري فكان بطبعه يميل للشؤن الدينيه فأكثر من تردده على المعبد اليهودي وظهر ذكاؤه بعض الشئ مما ادي ان الاحبار ف المعبد اليهودي إهتموا بيه جدا علشان ينضم لطائفه الاحبار ويدعم الديانه اليهوديه .. ف سن 8 سنوات اسبينوزا كان ماشي ف احد الايام عادي جدا هو ووالده للمعبد اليهودي فلاقي مجوعه من الناس متجمعين قدام المعبد فبحث لنفسه عن مكان استطاع من خلاله انو يشوف ايه الى بيحصل .. فوجد ان ف رجل ممد امام المعبد والناس بتدوس عليه بالاقدام ويدخلو للمعبد .. اما سال والده عرف انو ده اول كوسته وهو مفكر يهودي تعارضت افكاره مع المعبد اليهودي فإعتبروه ملحد وكافر وكان العقاب ف الوقت ده هو ان الناس تدوس عليه بالاقدام اعتقادا منهم انو بكده هيتطهر من الافكار الوثنيه الى ف دماغه ويتم طرد الشيطان
طبعا اسبينوزا مقدرشي يتحمل الموقف واعتبر ان ده سلوك سئ .. عبر عن تعاطفه بكل صراحه لصدقائه وهو بيلعب معاهم ف فتره العصر فقام احد اصحابه بضربه صفعه قويه على وجهه لاعتقاده ان التعاطف ده خطئ .. الغريب ان اسبينوزا تقبل الصفعه بكل هدوء ولم يرد بااى شئ
لكنه اخذ يردد = لا يجوز رد الإساءه بإساءه =
ف نفس اليوم ف المساء اما والده شاف اثر الكدمه وحكي له اسبينوزا الى حصل العصر .. فساله اسبينوزا لماذا لم يعطوا لاورل كوسته الحق ف التعبير عن آرائه بكل الحريه والتحاور معه اولا قبل ان يتخذوا مثل هذا العمل السئ مباشرا وكان رد والده ان هي دي قوانين العرف والعادات والتقاليد الى ماشيين عليها .. ساعتها قال اسبينوزا جملته الخطيره هي عندما أشُب سأبحث عن وسيله لإزاله الضغينه والعداء بين الناس وبعضهم البعض .. ف صباح اليوم التالي كل الناس استيقظوا على خبر مفزع هو ان اول كوسته شعر بالإهانه بسبب الى حصله امبارح فاطلق على نفسه الرصاص ومات منتحرا .. اسبينوزا ذهب منفردا وراح لقبر اورل كوسته وقعد يتأمل ف القبروهو لا يعرف لماذا ... لكنه ايضا ردد بينه وبين نفسه انه لابد للإنسان من ان يعبر عن آرائه وافكاره بمنتهي الحريه حتى لو كانت تتعارض مع الآخرين لما بلغ اسبينوزا بعد هذه الفتره بدأ يتطلع عل التلمود والتوراه .. فاراد ان يتعمق فيهم وف دراستهم واستعان بمجموعه من اعظم فلسفات اليهود مثل موسي بن ميمون .. فوجد الكثير من المغالطات والغموض ف الكتابين المقدسيين وبدأت ملامح التمرد تظهر عليه حيث طبق منهج ديكارت الشكي على كل شئ .. وقر انه لا يتقبل اى شئ لا يتفق مع العقل او الحريه وانتقد السطات الى بتقوم على الفرد المطلق وانتهي الى ان النظام الديموقراطي هو اكثر النظم اتفاقا مع العقل والطبيعه
كل المبادئ الى نادي بيها اسبينوزا بدأت تثير اهتمام المفكرين والناس الى متفق معاه والى مش متفق معاه .. ونتيجه لده المعبد اليهودي تم إستدعاه ليتأكد من المعلومات دي .. فأصر اسبينوزا على آرائه وخرج ع معبدهم وديناتهم اليهوديه .. حاول اباء المعبد انهم يسترضوه او بمعني اصح يرشوه فعرضوا عليه مبلغ ما يقارب من 500 دولار ف مقابل انو يترك دراسته دي وينشغل بالبحث والدراسه ف مجال تانى لكنه رفض ونتيجه بردو لده تم الحكم عليه وهو ف المعبد بتكفيره وانزال اللعنه عليه من كل من حوله .. لا يكلمه احد .. لا يسكن معه احد .. لا يقترب منه اى احد .. من تمكن من إيذائه فليؤذيه .. فوجد اسبينوزا نفسه منبوذا من المجتمع .. يكرهه المسيحين لانه يهودي .. ويكرهه اليهوديين لانه عقلاني .. ففكر ف الإنعزال وتقبل قرار تكفيره بهدوء جدا .. اما توفي والده دخل ف نزاع قانوني بينه وبين اخته الغير شقيقه حول الميراث .. الغريب ف ده هو انه اما حكمت له المحكمه بحقه ف الميراث تنازل عن الميراث لاخته فكان شغله الشاغل هو إثبات حقه فقط لا غير ..
آمن اسبينوزا بالحريه وانها كانت موجوده ف المرحله الطبيبعه الاولى ولكنها كانت تسودها الانانيه وكان الانسان فيها بيبحث عن مصلحته الخاصه فقط .. وقال ان الحريه دي موجوده ايضا ف المجتمع المدنى لكنها بصورة عقلانيه .. هو ايضا بيؤمن انه من حق كل فرد واى فرد ان يفكر ويتأمل ويبحث ويدرس ويعبر عن آرائه وافكاره بمطلق الحريه ويحاول بردو عل اد مايقدر انو ينشرها لكن الحريه الى بيقصدها اسبينوزا هنا حريه ف المجالين الديني والدينوي .. تأثر اسبينوزا بمنهج ديكارت عل الرغم من انه بيقول انه لا معلم له لا ان اكثر اراء اسبينوزا قائمه ع تأثره بمنهج الشك عند ديكارت فنلاقي ان فلسفه الحريه عنده بتقوم على العقل فعقل الفردي هو الى بيحرر الإنسان كما ان عقل الجماعه بيحرر الدوله علشان كده أكد اسبينوزا على ضروره اعمال العقل ف كل الاحوال وعدم السماح لميولنا انها تضللنا ..
يقول اسبينوزا انه قد تعتضر اراء الفرد مع اراء الدوله وده من حقه لكن ليس من حقه ان يقوم بااى شئ يؤدي الى فساد الامن العام فالحريه هنا للجميع لكنها مكفوله بقانون واحد هو القانون العام .. كما انه قرر انه لابد وحتما ولازمن اننا نفصل فصل تام مابين السلطه السياسيه والسلطه الدينيه وقال الا نعطي لرجال الدين اى قسط من السياسه .. حتى انه صرح بضروره ان يخضع رجال الدين وعلى رأسهم الاساقفه والقساوسه للسطله الدنيويه..
هنلاقي ان سياسه اسبينوزا بأكملها قايمه عل حاجتين اسايتين العقل والحريه .. سواء كان عقل الفرد او عقل الجماعه
..






