الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

Islamic Sufism



التصـــوف الإسلامي

منـــهج حـيــاه مـتكامل

يعد التصوف الإسلامي من ابرز تجليات الحضاره الاسلاميه عبر التاريخ فهو جزأ لا يتجزأ منها ..فقد قدم لها العديد من الشخصيات والأعمال على شتي المستويات الحضاريه من فكر وفن وشعر .. وهو حركه روحيه واسعه على امتداد القرون ولذلك لا يمكن دراسه هذه الحضاره الاسلاميه مع تهميش الحركه الصوفيه فيها فهذه الحركه نشات كجزأ لا يتجزأ من الحضاره الاسلاميه الأم .. والحقيقه ان التصوف حركه ثقافيه بلاشك وهو في نفس الوقت حياه وجدانيه وقيم معنويه وتجربه روحيه وانسانيه عميقه ..

وهو كما سماها دكتور محمد مصطفي حلمى " الحياه الروحيه في الدنيا والأخره فهو ف أخر الامر يمثل انتصار الروح لى الحرف اذ ان الروح تحي والحرف يميت "

والصوفي هو ذلك الإنسان الذى توجه بذاته كلها نحو الحقيقه المطلقه فأحبه اشد الحب وأحب فيه وله ولحبه الفائق كل الخلائق فأصبح هو الانسان الحر الحي لانه حقق غايه حياته البشريه وهي الالتقاء مع رفيقه الاعلي وحبيبه الأسمي وهو الله متوجها اليه عبر سلوك شاق من مختلف المقامات والاحوال الروحيه

وأنا ارى اننا الان في اشد الحاجه لمثل هذا النوع من العلوم والدراسات بعد ان صرفنا وقتنا كله وكرسنا حياتنا بأكملها لخدمه الدنيا واهتممنا بالظاهر واهملنا وببراعه النظر الى البواطن التى هى الأصل والجوهر في النفس وتخلفنا فلم نحقق لا غنجازا ذاتيا ولا اجتماعيا ولا تقدما ماديا او روحيا .. واعتقد ان هذه الماده كفيله بان تعطينا ولو دفعه بسيطه للإهتمام بما في داخلنا وإصلاحه

او كما يقول دكتور عبد الرحمن بدوي

"آن لنا الان ان ننفذ الى صميم الحياه الروحيه في الاسلام متمثله في اولئك الذين اشاعوا سوره التوتر الحي مغرضين على الظاهر الساذج المستقيم الى الباطن الشائك الزاخر بالمتناقضات وهم في هذا كله لم يكونوا معبرين عن انفسهم الخصبه فحسب بل كانوا يتجسدون نوازع عامه يسري تيارها في الامه المؤمنه كلها "

** تعريف التصوف

من الصعب ان نقف على تعريف يجمع كل الأطراف حول الزهد .. خاصه وان الزهد مبدأ تتنازعه اطراف الصحابه والزهاد من التابعين والمتصوفه وحتى الفلاسفه المسلمون منهم والكفار .. ولن نحاول قصر التعريف على الجانب الروحانى فقط او التقشف دون سواه مع العلم ان التصوف تجربه روحيه وةانسانيه عميقه ولكن التصوف كما عرفه احد الصحابه هو احد سبل اقامه حق العبوديه لله عز وجل بهجر الشهوات والمعاصي والتورع عن الحرمات وترك كثيرا من المباح طمعا فيما عند الله

فإن نعيم الدنيا سرعان مايزول ونعيم الاخره باق لا يفني وقد يكون الزهد مع الغني وقد يكون مع الفقر لانه منهج حياه متكامل وطريقه لفهم الكون عن طريق التقلل من الشهوات والسير الحثيث صعدا الى الأخره

وهكذا ندرك ان الزهد عمل قلبي ارتضاه صاحبه فترجمه لنا قولا حكيما سليما ثم فعلا ينطق بأفضليه سالك طريق الزهد وهكذا كان الصحابه والتابعين زهادا وعبادا صادقين طمعوا فيما عند الله وزهدوا فيما عند الناس فكانوا هم القدوة والاسوه الصادقه

ولقد عبر شيخ الإسلام بن تيميه عن هذا المنهج حين رأه المنهج المتكامل لكل مسلم سلفي

فقال " من بني الإراده والعمل والسماع المتعلق بإصول الاعمال وفروعها من الاحوال القبليه والاعمال البدنيه على الايمان والسنه والهدي المحمدي فقد اصاب طريق النبوه "

** أصل كلمه التصوف

كثرت الأقوال حول اشتقاق كلمه التصوف ولكن اشهرها هو

.. انه من الصوفه .. فكأنه كالصوفه المطروحه لإستسلامه لأوامر الله عز وجل

.. انه من الصفه .. اذ ان التصوف و اتصاف المسلم بمكارم الاخلاق والافعال المحموده وترك المذموم منها

..انه من الصفه لان صاحبه يتبع اهل الصفه الذين هم الرعيل الاول للتصوف وهم مجموعه من الفقراء والمساكين كانوا يسكنون المسجد النبوي وكان الرسول يعطيهم من الزكاه والصدقات طعامهم ولباسهم ..

..انه من الصفاء .. لان المتصوف لابد ان يكون صفي القلب نقي النفس صادق النيه

..انه من الصوف لان المتصوفه كانوا يؤثرون لبس الصوف للتقشف والإخشيشان فسموا بالمتصوفه إنتسابا للبسه الصوف دون سواه

.. انه من الصف ..فكأنهم في الصف الاول عند الله عز وجل وتسابقهم لفعل الخيرات ونيل الطاعات

.. بينما ارجع البعض اسم التصوف الى رجل عابد ف الجاهليه كان يلقب بصوفه واسمه الغوث بن مره كان ملازما للبيت الحرام زاهدا عابدا ومن تشبه به كان يسمى صوفي .. ومنهم نشأت طبقه المحتنفين ومنهم ورقه بن نوفل .. اما المستشرقين فارجعوا التصوف الى كلمه صوفيا وتعني الحكمه وعندما فلسفت العرب عبادتهم حرفوا الكلمه واصبحت صوفي ومعناها الحياه الروحيه

..

**

التصوف عند الصحابه هو احد سبل اقامه حق العبوديه لله عز وجل

التصوف عند الامام الجنيد استعمال كل خلق سني وترك كل خلق دني

التصوف عند دكتور عبد الرحمن بدوي هو الحياه الروحيه في الاسلام

التصوف عند دكتور محمد مصطفي حلمى هو الحياه الروحيه في الدنيا والأخره

التصوف عند دكتوره جيلان صالح

هو الرقي الروحي عن الحياه بكل مافيها من مغريات وشهوات والصعود بالذات النورانيه الى الإيمان الملائكي في الملكوت الربانى
==

نماذج من تاريخ التصوف

الخوف عند البصري

المحبه عند ابن ادهم

التوبه عند القشيري

الخوف عند اللجائي

العزله عند الخركوشي

الصدق عند البلخي

العلم اللدنى عند الغزالى

الظاهر والباطن عند ابن خلدون

==

** الحسن البصري

هو ابو سعيد بن ابي الحسن المعروف بالحسن البصري ولد بالمدينه المنوره سنه 21 هجريه وكانت امه مولاه ام سلمه زوجه النبي صلي الله عليه وسلم

يعتبر مثالا واضحا للحياه الروحيه التى كان يحياها الزاهد العابد في القرنين الاول والثاني الهجري

توصل الى تصفيه القلب عن طريق التأمل والتفكر فقد كانت حياته عباره عن تأمل وتفكر وزهد وتقشف ..كان خائفا من الله لأبعد حد لدرجه انه اعد الخوف هو زاد التصوف

وصفه ابو نعيم الاصفهاني حليف الخوف والحزن اليف الهم والشجن

يقول عنه عبد الرحمن بن الجوزي مارأيت حزنا اطول من حزن الحسن ومارأيته الا حسبته حديث عهد بمصيبه ولو رأيت الحسن لقلت قد بث عليه حزن الخلائق لطول تلك الدمعه ..ما رأيت اخوف من الحسن وعمر بن عبد العزيز كان النار لم تخلق الا لهما "

==

الخوف عند الإمام الحسن البصري

هناك اشياء يحسبها البعض انها عاديه لا تحمل في جوفها اى قيمه ..لكنها عند الباقي ذات قيمه عاليه ومعنى جوهري عظيم .. هؤلاء الذين يدركون مدي اهميتها ومغزاها قليلون لانهم ينظرون اليها نظره مختلفه وعميقه متشبعه بالنور الإلهى ..هم الصفوه الذين اصطفاهم الله عز وجل لمعرفه ايات محدده حرم منها البعض فسجلوا لنا تجربتهم الروحيه مع الله وكيف وصلوا الى تلك المرحله

من هذه الاشياء التى قد يراها البعض مجرد عوامل مساعده لإشباع حاجاتهم الماديه الجوع الخوف الرجاء الحب العزله الحزن وحتى المعاناه

كل هذه الاشياء ينظر اليها الكثيرون م على السطح لكن كل منها تحمل في داخلها عوامل ودوافع كثيره للإستزاده منها

عندما يشعر اى انسان بالجوع قد يركز كل تفكيره على كيفيه اشباع رغبته الملحه في إيجاد طعام ولكن الجوع عند الإمام البصري معاناه حقيقيه واحساس بمعاناه الاخرين الذين لا يملكون القدره على ايجاد طعام او الحصول عليه .. انه في الحقيقه تجربه حقيقيه وليس فقط رغبه الأنا في سد حاجه الهو

يقول الإمام ادمى الجوع وشعاري الخوف ولباسي الصوف ودابتى رجلى وسراجى بالليل القمر وصلابتى في الشتاء الشمس وفاكهتى وريحانى ماانبتت الارض للسباع والانعام ..

هذا الكلام لا ينبغي الوقوف على ظاهره لانه يحمل في باطنه كثير من الحقائق والتجارب التى قد يكون مر بها البعض لكنه عجز عن التعبير عنها

عندما يصرح الإمام بأن ادمه هو الجوع فهذا حقيقي

فنحن نجد العاشق يسلبه عشقه عن لذه الطعام والشراب بل وحتى النوم بل يحدث له من الطرب والسرور بما هو فيه من اللذات الروحيه ما يشغله عن الإلتفات بما فاته من اللذات الماديه وحينها تتوجه ذاته الى حب اللذات الروحيه وتتسلط عليه دواعي الشوق والسرور الى استكمال وصال هذه النفس المعشوقه بل والاتحاد بها

كذلك فغن الخوف والرجاء مقامان مهمان واساسيان ايضا من مقامات العشق الإلهى ..فإن من احب شيئا خاف انقطاعه ورجا ثبوته فإن من ذاق لذه القرب من الله عز وجل وشعر بمدي لذه ان يكون من احباب الله خاف من ان يقع في اى شئ او معصيه يصحبه انقطاع مثل تك الهبات ..

والزهد هنا في جمله الإمام البصري ليس زهدا ف الاشياء الروحيه بل ايضا في الاشياء الماديه التى هى مشترك عام بين المتصوف والرجل العادي فإن الانسان اذا عاش ع الضروري فالضروري م يشغل نفسه بتامين الغد واحوال المعيشه وكيفيه جمع المال واللللللخ عاش مطمئنا قنوعا لا تشغله المصائب ولا تحزنه فالعقل مارد اذا وجه الى الاشياء الروحيه كان نعمه واذا وجهه الى الاشياء الماديه كان نقمه

ويتضح ذلك من حديث الرسول من كان امنا في سربه عنده قوت يومه ..الخ الحديث

يقول الامام والله لئن تصحب اقواما يخوفونك حتى يدركك الامن خير لك من ان تصحب اقواما يؤمنونك حتى يلحقك ىالخوف

الأمر هنا مرتبط اكثر بوعاء الصحبه وتأثيرها على الخوف من الله عز وجل فمصاحبه اخوه صالحه في الله تدلنى وترشدنى الى مافيه الصلاح احب الي من ان اصاحب اخوه يجروننى الى المهالك فأصيب الامن ف الدنيا ويلحقنى الخوف بالأخره

ويتضح ذلك من حديث الرسول المرء على دين خليله فلينظر احخدكم من يخالل

والمؤمن الصادق هو ذلك الذى يمسي حزينا ويصبح حزينا على مافعله من الذنوب والمعاصي

يقول الامام ان المؤمن ليصبح حزينا ويمسي حزينه لانه بين امرين بين ذنب قد فعله لا يدري ما الله يصنع فيه وبين اجل قد بقي لا يدري ما ق يصيب فيه من المهالك .. ولكنه ف وسط ذلكم يتقلب باليقين فالحزن فهو على يقين تام باان الله سيستره فيما سلف وسيعصمه فيما بقي

العلاقه هنا مع الله والحزن واليقين مع الله وفي الله

ولكن اريد ان اقول ان اليقين قد يكون عاما .. فحال المؤمن الحق في اى محنه او كرب سواء في الديين او الحياه لابد له من ان يتقلب باليقين في الحزن .. وان الله عز وجل سوف يساعده ويقف بجانبه ويمده بالصبر والثبات .. وإدراك ان الحياه ماهي الا وهم ولا تستحق ان نعبأ بها فلو علم الانسان مكان الدنيا الصحيح تحت قدميه لطمئن واستراح وعلم ان مابه من ألم ومعاناه ماهي الا تجربه توشك ان تنتهي

يقول الاماما الدنيا مطيتك ان ركبتها حملتك وان ركبتك قتلتك

وحال المؤمن المتيقن الثابت القابع بنور الله .. يكون ي معيه الله عز وجل فان كان بينك وبينه عداوه فان الله سبحانه وتعالى لن يسلمه اليك ولن يخلي بينك وبينه لانه مع الله فيحميه ويسدد خطاه ويرشده للصلاح ويهديه فحاله كحال من قال " كلا ن معي ربي سيهدين " صدق الله العظيم

ولما كان المغزى الجوهري للتصوف هو اصلاح عيوب النفس فان البصري يقول لما انشغل الانسان بإصلاح عيب هو فيك لن تلبث الا وتجد عيبا اخر فتصلحه ومن ثم عيبا اخر وهكذا فإنشغلت بخاصه نفسك واحب العباد الى الله من كان كذلك " فإذا هو كذلك فاصبح نقي النفس صفي القلب سليم النيه وصل الى الخلاص ثم يينطلق بعدها ليبشر بالرساله السماويه التى يحملها الإسلام

#

كتبتها دكتوره جيلان صالح

الخميس، 7 أكتوبر، 2010

دافيد هيوم


في لقاء خاص جدا بأعظم فيلسوف تجريبي .. دافيد هيوم
""«لقد كنت رجلاً دمث الطباع، مسيطراً على أعصابي، ذا مزاج منفتح اجتماعي ومرح، قادراً على المودة، قليل القابلية للعداوة، وعلى قدر كبير من الاعتدال في جميع عواطفي، وحتى حبي الكبير للشهرة وهي عاطفتي المتحكمة في، لم يعكر مزاجي أبداً، بصرف النظر عن كثرة ما واجهت من خيبة أمل» هيوم

السبت، 3 يوليو، 2010


الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

فرناندو بيسوا

طبكيريه 1-3

( دكان التبغ )


ترجمة : المهدى أخريف


لا أساوى شيئاً

ولن أكون ابداً لا شئ .

لا أستطيع أن أرغب فى أن أكون لا شئ

عدا هذا , أملك كل أحلام العالم فى دخيلتى ..

نوافذ غرفتى ,

غرفة واحد من هؤلاء الملايين فى العالم

لا أحد يعرف من هو

( وحتى لو عُرف , ماذا سيُعرف عنه ؟ )

نوافذ مطلة على غوامض شارع يجتازه الناس باستمرار

تطل على شارع يصعب على الفكر ارتياده

واقعى , واقعى حتى الاستحالة , واضح بطريقة لا تخطر على البال

بغوامض الأشياء تحت الأحجار والكائنات

بغوامض الموت الذى يُخزّز الحيطان

ويزرع البياض فى شعور الرجال

بالمصير الذى يقود الكل فى عربة اللاشئ

أنا اليوم مهزوم كما لوكنت أعرف الحقيقة

صاح كما لو كنت على وشك الموت

لا أخوة مع الأشياء لدى أكثر من

أخوة وداع فيما هذا المنزل وذلك الجانب من الشارع

يغدوان صفاً من عربات قطار

صفارة ممتدة داخل جمجمتى

رجة فى أعصابى وطقطقة

فى عظامى لحظة الإقلاع

أنا اليوم مبلبل الخطر كمن فكّر فوجد ثم نسى كل شئ

أنا اليوم موزع بين انحيازى

للطبكيرية المقابلة كشئ واقعى من الخارج

وبين الإحساس بأن كل شئ هو مجرد حلم

بوصفه شيئاً واقعياً من الداخل

أخفقت فى كل شئ

ولما لم يكن عندى أى هدف من أى نوع فقد بات كل شئ

غير ذى قيمة لدى

ما لقنونى إياه

قذفت به من النافذة الخلفية .