الاثنين، 11 يناير، 2010


بدأت ُ أتعرف. أنا غير موجود
أنا ثغرة بين ما أريد أن أكونه وما صنعه مني الآخرون ،
أو أني نصف هذه الثغرة ، فالحياة لاتزال ...
أنا هذا وإنتهى الأمر...
أطفئوا الضوء ، أغلقوا الباب ، كفوا عن سحل النعال في الدهليز.
سأبقى هنا مع هدوء النفس الذي لايحدّ. هذا هو كون رخيص.
فرناندو بيسوا

==

أريد أن أنام نوم التفاح،
وأن أبتعد عن جلبة المقابر،
أريد أن أنام رقاد ذاك الطفل،
الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر.
لا أريد أن يعيدوا علي، أن الأموات لا تفقد دمها ،
وأن الشفاه المتعفنة تظل متعطشة للماء.
لا أريد أن أعرف شيئاً عن العذاب الذي يعطيه العشب،
ولا عن القمر ذي الفم الأفعواني .
الذي ينشط قبل طلوع الفجر.

أريد أن أغفو برهة،
برهة ، دقيقة، دهراً،
لكن ، ليعلم الجميع أني لست ميتاً،
وأني أحمل بين شقتي إسطبلاً من ذهب،
إني الصديق الصغير لريح الغرب،
وإني الظل الكبير لدموعي.