لقد ذهبت إلى الحقول تحدونى غايات كبيرة

وجدت أشجاراً وأعشاباً فحسب

والناس الذين كانوا هناك كانوا مثل الآخرين .

أترك النافذة مفتوحة وأجلس على كرسى .. فيم ينبغى أن أفكر ؟

ماذا أستطيع أن أعرف عما سأكون أنا الذى لا أعرف من أكون ؟

أن أكون ما أفكر فيه ؟ أفكر أن أكون أشياء عديدة !

وهناك الكثيرون يفكرون أن يكونوا ذلك الشئ نفسه الذى لا يمكن للكثيرين أن يكونوه .

أعبقرى أنا ؟ فى هذه اللحظة ثمة

مئة ألف دماغ تؤمن مثلى بأحلام عبقرية

ومن يدرى هل سيحفظ التاريخ حلماً واحداً منها

وهل سيبقى غير الزبل للعديد من الغزوات المستقبلية

كلا .. لا أومن بنفسى

فى كثير من المارستانات يوجد مجانين كثيرون ذوو يقينيات كثيرة

وأنا الذى لا أملك أيا منها . أأكثر تأكداً من الأشياء أم أقل ؟

كلا , لا أومن بنفسى

أليس ثمت فى كثير من غرف السطوح وغيرها

نبغاء لأنفسهم فى هذه الساعة يحلمون ؟

كم من تطلعات رفيعة ونبيلة وصاحية

- إن كانت حقاً رفيعة ونبيلة وصاحية -

ربما قابلة للتحقيق

لن ترى أبداً نور الشمس الفعلية ولن تصل إلى آذان الناس ؟

العالم مخلوق لمن ولدوا كى يمتلكوه

لا لمن يحلم بأنه قادر على امتلاكه ,

ولو كان على صواب

لقد حلمت بأكثر مما حلم به نابليون نفسه

ضممت إلى صدرى المفترض إنسانيات

أكثر مما ضم المسيح

شيدت فى السر فلسفات أكثر من كل ما كتب أى كانط .

لكن كنت وسأكون دائماً مجرد ساكن غرفة فى سطح

ولو لم أعش فيها ..

سأبقى دائماً من لم يُخلق لذلك

سأبقى دائماً ذلك الذى امتلك بعض المزايا

سأكون دائما ذلك الذى توقع أن يفتحوا له باباً فى جدار بلا باب

والذى غنى ترنيمة اللانهائى فى خُم الدجاج

الذى سمع صوت الله فى بئر مغلقة .

الأربعاء، 2 يونيو، 2010

رينيه ديكارت ..فيلسوف الشك الأول








==
عندما قال فرانسيس بيكون مقولته المعروفه " إذا بدأ الإنسان من المؤكدات لإنتهي الى الشك ولكن اذا بدا من الشك لإنتهي الى المؤكدات "
ربما يبدو للجميع من الوهله الاولى ان ديكارت هو الأحق وعن جداره للحديث عن الشك ؛ خاصه بعد ان توصل الى إثبات وجود نفسه عن طريق شكه في كل شئ من حوله !!
الحديث عن مزايا فلسفه ديكارت قد يبدو سهلا ولكن من الصعب حصرها في بعض سطور او وريقات من الحجم الكبير .. ولكن ما نراه ملموسا في نسقه الفلسفي وخاصه الاخلاقي هو إقترابه الشديد من فهم الرجل العادي - ان جاز مثل هذا اللفظ - فاثبت وبكل ثقه خطأ النظريه التى تقول اان الفيلسوف رجل يسكن برجه العاجي ليتامل كل شئ من حوله بعدسه مكبره ..
منذ ان اطل ديكارت على التاريخ وهو يملأ الدنيا ويشغل الناس فإختلف فيه اصحاب الفكر ورجال الفلسفه .. فمنهم من عاب على أفكاره ونعتها بالرجعيه ومنهم من رأوا فيه نصيرا وفيا للكاثوليكيه .. فيما نظر اليه البعض على انه هادم التقاليد وزعيم المجددين .. بينمت حوله الآخرون الى عالم مبشر بالفلسفه الوضعيه قبل الآوان ..
مهما يكن الرأى في فلسفه ديكارت فإن اهل الفكر ورجال الفلسفه في الغرب يكاد يتفقوا على ان ديكارت هو أكبر فرسان الفلسفه الغربيه ليس فقط في فرنسا بل عدوة إماما للفلسفه الغربيه على الإطلاق ورائد للحركه العقلانيه في كل من اوروبا في العصر الحديث .. ذلك لان ديكارت هو من وضع اسس الصرح العقلاني وارسي قواعده عندما قال
" الا اقبل اى شئ على الإطلاق على انه حق مالم يتبين لي ببداهه العقل انه كذلك "
فمن هو ريني ديكارت .. فيلسوف العقل الاول
يعد ديكارت فيلسوف فرنسي وعالم رياضيات .. مسيحي الديانه ..عقلاني المذهب .. اطلق عليه لقب مؤسس الفلسفه الحديثه .. ترك بصمته في مجال الرياضيات فقد سمح النظام الإحداثي الديكارتى بالتعبير عن الأشكال الهندسيه في صوره معادلات جبريه .. هذا ويعتبر ديكارت الأب الروحي للهندسه التحليله .. وكان ديكارت واحد من أهم الشخصيات الرئيسيه التى تركت اكبر أثر في تاريخ الثوره العلميه .. كما يعد من ابرز الشخصيات التى نادت بالمذهب العقلاني في القاره الاوروبيه في القرن السابع عشر وهو المذهب الذى أيده بعد ذلك باروخ اسبينوزا ولابينز..
تعتبر اشهر مقولات ديكارت هي انا افكر اذن انا موجود .. cogito ergo sum
كذلك يعتبر ديكارت اول مفكر في العصر الحديث يقوم بإعداد إطار فلسفي للعلوم المعروفه باسم العلوم الطبيعيه التى كانت قد بدأت في التطور في ذلك الوقت وفي كتابه مقال عن المنهج حاول ديكارت التوصل الى مجموعه من المبادئ التى يتسطيع الإنسان التحقق من صدقها دون ادنى شك وكي يتمكن من تحقيق ذلك طبق ديكارت قواعد المنهج "الشك المنهجي " وهو منهج يرفض اى افكار مشكوك فيها ثم يعيد إثباتها وترسيخها للوصول الى مبادئ اسايه للحقيقه ..
في البدء توصل ديكارت الى ان الفكر موجود ولا يمكن فصل الفكر عني ومن ثم فاانا ايضا موجود وهذا هو الرأى الذى عرضه في كتابه مقال عن امنهج ومبادئ الفلسفه حيث عبر عن هذا المفهوم بمقولته المعروفه " انا اشك اذا انا افكر اذا انا موجود " فااذا كان يشك فلابد من وجود شئ ما او شخص ما تساوره هذه الشكوك وهكذا فان حقيقه الشك في حد ذاتها كانت إثباتا لوجوده !!
ولكن ما الإطار الذى تتم فيه هذه العمليه " التفكير " فهو يدرك جسده عن طريق الحواس التى سرعان ما بدأ الشك فيها ولكن الحقيقه الوحيده التى يعرفها هو انه كائن مفكر وهي الحقيقه الوحيده التى لا يستطيع ان يشك فيها .. وعرف ديكارت التفكير على انه ما يحدث بداخلى فأشعر به على الفر لدرجه تجعلنى أدركه ..
ولتوضيح القيود المفروضه على الحواس ولما شك فيها ديكارت قدم لنا برهان الشمع
فيقول ان الحواس اخبرتني ان لقطعه الشمع هذه خصائص من حيث الشكل والملمس والحجم واللون والرائحه وما الى ذلك .. وعندما قام ديكارت بتعريش قطعه الشمع هذه الى اللهب تغيرت هذه الخواص تمام ولذلك انتهي ديكارت الى مجموعه من القواعد العقليه المنهيجه ينبغي ان يتبعها الإنسان للوصول الى الحقيقه ..
قاعده البداهه والوضوح ... قاعده التحليل ... قاعده التركيب .. قاعده الإحصاء والمراجعه
1- الا اسلم باى شئ على الإطلاق على انه حق مالم يتبين لي ببداهه العقل انه كذلك بمعني ان اتجنب التشبث بااى آراء سابقه وان اتجنب التعجل في اصدار الحكم
2- ان اقسك كل من الصعوبات والمشاكل الى تعترض طريقي الى أجزاء بسيطه وبقدر ما تدعو الحاجه الى تقسيمها لحلها بأفضل طريقه ممكنه
3- ان اواصل تاملاتى وفق نظام محكم مبتدئا بأبسط الموضوعات وأسهلها فهما لكى ارتقي تدريجيا الى اكثرها تعقيدا وان افرض نظاما بين الامور التى لا يسبق بعضها البعض بالتأكيد
4- ان اعمل من الإحصاءات والمراجعات ما يجعلنى على ثقه ويقين من انى لم اغفل اى جزء من المشكله المعروضه للبحث
هذه هي المبادئ التى يجب ان يتبعها لكى نصل الى الحقيقه
==
اهميه الشك في فلسفه ديكارت
كان ديكارت يعتقد ان الفلسفه التى اعتبرها الإعتقاد بالله والطبيعه والإنسان يجب ان لا تقوم على الإيمان بل على اساس الفكر .. معتبرا التفكير هو أنسب السبل لمعرفه الحقيقه .. تماما كما ان الخط المستقيم هو اقصر مسافه بين نقطتين
واسباب الشك لديه هو انه تلقي العديد من الأشياء التى كان يعتقد في صحتها ولكن اثبتت التجربه بطلانها .. ومن هذا المنطلق شكك ديكارت في الحواس واستبعد شهادتها ثم انتقل الى العقل فشكك في قدرته هو ايضا فقال اننا نري في النوم اشياء وامورا نعتقد انها صحيحه تماما ونحس لها ثباتا ثم نستيقظ لندرك ان كل هذا ما هو الا حلم فما يدرينى لعل هذه الحياه هي حلم لم نستيقظ منه بعد .. كما ان الناس يخطئون في ابسط مبادئ الإستدلال وعمليات الحساب العاديه وتخيل ان هناك شيطان ماكر يعبث برأسه فيريه الحق باطل والباطل حق ..لذلك شكك ديكارت ف كل شئ من حوله لكنه استثنى ثلاثه اشياء لم يطبق عليهم شكه المنهجى
1- ان يطيع قوانين بلاده ويحترم عاداته وتقاليده
2- ان يحافظ على الديانه والعقيده التى نشأ عليها
3- ان يتجنب الشك في سياسته ويتمسك بما صمم عليه وان يجتهد في كبح جماح شهواته
فيما عدا هذه الأشياء شكك ديكارت في كل شئ ..
ولكن كيف توصل ديكارت الى اليقين ف الجواهر الثلاثه نفسه.. الله .. العالم الخارجى ؟
كما ذكرنا ان ديكارت توصل لذاته عن طريق الفكر " عمليه التفكير " عندما قال انه يفكر ولا يمكن فصل الفكر عنه فاانا اذن موجود وهكذا تكون حقيقه الشك في حد ذاتها اثباتا لوجوده .. وهذا هو الرأى الذى عرضه في كتابه مبادئ الفلسفه وعن طريق اثباته لوجود نفسه اثبت الله وعن طريقهما معا توصل الى اثبات وجود العالم الخارجي
تتكمن عقريه ديكارت ف استدلاله على وجود الله في انه كان قريبا جدا من تفكير الرجل العادي .. تتلخص الالوهيه عند ديكارت ف ان كل من الشاك والمؤمن والكافر يقيم شكه او كفره او ايمانه على اساس رأى صادر من عقله ومادمت انا اشك فاانا افكر ومن ثم فاانا موجود فهذا معناه إما ان اكون انا من خلقت نفسي او خلقنى غيري
ولكن انا ملئ بالعيوب التى يجب تلافيها ولكن رغم شوقى الى الكمال فاانا اعجز عن تحقيقه لنفسي ومادمت عاجز عن تحقيقه ع الاقل بالنسبه لي فانا اشد عجزا عن خلق نفسي ومن ثم فقد خلقنى غيري وهذا الغير اكمل منى وهو ليس مثلي لان الناقص لا يخلق من هو أكمل منه ومن هنا لا يبقي سوي المطلق
فيقول " اننى قادر بغير ادنى شك على تخيل خالق مطلق سرمدي ابدى ازلى مطلق غير محدد بزمان ولا مكان .. لديه المعرفه الكامله خلقنى وخلق سائر الأشياء "
وعن طريق اثباته لذاته ثم الله اثبت وجود العالم الخارجي عندما قال
انه مادام الله موجود فهو صادق بالضروره لان الكذب يتنافي مع الكمال .. ومدام هو صادق فهو صادق في كل شئ خلقه .. وهذا الصدق هو الضامن او اليقين الذى يضمن وجود العالم الخارجي وهو ما سيمنع الشيطان من خداعنا ..

..
تمت
gilan saleh
4-6-2010
6:25 pm
##

الأحد، 30 مايو، 2010

فرانسيس بيكون .. فيلسوف الأحلام




تكمن قيمه ما يبدعه الفلاسفه في أنهم يرون ما لا يراه الناس العاديون .. فهم عندما يتأملون ما حولهم ينظرون إليه نظره مختلفه ونادره والأهم انها متميزه ومثمره .. قد تبدأ القصه بحلم مثلما بدأها افلاطون في محاورته الجمهوريه .. أو بتمرد مثلما فعلها ميكافيلي في كتابه الأمير .. أو بتخيل كما رسمه جون رولز عن نظريته حجاب الجهاله ..
و مهما كانت الدوافع التى دفعت عقلهم ليسطر الإبداع بكل قوته .. فإن الدافع الأول والشراره الأولى تسكن دائما في قلب الدهشه التى جعلتهم يخرجوا عن القطيع .. فثار ضدهم الجميع .. نعتهم البعض بالمجانين .. وحولهم الآخرون الى ملحدين .. وألصقوا التهمه بهم متمثلين في دور رجل اعمي لا يري ولا يبصر ..
قد تخرج افكارهم للنور لتغير فكره وتشيد حضاره او حتى تهدم ثقافه لتبني صرح ثقافه آخري .. قد تغوص تأملاتهم لسبر اغوار النفس البشريه لتستخلص مفاهيم وعلاقات ونظريات تقلب العلم رأسا على عقب .. قد تتصادم آرائهم مع جميع السلطات .. قد تحرق مؤلفاتهم و تُسلب ارواحهم وقد يقضون بقيه حياتهم في برد المنفي لينعموا بالموت وسط افكار أقرانهم ..ولكنهم دائما وأبدا سيبقون عظماء لم تنجب البشريه مثلهم ..
قصتنا تبدأ من حلم فيلسوف عظيم تحققت كافه أحلامه بعد ان مر عليها أربعه قرون .. بدأ حلمه بتخيل حديقه تحتوي على كافه أنواع النباتات النادره في العالم .. قد يبدو الأمر صعبا لكنه ليس مستحيلا فحديقه كيوجاردنز الان في غرب لندن تضم كافه النباتات النادره في العالم ..
أؤمن وبشده على انه حتى الفلاسفه الذين أعلوا من شأن العقل فهم يمتلئون أولا بالإيمان .. على الاقل إيمانهم بقدره العقل .. كذلك فإن فيلسوفنا آمن بقدره العلم إيمانا مطلقا ليس فقط على تحسين احوال البشر لكن بقدرته على ان يحقق مطر صناعى وتبريد صناعي وحتى توليد فصائل جديده من الحيوانات والنباتات عن طريق التلقيح ..بل وتصوره لنوع من السفن يسير تحت الماء واخري تطير في الهواء .. كل هذه التخيلات والتى قد تحققت الىن بأكملها الا ان المنبع الاول والركيزي الاساسيه قد بدات من عقل فيلسوفنا ..فيلسوف الاحلام ..
فمن هو فيلسوف الأحلام- هكذا أسميته - الذى نتحدث عنه ؟؟
إنه فرانسيس بيكون الفيلسوف ورجل الدوله والمؤلف ..
ولد فرانيسي بيكون في مدينه لندن 22 يناير 1561 والتحق بجامعه كامبريدج .. رحل الى فرنسا واشتغل في السفاره الإنجليزيه ثم ما لبث وان عاد الى وطنه ليعمل كمستشار للملكه إليزبيث .. الى جانب الوظائف السابق ذكرها عمل بيكون كمدع عام لإنجلتزا واشتهر بدوره المحوري في الثوره العلميه وبفلستفه الجديده القائمه على الملاحظه والتجريب .. كما انه من الرواد الذين تنبهوا الي غياب جدوي المنطق الأرسطي القائم على القياس
..
شهد القرن السابع عشر تغيرات هامه جدا في طريقه تفكير الكثيرين فجعلته بمثابه ثوره إلا انها لم تكن بالغه الاثر نتيجه للضغوط القويه المستحدثه التى أثرت على بناء الفكر وتلاحمه .. وقد جاءت هذه الضغوط من الافكار العلميه التى فجرها جاليلوا ونيوتن .. كذلك الإصلاح الديني الذى تحدي السلطات التقليديه والثوره الصناعيه والتوسع وراء البحار مما كشف الأوربيون على حضارات أجنبيه جديده .. كل هذه العوامل اثرت على طريقه التفكير ولم يكن أمام الفلسفه سوي الإستجابه وإستيعاب اكبر قدر ممكن من المعلومات ولهذا الغرض إبتدأت بالشك .. فالتفكير العلمي يبدأ من الشك لا من الإيمان
يقول بيكون لو بدأ الإنسان من المؤكدات لإنتهي الى الشك ولكنه لو بدأ بالشك لغنتهي الى المؤكدات .. كما أن إفساح المجال امام الشك له فائدتان
الاولى "- ان تكون كالدرع الواقي للفلسفه من الوقوع في الاخطاء
الثانيه "- تكون كحافز للإستزاده من المعرفه
فلسفه بيكون
يعتبر بيكون هو حلقه الوصل بين القديم والحديث حيث أدرك ان إنحطاط الفلسفه يرجع الى عده عوامل اهمها إختلاط الفلسفه بالدين .. وإعتماد الناس في أحكامهم على الأدله النقليه والتمسك بالآراء السابقه على انها آراء مقدسه بعيده عن اى شك ..
وقد أدرك بيكون بإن العيب الأساسي يكمن في طريقه التفكير لدي فلاسفه اليونان والعصور الوسطي حيث ساد الغعتقاد بان العقل النظري وحده يمكن ان يوصلنا الى العلم .. فالداء كله يكمن في طرق الإستنتاج الذى لا يؤدي الى حقائق جديده فالنتيجه متضمنه في المقدمات ..فثار ضد تراث افلاطون وارسطو وبدا له ان الفلسفه المدرسيه تراث ملئ بالثرثره !!
وقد اعتقد بيكون انه وجد الطريقه الصحيحه للفكر عن طريق المنهج العلمي القائم على الملاحظه والتجربه .. فقد ىمن بالعلم إيمانا مطلقا وبقدرته على تحسين احوال البشر فجعل العلم أداه تعين الإنسان على فهم الطبيعه والسيطره عليها وهذا ما عبره عن بعبارته المشهوره المعرفه هي القوة فالمعرفه لديه ينبغي ان تثمر في أعمال والعلم ينبغي ان يكون قابلا للتطبيق في الصناعه ويؤدي الى تغير حقيقي في حياه الناس
ولذلك صنف بيكون العلوم او الإدراك الى ثلاثه علوم
علوم الذاكره ويختص بها التاريخ وهو بدوره ينقسم الى تاريخ مدني " الإنسان والكنيسه " وتاريخ طبيعي " دراسه الظواهر الطبيعيه "
علوم المخيله ويختص بها الشعر وهو ينقسم الى شعر قصصي ورمزي وتمثيلي
علوم العقل يختص بها الفلسفه وهي فلسفه انسانيه وإلهيه وطبيعيه
المنطق الجديد
كان بيكون يري ان المعرفه الحقيقيه هي التى تبدا من الملاحظه والتجربه وصولا للقانون العلمي .. وهذه هي اساس النظريه العلميه التى عرضها في كتابه الاورجانون الجديد او المنطق الجديد .. حرص في الجزء الاول منه ان يبين الاخطاء التى يقع فيها الإنسان وضرورة التخلص منها لكى نصل الى اليقين .. وهذا هو الجزء السلبي في منهجه ام الجزء الثاني وهو الإيجابي عرض فيه نظريته الإستقرائيه متخذا الحراره كمثال توضحي ..
اولا الاوهام التى يجب التخلص منها وهي اوهام الجنس .. الكهف .. السوق .. المسرح
اوهام الجنس وهي تلك الاوهام التى يشترك فيها الجنس البشري بأكمله مثل التسرع في إصدار الحكم او ان نفرض على الطبيعه نظاما اكثر مما هو موجود فيها او تفسيرها على غرار الفعل الإنساني
اوهام الكهف تختلف من كل شخص للىخر فهي مرتبطع بعمليه التنشئه والغطلاع والتربيه
اوهام السوق مرتبطه بإستخدام الإنسان الفاظ اللغه بمعاني غير معانيها الحقيقيه كما نشاهد في عمليه البيع والشراء وهي مرتبطه بمجالات الحياه
اوهام المسرح هي مرتبطه بتلك الهاله من القداسه التى نضفيها على فكر السابقين كما يفعل الفلاسفه مع افكار ارسطو ..
اما العلم عنده فيجب فصله عن الدين والمعرفه العلميه ينبغي ان تقوم بعيدا عن الادله النقليه .. اما الجزي الاخير من منهجه وهو يوضح فيه قواعد المنهج الإستقرائي ويتخذ الحراره كمثال توضيحي .. فوضعها في ثلاثه جداول
الاول وضع فيه الاشياء والظواهر التى تظهر فيها الحراره .. تحت عنوان قائمه الحضور
الثاني هو قائمه الغياب ويتضمن كافه الظواهر لتى تنعدم فيها الحراره اما الجدول الاخير فهو قائمه التفاوت وهي تتضمن الظواهر الى تتفاوت فيها درجه الحراره بالتزايد او بالنقصان
هذه الجداول الثلاثه وضعها بيكون لتكون أداته في ميدان الكشف العلمي يطبقها على عدد كبير من الملاحظات والتجارب ..

==
Gilan saleh
30-5-2010
3:14 pm

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

**

صوره :- هانز جورج غادامير
‎ نتيجه رقم واحد :- الثقافه .. الحس المشترك .. الذوق .. والحكم .. هي البراعه الحقيقه للتأويليه وهي لا يمكن ان تندرج تحت اى منهج لكنها تمثل !!

==

نتيجه رقم إتنين "- كما لو كان علىالفيلسوف ان يفقد الذات في التاريح حتى يكسب التاريخ .. فالعثور على الذات في الغريب وان نصبح في البيت فيه هو الحركه الأساسيه للروح التى يتألف منوجودها فقط العوده لذاتها مما هو .. أخر .. الزيغان والعوده !!

==

نتيجه رقم تلاته :-الظروف التى ينظر اليها البعض على انها لا شئ.. تعطي لكل مبدأ لونه المميز لأن كل شئ يعتمد بشكل حاسم على الظروف وما يعطي الإراده الإنسانيه على حد قول فيكو إتجاهها ليس الشموليه المجرده للعقل ولكن الشموليه العينيه التى تمثل مشترك الجماعه او الشعب او الأمه او الجنس البشري بأكمله ... الحس المشترك !!

==

نتيجه رقم أربعه:-لما كان الذوق فكره اخلاقيه واجتماعيه وليس جماليه فحسب فهو لا يوظف داخل قواعد معينه ..فمثلا إرتداء الملابس وفقا لقواعد معينه ينعدم فيه الذوق الجيد وليس معني هذا ان التأكد من الذوقيه عن طريق قوانين الموضه فالذوق قد يخرق قوانين الموضه ويبقي ذوقا جيدا وهذا معناه ان فكره الذوق فكره مثاليه اكثر منه امبريقيه فالانسان صاحب الذ...وق قد لايعتقد ان الجميع سيتفق مع احكامه ولكنه يعتقد حتما ان هناك مجتمع مثالي سيتفق معه .. الذوق !!

==

نتيجه رقم 5 :- لو بدأ الإنسان من المؤكدات انتهى إلى الشك، ولكنه لو اكتفى بالبدء في الشك، لانتهى إلى المؤكدات ... فرانسيس بيكون !!