غطني ببرقع فجراً،
لأنه سيرميني بحفنات نمل،
ويبلل بماء صلب حذائي ،
حتى ينزلق فكا عقربه.
لأني أريد أن أنام نوم التفاح،
لأتعلم نحيباً يطهرني من التراب،
لأني أريد أن أعيش مع ذاك الطفل المظلم،
الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر

لوركا



الأحد، 10 يناير، 2010

روسو



اذا كان الله ف السماء فالسماء ليست ملكا لأحد !!
جان جاك روسو

تعتبر كتابات روسو الشراره المفجره للثورة الفرنسيه ويعد من ابرز المفكرين لأصحاب الفكر السياسي الغربي ..نشأ روسو ف القرن الثامن عشر وكان يعد خاتمه فتره عظيمه ف الفكر الإنساني
ولد روسو في جنيف لأبوين فقيرين .. كان والده يشتغل احيانا مصلح ساعات واحينا اخري معلم للرقص وده أدي بطبيعه الحال الى اهمال تربيه ابنائه علشان كده هجر روسو البيت وهو عنده 12 سنه وبعدها بـ 4 سنين هجر جنيف كلها ..وبدأ مرحله تتسم بالعوز والفقر والذل .. روسو كان مسيحي كاثوليكي اما وصل لبلده تورينو لقي ان الكنيسه هناك تؤمن بالمذهب البروتوستانتي فذهب للكنيسه وطلب تعميده كمسيحي بروتوستانتي .. جان جاك روسو له 4 او 5 كتب اول عن آخر اشهرها ف كتبه السياسيه هو كتابه العقد الإجتماعي وربما يكمله بعض الشئ كتابه اصل التفاوت بين الناس .. له روايه اسمها اعترفات كاهن لكن اشهر كتب روسو على الاطلاق هو كتابه إعترافات والى كتب فيه روسو كل شئ عن نفسه لكن الغريب ف الامر انو صور نفسه بصورة قبيحه ودنيئه ففي كتابه ذكر السبب الى جعله يتحول عن مذهبه للمذهب البروتوستانتي انه بدافع جسدي ومادي بحت اساسه الجوع ..
بعض المؤرخين قالوا انه هو تعمد وصف نفسه بهذه الصورة السيئه والبعض الاخر قال انو فعلا وصف نفسه على حقيقته ..
إمتهن روسو بالطبع عده اعمال شاقه وساعده حبه على الموسيقي انو يشتغل لمده سنه كمنشد للكاتدرائيات .. ف عام 1741 توصل روسو الى اختراع جديد لتدوين النوته الموسيقيه فسافر لباريس لكن الاكاديميه رفضت مشروعه فسجل طبعا إحتجاجه ف = رساله في الموسيقي العصريه = لكن الحكومه الفرنسيه لم تنظر ف طلبه الا بعد مده طوييله جدااااااا ولكن قبل كل ده قضي روسو فتره صعبه جدا اعتمد فيه على ما يحصل عليه من اجر نظير تعليم الموسيقي .. ونتيجه لكل الاحداث الى مر بيها روسو من ظلم وضع قاعده بينه وبين نفسه انه ينبغي القضاء على اى حكومه تحكم بغير موافقه المحكومين ..
اكاديميه دييون ف هذه الفتره عقدت مسابقه عن كتابه موضوع علمي عن ماذا قدمت الفنون والعلوم للبشريه ؟ طبعا تقدم عدد كبير جدا من المتسابقين وكلهم بطبيعه الحال كتبوا الإيجابيات الى حققتها الفنون والعلوم الا ان روسو اكييييييد خالفهم وكتب كل السلبيات والمساوئ الى نتجت عن الفنون والعلوم
وساعده طريقته الادبيه الجميله ف انو يفوز بالجائزة ..
ولإن روسو بيري ان العلوم والفنون والفلسفه والثقافه هي شرور اصابت بنى الانسان لانها احدي صور المدنيه فهو يعظم حاله الطبيعه الأولي ..علشان كده الظلم في نظره ينتج عندما نقدم العقل عل القلب والمنطق على الوجدان