==

‎نتيجه رقم 6:- cogito ergo sum

==

نتيجه رقم 7 :-الإنسان يعارض ذاته وينفصل عن نفسه ثم لا يلبث وان يهتدي الى ذاتهمن خلال عمليه الإنفصال والمعارضه نفسها ومن هنا إكتسب مفهوم الثقافه معنيالوصول للإنسانيه فهي الطريقه الخاصه بالإنسان للوصول الى ذاته من خلالالتثقيف ..فالثقافه مثل البراعه تمهد الطريق للإحساس بالأخر والإنفتاحعليه وهذا الإنفتاح بمثابه طريقه ل...مع...رفه ماهو مستحسن وما هو خلاف ذلك وهنا نرتفع فوق الشعور بالذات الى الكليه !! الثقافه ،، التعارف

==
نتيجه رقم 8 :- انا بقيت من عشاق جادامير
لم تكتمل بعد

الأربعاء، 5 مايو، 2010

رؤيتى لدعوه قاسم امين


المرأه بين قاسم أمين وناقديه
عندما قرات مقال – قضيه المرأه بين قاسم امين وناقديه – شعرت وكأنه لم يتحدث عن المرأه التى كانت موجوده من مائه سنه بل شعرت وكأنه يسرد العديد من قضايا مجتمعنا اليوم .. وهنا تكمن العبقريه !!
لما كانت دعوة قاسم امين اساسها أولا وأخيرا الإهتمام بالمرأه في كل مراحلها من ولادتها الى وفاتها .. لذلك وقف مدافعا عن حريتها التى تضمن لها كل حقوقها التى لم تكن تتمتع بها وربما لم تكن على درايه كامله بها .. يري قاسم أمين ان المرأه هي عماد الأسره وأساس المجتمع ولب الأجيال القادمه فعلينا إذن ان نهتم بالبذره حتى تكون النبته جيده ..
ارجع قاسم امين عدم رقي المرأه وتقدمها الى الإستبداد و بالتالي فهو يربط بين التغير والحريه .. فقال ان السبب الجوهري في تقدم المرأه الغربيه هو الحريه التى تتمتع بها اوربا الغربيه .. التى جعلت المرأه تشتغل بالعلوم والفنون والطب والآداب فنراها شاعره وأديبه وطبيبه وفنانه راقيه على عكس المجتمعات الشرقيه فهى محجوبه في المنزل لا تدري ما الذى يحدث من حولها وربما لا تدري ما الذى يحدث ف الغرفه المجاورة لها .. ولما كانت المرأه ضعيفه فقد إهتضم الرجل حقوقها وأخذ يعاملها بإحتقار ومهانه وعدها متاع يلهو به وقتما شاء له ..
له الحريه ولها العبوديه .. له العزة ولها المذله .. له العلم ولها الجهل .. له الرقي ولها التخلف .. وكل هذا يعكس صوره المرأه عند الرجل الشرقي فهى عندهم ليس لها قيمه ولعل هذا في المقام الأول يرجع على العادات والتقاليد السيئه التى يتمسك بها المجتمع الشرقي .. ورثوها عن أجدادهم فأخذوا يرددوها وهم لا يفهمون معناها ولا حتى أهميتها فتسببت في أسر عقولهم وتضليل بصائرهم عن أساس وجودهم " المرأه " ولذلك يرفض قاسم امين كل هذه العادات والتقاليد الخاطئه ويدعونا الى ان نعقلها ونتدبرها جيدا ونأخذ منها ما هو متوافق مع ظروف عصرنا وان نترك ما ليس لنا طائل من ورائه .. فيقول " علينا ان نأخذ من العوائد وان نكسب من الأخلاق التى وجدنا عليها آبائنا فيكون مثلنا كمثل رجل وجد لباسه ضيقا فرأى ان يجوع ليهزل ويضعف وينحل حتى يصغر جشمه فيسعه لباسه لا ان يصلح لباسه حتى يتفق مع جسمه "
كذلك أرجع قاسم امين وضعيه تدنى المرأه ف الشرق الى سيطره الجهال من الفقهاء على عامه الناس – إلا من رحم ربي – وأعتقد انه يقصد هنا الفهم الخاطئ للدين فيقول البعض ان المرأه لابد ان تلتزم بيتها ولا تخرج ابدا منها الا في الاعياد لزياره الاقارب والافضل الا تخرج منها ابدا الا على قبرها وهذا ليس له اى اساس ف الشريعه الإسلاميه ..
ولكن هل هذا معناه ان قاسم امين يرجع تدنى المرأه للإسلام
بالطبع لا .. فليس ف الإسلام ما ينص على كبت حريه المرأه وإماته مهاراتها وإمكانتها وعدم تعليمها فقد قال صلي الله عليه وسلم " طلب العلم فريضه على كل مسلم ومسلمه " واعتقد ان الحديث واضح تماما
لكن السؤال هو كيف تطلب المرأه العلم وهى محتجزه كالسجين ف منزلها .. وان خرجت فأعتقد ان خروجها هذا عندهم بمثابه خروجها عن المله والعياذ بالله !!
لذلك فدعوة قاسم امين واضحه وصريحه طالب فيها بإطلاق سراح المرأه لرحب الكون الفسيح لتنهل منه ما تريد وتطلق العنان لعقلها ومخيلتها لتبدع بهما على لوحات الرسم كلوحه فنيه عظيمه او في كتاب تعرض وجهه نظرها فتصبح كاتبه مرموقه
فما العيب ان فعلنا مثلما يفعل الرجال
نصبح فلاسفه واطباء وعلماء ومهندسين وادباء وفنانين .. إلخ
فإذا كان الإسلام دين الحريه الأعظم فلماذا نمنع ما حلله الله على النساء ونحلله لنا بدعوى اننا رجال
الم يجعل الله عز وجل عندما سرد لنا قصه سيدنا آدم في سورة البقر .. ألم يقل
"﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءا وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ﴾
فجعل الله عز وجل الإسم الأصيل الذى جعل منه الخلق " واحده " مؤنث
فلم يقل الذى خلقكم من نفس واحد
بل قال واحده
لكي يقول لنا ان الأنثي ليست اقل من الذكر وأن هذا الأخير افضل منها في شئ بل قال وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً
وأيضا معنى الآية القرآنية "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم" سورة النساء /34/القوامة التي أمر الله بها أن الرجل ملزم بالنفقة على المرأة ورعاية شئون البيت والرجل أحق بهذه الرئاسة والمسؤولية لما فطره الله عليه من كمال العقل وحسن التدبير وقوة الجسم والقدرة على الكسب والإنفاق وليست القوامة التسلط والظلم والقهر فلا دخل لهذا بالآية الكريمة.
فلو كان الفقهاء يعرفون دينهم حق المعرفه لأدركوا ان تعاليمهم المرتبطه باهوائهم ليست ف الإسلام.. كذلك فنحن علينا ان نتحرر من كل ما يقيد فكرنا من آراء باطله وان نعي تماما إسلامنا ودعوته
فهناك العديد من المواقف والعبر في القرآن والسيره النبويه عندما نتأمل فيها نجد لها ابعاد ضخمه واعظم مما كنا نعتقده
فمثلا موقف نزول الوحي جبريل عليه السلام على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وكلنا يعرف القصه ولكن ما اريده هو عندما قال له " الذي علم بالقلم" "علم الإنسان ما لم يعلم
اذا كان من حق الرجل فقط ان يتعلم وله مطلق الحريه في اختيار ما يشاء ليبدع فيه فلماذا قال الله عز وجل علم الإنسان ولم يقل علم الرجل ؟؟؟
والإنسان في اللغه تطلق مره على المذكر ومره على المؤنث ..
وإذا كان قاسم امين قد وظف نهضه المرأه الأوربيه في قالب شرعي إسلامي بحت فإن هذا لم يحميه من نقاده فقد رفض ناقديه النظر الى المرأه في إطار نهوض المرأه الغربيه وقالوا ان قاسم امين يدعونا الى الفجور والسفور والإنحلال وان دعوته الى التحرر والإختلاط ونزع الحجاب هو ما يريد الغرب بالدرجه الأولى ..ولعل كلام قاسم امين عن الجحاب وإستخدام كلمات قاسيه هي ما أثار حفيظه ناقديه فقد صرح ان اول خطوة في سبيل حريه المرأه هو تمزيق الحجاب ..
لكن هل كان قاسم امين يقصد هنا الحجاب الزي ام الإحتجاب في المنزل .. كان يقصد الإحتجاب في المنزل فكيف للمرأه المخموره في منزلها ان تتعلم وتتحرر وهي مكبله بعادات وتقاليد ومدفونه بين اركان جدران بيتها ؟؟

والدليل على ان قاسم امين يقصد الحجاب اى الإحتجاب ف المنزل هو انه لم يرفض تماما الحجاب الشرعي بل دعي الى التمسك به والإلتزام بما نص عليه القرآن الكريم وان نرجع الى حظيره ديننا ونتعقل اوامر ونواهي الله عز وجل والا نسير كالقطيع الذى يرعاه راعي أعمي لا يرى و لا يبصر .. ويبدو ان سبب تشدد نقاد قاسم امين على موضوع الحجاب هو ربطهم الغير مفهوم بين الحجاب والعفه .. فهم يرون ان المرأه اذا نزعت النقاب سيؤدى ذلك الى الفجور والإنحلال وفساد الأخلاق
ولكنى اريد ان قول منذو متى ارتبطت العفه والامانه والصون بقطعه قماش توضع على الجسد او الوجه .. فهناك العديد من النساء يرتدين النقاب لكنهم لا يطبقون اى شئ مما نص عليه الإسلام من غض للبصر .. والأمانه والعفه .. كما ان ارتداء المرأه للنقاب لا ينص بالضروره على ان هذه المرأه عفيفه .. امينه وصادقه
فالله عز وجل لا ينظر الى صورنا ولكن ينظر الى قلوبنا ..
كذلك فنحن متى كبتنا النساء وسلبناهم حريتهم التى منحها لهم الإسلام فهل هذا يمنع انهم سيبحثون عن طرق اخري ليحققوا بها حريتهم .. وربما كانت غير مشروعه وفي الخفاء بل ربما يستخدمون هذا الزي الذى هو في وجهه نظري فضيله وليس فريضه في اشياء اخري تسئ لآخرين يرتدونه ويطبقون الإسلام الصحيح
..
ومن منطلق دعوته الى الحريه كانت دعوته الحتميه الى تربيه المرأه جسديا وعلميا ومعرفيا فالتربيه الجسميه لازمه لإستكمال صحتها
والتربيه العقليه بدونها تكون المراه لا قيمه لها ..
فلابد من تربيتها جسديا وعقليا .. نربي فيها العزة والثقه في النفس .. نزرع بداخلها الإمكانيات والمهارات ونغذيها معرفيا ولا يقتصر التعليم على الأمور الدينيه .. بل تتعلم الطبيعه والطب والأدب والفن واللغات الأجنبيه ..
وكل ما يستهويها وتشعر انه متوافق مع إمكانياتها ..حتى اذا ما إنغمست في حياتها العمليه كانت حامله معها ثقتها بنفسها معرفيا وصحيا وجسديا وثقافيا ولتشعر بانها على الوتيره نفسها التى جعلت الرجل في المقدمه بل وفي وسعها ايضا ان تتفوق عليه لذلك ركز قاسم امين على تعليم المرأه واعدادها للعمل حتى لا تحتاج الى معونه زوجها الذى ربما يذلها فيما بعد بها .. وذهب قاسم الى ضروره فتح كافه المجالات الشريفه للمرأه للعمل فيها .. ويبدو ان طلعت حرب يري ان عمل المرأه نوع من الإستعباد فيقول ان عمل المرأه في دول إفريقيا واسيا هو نوع من استعباد الرجل للمرأه وحرمانها حريتها ..
ولكنى اري ان عمل المرأه يكبها ثقتها بنفسها وان حياتها لها قيمه لا تقل عن الرجل واذا كان الرجل يتفاخر بانه هو من يكد ويتعب من اجل الاسره فإن المرأه كذلك تكد وتتعب من أجل الجميع ..
Gilan saleh

الاثنين، 26 أبريل، 2010

Interpretive philosophy


Search about Philosophy of Hans-Georg Jadmira

الأحد، 17 يناير، 2010

لوك..رولز..سبينوزا



بسم الله
هنكمل كلامنا عن العقد الإجتماعى وزى ما قولنا قبل كده إن كل فلاسفه العقد الإجتماعى بيبحثوا عن كيفيه قيام المجتمعات الإنسانيه المدنيه والى قامت ع اساس القوانين المشتركه بين الناس .. من الفلاسفه الى ارجع نشوء المجتمعات المدنيه لحاله الشر زى هوبز مثلا والى من خلالها عقد الناس اتفاقا انهم يعيشوا تحت قوانين مشتركه والى بدورها تضمن لهم الحمايه وتخلصهم من حاله الشر .. ومنهم الى ارجع ظهور المجتمع المدني لظهور فكره الملكيه الخاصه زى روسو مثلا .. وطبيعي حدوث الإختلاف ده بين الفلاسفه ..
الفيسلوف الى معانا النهرده هو جون لوك والى خالف هوبز تماما ف فلسفته السياسيه ..
لم يبدأ لوك كما بدأ هوبز بوصف الطبيعه الأولى التى سادت فيها انانيه الفرد وعمها الشر الدائم لكنه تحدث عن انها كانت مثاليه تماما ويتمتع فيها الانسان بالحريه والمساواه والعدل .. لييييييييه ذلك لان الناس كانوا محكومين بواسطه قانون الطبيعه الذى عرفوا ف ظله مالهم من حقوق وما عليهم من واجبات
طيب كده كويس إزاى بقه نشأت حاله المدنيه ؟؟
على الرغم من ان لوك بيعظم فعلا حاله الطبيعه الأولى الا انه نادى بفكر الملكيه الخاصه وده طبيعي جدا بسبب الظروف السياسيه الى كانت ف عصره وهى صعود الطبقه الوسطي وتلاشي عصر الإقطاع .. علشان كده أكد لوك على الملكيه الخاصه كسبيل لتحقيق طموحات الطبقه الوسطي الصاعده للسيطره على مقاليد الحكم
طيب كل ده ولسه لوك ما قالشي بالعقد الإجتماعي .. يبقه القانون الطبيعي ف حاله الملكيه الخاصه هيكون إزاى ؟؟
القانون الطبيعي ف حاله الملكيه الخاصه عند لوك هيتضمن التمسك بكل ما يملكه الفرد ويساعده على حفظ حياته والاستقرار فيها .. برزت فكره الملكيه عند لوك من خلال تصور ديني بان الله قد منح بنى البشر الارض لتكون ملكا مشتركا للجميع ووهب لهم العقل الذى يستفيدون من خبراته ف اصلاح حياتهم ..وده مش يمنع ان يكون لكل فرد ملكه الخاص ..