الفلسفه ف نظره شر .. العلم ف نظره شر .. الثقافه ف نظره شر .. فينبغي التخلي عن كل هذا والرجوع مره اخري لحاله الطبيعه الاولي الى نادي بها روسو ف العقد الاجتماعي
بعد فتره من حياته هنلاقي ان روسو رمي كل الديانات والمذاهب المسيحيه واعلن ف كتابه هيلويزعدم إقتناعه بكل الاديان لكنه كإنسان طبيعي ونقي سوف يعيش مع الله وفقا لضميره .. ونادي بدين واحد يحكم كل البشريه وكل الازمنه فكل دين ابدي لا يقتصر على الترهيب والتخويف وتحويله الى كائن يعيش حياته كلها ف ترقب وخوف من العذاب
طبعا روسو مكنشي سمع لسه عن الإسلام كان غير وجهه نظره تماما عن الاديان كلها .. اعتقد لان دين الاسلام زي ما فيه ترهيب فيه كمان تحبيب وترغيب ف الفوز بالجنه والتمتع بروائع نعيم الجنه
المهم الحكمه الى نادي بيها روسو واقام عليها فكره الدينى هى
اذا كان الله ف السماء فالسماء ليست ملكا لأحد .. والله يخاطب بنى البشر بلغه واحده فلا داعي لتعدد اللغات وتعدد الاديان
هذا المذهب كالعاااااده تم رفضه كليا من قبل الاباطره والملوك وحكام القصور والقساوسه وكهنه رجال الدين .. وبعد ان اشتهر روسو وبقت سيرته على كل لسان هههه اى والله
اعتزل الحياه والعالم والمجتمع وقرر انو لن يكون عبدا للوقت لكن سيكون عبدا للضمير والله
وقضي حياته كلها ف البحث والقرايه والتأليف لكن الغريييييييييييب اوى ف روسو هو ان تعرف اثناء عزلته على خادمه وعاش معاها بدون زواج وانجب منها 5 اطفال القي بهم ف دار إيواء وان كان شعر بعد كده بتأنيب الضمير
الأغرب م كده هى ان الخادمه كانت بشعه بمعني الكلمه .. كانت غبيه متخلفه دميمه سكيره جاهله اشتغل روسو شهوووووووووور طويله علشان يعلمها كيفيه رسم حرووووووف اسمها
السؤال الى نفسي حد يجاوب عليه والى بيطرح نفسه وبشدددددددددده انى اكتبه
هو كيف يجتمع مثل هذا العقل السامي = اقصد روسو طبعا = مع هذه الوحااااشه والدمامه والفقررررر ؟!! = اقصد الخادمه طبعا =
بعض المؤرخين قالوا انه كان بيشعر بالسمو والرفعه كل اما يقارن نفسه بيها
والبعض قال انو كان بيشفق عليها فقرر انو يعطف عليها يعني وعاش معاها
وده الى مش مقتنعه بيه
هو انو العطف بيكون نتيجه لفقر الشخص او بؤسه وليس نتيجه للجهل والغباء
كل آراء روسو السياسيه بتقوم على انه يري ان الطبيعه الاولي قبل تكوين المجتمع المدني كانت هادئه وسعيده ومثاليه ويتمتع فيها البشر بالمساواه .. مكنشي في ادنى نوع من التمييز بين الناس لم يكن هناك حاكم ولا محكوم .. غني ولا فقير طبعا لان كان في شيوعيه ف المال والنساء وكل حاجه .. كان كل انسان مساو للأخر وبالتالي لم يكن ف حاجه للكذب او النفاق او الرياء فكان الانسان بيتصرف بتلقائيه دون خوف او وحشيه لان حياته كانت بسيطه وتعمها المساواه
ظل الامر كذالك الى ان ظهرت الملكيه الخاصه
اساسا كل اصحاب العقد الاجتماعي هوبز او لوك او روسو والى جم بعدهم بدأو من سؤال كيف ظهر المجتمع المدني او لماذا يجب علينا ان نخضع للسلطه الى هي القوانين وكلهم تقريبا ارجعو ظهور المجتمع المدني الى ظهور الملكيه الخاصه فيما عدا هوبز الى ارجعها لفكره الشر الى كانت سائد ف حاله الطبيعه الاولي فقرر الناس انهم يعيشو تحت قوانين مشتركه والى نشأت من خلالها فكره العقد الاجتماعي او تكوين المجتمع المدني