هيحاول لوك بعدها يوضح لينا ان مسأله الملكيه الفرديه امر عادل وانو ف مصلحه الانسان .. فقال ان خيرات الارض لا يمكن ان تكون ملكا للجميع والا قلت قيمتها وربما انعدمت جدواها اذ لكم يمتكلها احد .. ومن ثم ينبغي امتلاكها من قبل شخص ما .. وما ينطبق ع الارض ينطبق عل الجهد المبذول فخيرات الارض بتساوي الجهد المبذول وعلى كده فاذا كان من حق صاحب الارض انو يبيع خيراتها كان من الحق للعامل إنه يبيع جهده اوعمله ..وبالتالي الصورة الطبيعيه للمجتمع عند لوك هي إنقسامه لمالكين وعاملين ..
كل ده بردو ولسه مش قال حاجه عن العقد الاجتماعي
كل ده بيوصف فيه القانون الطبيعي ف حاله الطبيعه الاولي لكن ف وجود ملكيه خاصه بديل للشيوعيه البدائيه ..
من فكره من الى هيقوم بتطبيق هذا القانون الطبيعي وصل لوك للعقد الإجتماعي
اما قال .. ان هذا القانون الطبيعي سيكون بلا جدوي اذا لم يوجد احد له الحق ف معاقبه من يعتدي عل الاخرين .. كما ان القانون الطبيعي لن يتيح للفرد انو يعيش ف مجتمع .. فالانسان لا يستطيع ان يعيش وفقا لقانونه اى تبعا لضميره لان ثمه عوامل نفسيه وخلقيه تتحكم ف هذا الضمير
من اجل هذاااا اخترع لوك العقد الإجتماعي والى عن طريقه بنضع الفرد نفسه موضع التزام اتجاه الأخرين .. العقد الاجتماعي عند لوك عباره عن تعاقد مابين الحكومه والشعب .. والى من خلاله هيتنازل الفرد عن كل ممتلكاته من اجل حريته والشعور بالامان .. وبكده يكون حول لوك المجتمع الطبيعي الاول الى مجتمع مدنى من خلال قوانين العقد الاجتماعي..الحريه الفرديه عند لوك هي حريه الملكيه الخاصه والمساواه ه حق الملكيه الخاصه للجميع دون تمييز والحكم المدنى هو ضمان الملكيه الخاصه ضد الإعتداء والاراده هى اراده الاغلبيه اى اراده الديموقراطيه..
بعض المؤرخن بيعتقدوا ان لوك فيلسوف ليبرالي من الدرجه الأولى لانه كان بيري ان للفرد حقوق طبيعيه سابقه عل وجود المجتمع نفسه ولا تمتلك اى حكومه صلاحيه انتهاكها حتى لو كانت حكومه الاغلبيه ..كمان بيرجع له الفضل طبعاا ف تطوير فكره الملكيه الخاصه وتأثيره الكبير ف من جاء بعده.. كما ان له تأثير ع مفكري الثورة الفرنسيه ..كما ان البعض بينظر له ع انه من رواد الاتجاه الديمقراطي
بمعني انو ساهم بشكل او بآخر ف الفلسفه السياسيه وكيفيه قيام الدوله ..
==
على الرغم من ذكاء الفلاسفه الى شرحوا كيفيه قيام المجتمعات المدنيه .. وعلى الرغم من ذكائهم بردو ف كيفيه وضع قانون العقد الإجتماعى الا ان الفيسلوف الى هكلمكم عنه حالا يفوقهم ذكاء ويمتاز عنهم بالعبقريه
جون رولز
بينما تعاني الفلسفه السياسيه من آثار الاهمال والركود يخرج الى حيز الوجود مؤلف جون رولز = ذلك الفيلسوف الامريكي = نظريه ف العدل لتحدث دويا عالميا لا تزال اصدائه تتردد حتى الآن ولتكشف عن استمراريه الفلسفه السياسيه وقدرتها على البقاء في ظل مناخ فكري ينعتها بالتخلف والجمود .. إن الهدف الاساسي من مؤلف جون رولز هو تقديم اساس نظري متماسك لمفهوم العدل كبديل يمكن طرحه بالنسبه لمذهب المنفعه العامه عند جيرمي بنتام .. يري رولز ان العدل هو الفضيله الاولي ان توصف بها اى مؤسسه اجتماعيه ومن ثم يحاول التوصيل الى مبادئ للعدل جديره بالتبني والإيمان بها .. تبدو نظريه ف العدل عند رولز كالعقد الإجتماعي عند هوبز ولوك وروسو ..ولكنه يحمل رؤيه عقليه عند كانط
لعل اول مجالات العدل هو توزيع الخيرات الإنسانيه من مال وجاه وحريه وفرص وحتى احترام الذات .. وما يطرحه رولز يختلف عن مقومات الليبراليه الديموقراطيه كما يختلف عم مقومات الرأسماليه التقليديه ف حرصها على حريه المشروعات .. فهو يقدم صورا جديدا عما ينبغي ان يكون عليه النظام الإجتماعي .. ويبدأ رولز بمجموعه م المقدمات وهى ان لكل إنسان اهدافا معينه وهذه الاهداف مهما كان نوعها هي الخيرات الاوليه ويفترض رولز مجوعه من الناس وقد إجتمعوا للتفاوض من اجل الوصول الى مبادئ العدل التى ستحم نشاطتهم مستقبلا ويتسم المتفاوضون بالعقلانيه كما ان لديهم ثقافه عميقه ف كافه مجالات الحياه ..وهكذا فان لكل واحد منهم اهداف معينه والتى يقرر من خلالها افضل الوسائل لتحقيقها .. تكمن قيمه ما اضافه رولز بما يسمي حجاب الجهاله
بمعني ان على الرغم من تمتع المتفاضون بالعقلانيه والثقافه الا انهم يجهلون كل شئ عن انفسهم
لا يعرفون اسمائهم .. جنسيتهم .. عمرهم .. حقبته التاريخيه .. فقط يعرف انه إنسان لديه اهداف محدد ويسعي لتحقيقها
قيمه حجاب الجهاله عند رولز هو ضمان الحياد التام اثناء عمليه التفاوض بحيث لا يحاول اى شخص التحيز لوضعه الشخصي ويسمي رولز حجاب الجهاله بديل لموقف الطبيعه الاولي عند لوك .. وعن طريقه هيتوصل المتفاوضون الى مبدأين اساسيين هما
= الاول يتعلق بالحريه وبوصفها اسمي الخيرات الانسانيه لانها السبيل الوحيد لتحقيق اهدافنا ايا كانت هذه الاهداف
= الثاني هو توزيع الخيرات الاوليه فالعالم لا يتيح ما يكفي لاشباع حاجات كل انسان والواقع لا يعكس عداله التوزيع
استطاع رولز من خلال طرحه فكره حجاب الجهاله انو يضع نفسه كأحد الفلاسفه المبدعين ف الفكر السياسي ع مر تاريخه ..
==