ام هند = المهم يعني إن عمنا روسو ده قال ان الملكيه الخاصه اما ظهرت احدثت نوعا من اللامساواه بين الافراد وادت الى ظهور المجتمع المدني طيب ياعم روسو برر موقفك ازاى الملكيه الخاصه اصلا ظهرت وازاى ساعدت عل قيام المجتمع المدني
روسو جاوب وقال ان هذه الملكيه الخاصه ظهرت نتيجه للبرد القارس والحراره الشديده والى قرر الناس وفقا لها انهم يتعاونوا مع بعضهم البعض من اجل التعايش ولما اخترع الناس لغه الكلام وظهرت فكره التملك برز الجسد وصار الشر متأصل
وهناااااااااا نلاقي روسو ارجع فكره الشر للمجتمع المدني على عكس هوبز تماما الى رائ ان الشر اصلا كان ف حاله الطبيعه الأولى .. وتخلص منه البشر من خلال تكوين المجتمع المدني
عمنا روسو اعتقد ان التفاوت بين الناس ظهر عندما ظهر الانسان الاناني الى اختار افضل قطعه ارض مثمره ووضع يده عليها وقام بوضع سور حولها وادعي انها ملكه والويل لمن حاول الاقتراب منها ونتيجه للسلوك السابق ظهر طبقتين ف المجتمع
القله وهي الطبقه التى تستولي على قطعه الارض وهى تتصف بالكبرياء والقووووة
الطبقه التانيه هى طبقه الغالبيه ودي بتتصف بصفات مضاده زي الاحساس بالاحباط والذل ودولت دايمن منتظرين فرصه علشان ياخدوا حقهم وبالتالي يتولد الصراع
والمشكله ان الفرد ف حاله الطبيعه الاولي كان سلاحه هو القوه والى مازال موجود معاه فالقوي يتحكم ف الضعيف كيفما يشاء
هنا نتساااائل
ان كانت حاله الطبيعه الاولي كانت يعمها السلام والهدوء والطمأنينه والمسااااااواه كيف نرجع مره اخري الى هذه الحاله
هنلاقي ان ابرز قيمه ف الحاله الاولي هي السعاده والى كانت بتنتج عن المساواه فإذا امكن تحقيق المساواه تتولد السعاده خاصه وان الافراد بدأو يتجهوا نحو التعاون وهذا التعاون يشكل جماعه متآلفه والمفروض تسخير هذه القوى الكبري لخدمه كل فرد جماعي وعلى الفرد انو يتنازل عن قوته للجماعه ومن اجل تحقيق كل اهداف الجماعه
لكن بالرغم من كده فان روسو وضع بعض القوانين اولها واهمها ان الفرد لن يخضع لتشريع لن يوافق عليه .. وسيظل حق التشريع قاعده جديده ف يده هو وبقيه اقرانه وده لن يتم عشوائيا وعشان كده اخترع روسو كتابه العقد الاجتماعي الى مكون من قاعده واحده هي الكل للواحد والواحد للكل
و كل الى حابب انو ينضم للعقد ده انو يوافق على هذه القاعده وده ادي الى 3 نتائج سياسيه مهمه جدا
اولهم ان روسو ايد تأييد مطلق الديموقراطيه المباشره اى احتفاظ الناخبين بسلطتهم التشريعيه وعدم التنازل عنها للنواب الذين يتخذونهم متحدثين بأسمائهم ف البرلمان
2- تقوم الجماعه بإختيار بعض الافراد المنفذين لكي ينفذوا اراده الجماعه المعبر عنها ف صوره قوانين وهيقوم بتنفيذ هذه القواعد السلطه التنفيذيه
3- الافراد عندما يتنازلون عن جميع حقوقهم ليس لفرد بعينه لكن للمجموع بإعتبار انهم بيتنازلو لتنفيذ اراده الجماعه والطاعه هنا بردو مش هتكون لحكام معين لكن لإراده العامه الى بتعلو ع كل اراده فرديه
==

الأحد، 3 يناير، 2010

Bratrand Russell



صورة لبيرتراند راسل سنة 1907

Philosophy in the twentieth century



Ever since the end of the middle age philosophy has steadily deaclined in social and political importance . William of ockham ; one of the greatest of mediaval philosophers was hired by the kaiser to write pamphlets against the pop ; in those days many burning questions were bound up with disputes in the schools . The advances of philosophy in the seventeenth-century were more or less connected with political opposition to the catholic church ; Malebranche - it is true- was apriest .. but priests are not allowed to accept his philosophy . The disciples of locke in eighteenth-century france and the Benthamitse in nineteenth-century england were for the most part extreme radicals in politics and created the modern bourgeois liberal outlook . But the correlation between philosophical and political opinions grows less definite as we advance .. Hume was atroy in politics though an extreme radical in philosophy . Only in russia which remained mediaval till the revolution has any ciear connection of philosophy and politics survived . Bolsheviks are materialists .. while whites are idealists . In Tibet the connection is even closer ; the second offical in the state is called the " metaphysician in chief" Elswhere philosophy is not longer held in such high esteem
....

مش بطال ..يجي مني يعني .. للحديث بقيه ان شاء الله


السبت، 2 يناير، 2010

ديكارت


ملحوظه : اول ما بدأت اقرأ لديكارت قولت انو نصاب بس اما تعمقت في دراسته وفهمته توصلت ف النهايه انو عبقري بمعني الكلمه
بسم الله
= العقل أعدل الإشياء قسمه بين الناس =
رينيه ديكارت
بما إن الاخلاق غايتها الوصول الى السعاده
إذن كل فيلسوف اخلاقي هيضع نسق فلسفي اخلاقي هيكون بالضرورة هدفه هو الوضول للسعاده من خلال تطبيق المنهج الى وضعه وبما ان ديكارت كفيلسوف تحدث في جانب الأخلاق يبقه اكيد هيضع نقس فلسفي اخلاقي من خلال تطبيقه يصل الإنسان للسعاده
اساس فلسفه ديكارت قائم على العقل او بمعني تانى قائم على الشك .. ديكارت وصل لمرحله انو شك ف نفسه والعالم والناس والله .. علشان كده اما جه يتكلم عن الأخلاق والى فرع منها الاخلاق العمليه اتخذها حصن له ف رحله الشك الخاص به قال ان معرفه النفس = اذا كنت موجود او لا = لن يقوم الا على اساس التسليم بالحريه الإنسانيه لان الحريه هي الى هتمكنني من إصدار احكامى .. ودة طبيعي
ديكارت هنا ربط ما بين الشك والحريه لان قمه الحريه هي انك تشك اى قدرتك على رفض او قبول تصديق قضيه ما .. وده فعل الشك انك تقبل او تمتنع عن فعل الشئ حتى لو توقفت عن الاختيار فإنت بشكل او بأخر اخترت الا تختار..ديكارت قال كده ليه لانو عرف نفسه عن طريق الشك والشك وصل له عن طريق الحريه .. وهنلاقي ان الكوجيتو الذى تقوم عليه كل فلسفه ديكارت " انا افكر إذا انا موجود " هو احد هذه الأحكام واولها ..
ومن الحريه المتمثله في فعل الشك وصل ديكارت الى اثبات وجود الله فقال ان حريه الإراده لدينا هي سابق منطقي على وجود الله وعلم الله لا يحول بين إيماننا بحريه إرادتنا وبين الله ..
لكن اذا كان الله يعلم افعالنا مسبقا فكيف نكون مسؤلين عنها ؟؟ وكيف يمكن حينها ان نميز بين حريتنا ان كنا فعلا احرار وبين الفرض الإلهي ؟؟
هيبدأ ديكارت علشان يجاوب على السؤال ده انو يشرح لينا معني الحريه وازاى اننا بحريه ارادتنا مش بنتعارض مع الفرض الإلهى .. قال ان الحريه عنده هي استواء الطرفين يعني لا تقول اه ولا تقول لأ او القدره على اختيار احد الطرفين نتيجه لترجيح احداهما على الاخر فالحريه هى القدره على الإختيار بين البدائل اى قدرتنا على الرفض والقبول وتتجلي هذه الحريه ف اعلى صورها عند ديكارت في فعل الشك ! عرف ديكارت بعدها الإراده وقال انها القدره على الموافقه او الإمتناع عن تصديق قضيه ما وبالرغم من انو أكد على حريه الاراده وقدرتنا على الإختيار الا انه اشار الى بعض الافعال التى لا تستطيع الإراده التحكم فيها زي بعض افعال الجسم " التنفس والمشي مثلا "
ونتيجه لانو ربط الاخلاق م البدايه بالدين صرح بإيمانه التااام بان الله يعلم مسبق بعلم قديم لا يتغير كل افعالنا ولكنه في الوقت نفسه اكد على اننا نفعل ونختار وفق ما نحس وهنا تكمن المسؤليه =وهو هنا شبيه جدا بالإمام الغزالى اما قال ان الله يعلم مسبقا بافعالنا ولذالك كتبها علينا = ولكى تقوم الإراده على اكمل وجه علينا ان ندرك ان الخير والحق انما ياتيان عن طريق النور الذى وهبنا الله اياه وهو هنا يقصد العقل ..
الإلزام الخلقي عند ديكارت هو العقل المتمثل ف السير حسب إراده الله .. ارجع ديكارت الإلزام ف البدايه للعقل ثم العرف واخيرا الله عز وجل
اما جه ديكارت ياسس اخلاقه العمليه اعتمد على دراسه الانفعالات وكيفيه السيطره عليها عن طريق العقل ..فقال ان العقل هو المرشد والدليل الى الحق والخيرات وهو الى بيعرفنا ما هو حقيقي ما هو زائف علشان كده هنلاقي ان العقل عن ديكارت بيحتل مكانه كبري ف كل فلسفته مش الاخلاقيه بس بالرغم انو شك ف العقل والحياه الشعوريه الا انو وصل لليقين ف كل شئ عن طريق النور الفطري المتمثل ف العقل
قال اننا لو احسنا توجيه العقل هيكفي لهدايتنا للأخلاق الكامله فاذا كانت غايه الأخلاق هى الوصول للسعاده فإن ذلك لن يتحقق الا عندما يعيش الانسان وفقا للعقل ..وهو ف نظر ديكارت اعدل الاشياء قسمه بين الناس والانسان ولد مزود به ..
النوع الثاني الإلزام الذى يرجع الى العرف
وده نتج عن ان ديكارت وجد اننا ممكن ف بعض الاحيان نرجع معيار الخير الى العرف والعادات والتقاليد ويمكن نتميه طبائع الناس من خلال العقل وكذلك السلطات القائمه عن طريق الوعظ او القوانين كل ده ممكن يجبر الافراد على احترام كل منهم الآخر .. حتى ان ديكارت ف القاعده الاولى من قواعد الاخلاق المؤقته عنده قال لابد للفرد من ان يخضع الى القوانين السائده ف المجتمع وان يحترم العادات والتقاليد والعرف وان يسير وفق ما اجمع عليه العقلاء ف البلد الذى يعيش ..
النوع التالت م الإلزام بيرجعه ديكارت الى الله
فقال ماذا لو كانت العادات والتقاليد فاسده كيف اذا تستقيم الأخلاق ؟!! فقال بان الله هو مصدر الخير والحق عن طريق ارادته الكامله التى تتجلى لنا من خلال النور الفطري العقل فالله هو مصدر الخير والكمال وهو مايراه الله لانه وحده المطلق
علشان كده هنلاقي ديكارت بعد كده أكد على اهميه السير وفقا لإراده الله عز وجل ..
مراحل الفكر الأخلاقي عند ديكارت
بدأ بالاخلاق المؤقته بعدها الاخلاق العمليه بعدها الأخلاق النهائيه ودي كانت الشغل الشاغل له من البدايه
ديكارت كان بيري ان الاخلاق هى الثمره النهائيه للبحث العقلي وانها لا تكتمل الا بإكتمال سائر العلوم لدرجه انو شبه الفلسفه كلها بشجره جذورها الميتافيزيقا وجذعها الفيزيقا وفروعها هي سائر العلوم التى مرجعها الى الطب والميكانيكا والأخلاق ".. إتخذ ديكارت الأخلاق المؤقته لنفسه كسبيل لإستقامه الحياه العمليه اليوميه .. فقد ذكر ف كتابه مقال عن المنهج انه ليس الغرض منها اقامه نسق اخلاقي ثابت بل اراد فقط توجيه الإنتباه الى الحياه اليوميه والتعامل معها ..
قواعد الاخلاق المؤقته عنده هي
= ينبغي على الفرد ان يخضع الى القوانين السائده في مجتمعه وان يحترم عادات وتقاليد اهله وعليه ان يسلك وفق ما اجمع عليه عقلاء البلد الذى يعيش فيه وينصح ديكارت ف هذه القاعده ان يعيش الانسان وسط الجماعه فيقول من المفيد حقا ان يعيش الإنسان وسط الجماعه ..
= القاعده التانيه ينبغي على الفرد ان يكون ثابتا ف سلوكه متجنبا للتردد لان التردد يؤخر سير الاخلاق الكامله ويفسح المجال امام الانفعالات وعذاب الضمير
= القاعده الثالثه يجب ان نتخذ من العقل هاديا لسلوكنا وحاكما لإنفعالاتنا ورغباتنا فافكارنا وعواطفنا يجب ان تكون ملكا لإرادتنا تتحكم فيها كيف تشاء عن طريق العقل
= القاعده الرابعه يجب الإبتعاد عن التفكير فى كل ما لا نقدر عليه او يخرج عن قدراتنا وارادتنا وان نسير وفق ما اراده الله لاننا لا نستطيع ان نخرج عن هذه الاراده
الاخلاق العمليه
اتخذ ديكارت م هذه الاخلاق حصن له اثناء رحله الشك حتى يتمكن من اقامه نسق فلسفي اخلاقي بعد استكمال سائر المعارف وده لانو شايف ان الاخلاق هي الثمره النهائيه للبحث العلمي زي ما قلنا قبل كده .. غايه الاخلاق العمليه عند ديكارت هي الوصول للسعاده وتذلذل العقبات التى تحول بيننا وبين بلوغ السعاده .. ترتبط الاخلاق العمليه عند ديكارت بدراسه الانفعالات وكيفيه السيطره عليها عن طريق العقل ..
اول حاجه ف الاخلاق العمليه الثنائيه الديكارتيه
استنتج ديكارت من الكوجيتو ان النفس شيئ والجسم شئ اخر وان الانسان مكون من جوهرين ماده وروح
فالنفس جوهر وماهيته التفكير .. والجسم جوهر ماهيته الماده
ونلاحظ ان ديكارت قال بهذه الثنائيه لرغبته ف تاكيد القول بخلود النفس بعد موت الجسد وهو هنا متأثر بافلاطون ..الاجسام عند ديكارت ما هي الا ماده ممتده طولا وعرضا وعمقا ويوضح ده بقطعه الشمع فقال انه اما بين\تم تسخينها تفقد جميع خواصها ماعدا الإمتداد واستنتج م كده ان الامتداد هو ماهيه الماده
اما النفس فان ديكارت فرق بين الفكر بما هو منفعل وده الذهن .. والفكر بما هو فاعل ودي الإراده .0 وقال ان قي النفس تنشأ احوال وجدانيه سببها تغيرات ف الجسم .. والدسم ايضا بيتأثر بالنفس عن طريق الإراده الى بتوجه حركاته وتغير من اتجاهه .. وقد ميز ديكارت بين 6 انفعالات هي قوام سائرها
الحب وقوامه الجاذبيه
البغض وقوامه النفور
الاعجاب وقوامه الدهشه المثيره للإنتباه
الرغبه المتجهه للمستقبل
الفرح الناتج عن اشباع الرغبه
الحزن الناتج عن عدم إرضاء الرغبه
الاخلاق النهائيه عند ديكارت . . ودي وضعها إتماما لنسقه الاخلاقي وتتويجا لفلسفه الديكارتيه ودي كانت الشغل الشاغل لفكر ديكارت م البدايه
ديكارت عرف الفلسفه على انها دراسه الحكمه وقال ان الاخلاق النهائيه عنده لا تتعارض مع الاخلاق المؤقته ولا الاخلاق العمليه ده لان الغرض ف النهايه ف كل منهم هو الوصول للسعاده لكنه قال ان القاعده الاولى ف الاخلاق المؤقته لم يعد لها وجود ف الاخلاق النهائيه لكن القواعد التانيه فمقدر ليها البقاء ف الاخلاق النهائيه
واكد ديكارت على اهميه الاخلاق العمليه اما قال ان دراسه الانفعالات بطريقه علميه يتيح لنا ان نستيقن اننا يمكن التحكم ف الانفعالات عن طريق معارضتها بانفعالات اخري زي انى اعارض انفعال الخوف بالطموح ..
قواعد الاخلاق النهائيه عند ديكارت هي
= ان نحاول دائما ان نحقق افضل استخدام ممكن للعقل حتى نتمكن من معرفه ما يجب فعله وما يجب تجنبه
= ان يكون لدينا التصميم القوي والمستمر لفعل كل ما ينصح به العقل ولا نسمح بميولنا ان تضللنا
= ان ننظر دائما وقدر المستطاع ونحن نسير وفقا للعقل على ان الخيرات التى لا نملكها وليست في متناول ايدينا على انها خارجه عن إرادتنا وهكذا لن يوجد شئ يحول بيننا وبين الرضا والقناعه ..
==
كفايه كده انا زهقت