اسبينوزا
عارفين ان فلسفه اى فيلسوف سواء العامه او السياسيه عباره عن مجموعه من الأفكار والآراء والمبادئ الى بيؤمن بيها ويحاول ع أد ما يقدر انو ينشرها ويقنع بيها الناس مش بس ف عصره بل ف كل عصر .. الافكار دي لم تنبع من فراغ اكيد لكنها انعكاس لظروف المجتمع الى عاش فيه الفيلسوف .. من السطرين الى قولتهم دولت هنقول كل فلسفه اسبينوزا
اسره اسبينوزا اسره يهوديه كانت تعيش ف اسبانيا حالتها الماديه والإجتماعيه مش بطاله الى ان حدث تغيير ف الاحداث السياسيه والاجتماعيه وتم طرد كل اليهود م اسبانيا .. اى انسان يهودي تم طرده.. قتله ..تعذيبه .. وبما ان اسره اسبينوزا اسره يهوديه فتم طردهم م اسبانيا ولحسن حظهم استطاعوا انهم يستقروا ف هولندا وتبدأ من هولند الحياه الفكريه الفعليه لإسبينوزا
الطفل اسبينوزا وهو عنده 8 سنوات كان والده بيعمل تاجر وكالعاده كان بيأمل ان ابنه اسبينوزا ياخد نفس مهنته ويتعلم شؤن التجاره لكن اسبينوزا كانت له ميول نظريه وفكريه اخري فكان بطبعه يميل للشؤن الدينيه فأكثر من تردده على المعبد اليهودي وظهر ذكاؤه بعض الشئ مما ادي ان الاحبار ف المعبد اليهودي إهتموا بيه جدا علشان ينضم لطائفه الاحبار ويدعم الديانه اليهوديه .. ف سن 8 سنوات اسبينوزا كان ماشي ف احد الايام عادي جدا هو ووالده للمعبد اليهودي فلاقي مجوعه من الناس متجمعين قدام المعبد فبحث لنفسه عن مكان استطاع من خلاله انو يشوف ايه الى بيحصل .. فوجد ان ف رجل ممد امام المعبد والناس بتدوس عليه بالاقدام ويدخلو للمعبد .. اما سال والده عرف انو ده اول كوسته وهو مفكر يهودي تعارضت افكاره مع المعبد اليهودي فإعتبروه ملحد وكافر وكان العقاب ف الوقت ده هو ان الناس تدوس عليه بالاقدام اعتقادا منهم انو بكده هيتطهر من الافكار الوثنيه الى ف دماغه ويتم طرد الشيطان
طبعا اسبينوزا مقدرشي يتحمل الموقف واعتبر ان ده سلوك سئ .. عبر عن تعاطفه بكل صراحه لصدقائه وهو بيلعب معاهم ف فتره العصر فقام احد اصحابه بضربه صفعه قويه على وجهه لاعتقاده ان التعاطف ده خطئ .. الغريب ان اسبينوزا تقبل الصفعه بكل هدوء ولم يرد بااى شئ
لكنه اخذ يردد = لا يجوز رد الإساءه بإساءه =
ف نفس اليوم ف المساء اما والده شاف اثر الكدمه وحكي له اسبينوزا الى حصل العصر .. فساله اسبينوزا لماذا لم يعطوا لاورل كوسته الحق ف التعبير عن آرائه بكل الحريه والتحاور معه اولا قبل ان يتخذوا مثل هذا العمل السئ مباشرا وكان رد والده ان هي دي قوانين العرف والعادات والتقاليد الى ماشيين عليها .. ساعتها قال اسبينوزا جملته الخطيره هي عندما أشُب سأبحث عن وسيله لإزاله الضغينه والعداء بين الناس وبعضهم البعض .. ف صباح اليوم التالي كل الناس استيقظوا على خبر مفزع هو ان اول كوسته شعر بالإهانه بسبب الى حصله امبارح فاطلق على نفسه الرصاص ومات منتحرا .. اسبينوزا ذهب منفردا وراح لقبر اورل كوسته وقعد يتأمل ف القبروهو لا يعرف لماذا ... لكنه ايضا ردد بينه وبين نفسه انه لابد للإنسان من ان يعبر عن آرائه وافكاره بمنتهي الحريه حتى لو كانت تتعارض مع الآخرين لما بلغ اسبينوزا بعد هذه الفتره بدأ يتطلع عل التلمود والتوراه .. فاراد ان يتعمق فيهم وف دراستهم واستعان بمجموعه من اعظم فلسفات اليهود مثل موسي بن ميمون .. فوجد الكثير من المغالطات والغموض ف الكتابين المقدسيين وبدأت ملامح التمرد تظهر عليه حيث طبق منهج ديكارت الشكي على كل شئ .. وقر انه لا يتقبل اى شئ لا يتفق مع العقل او الحريه وانتقد السطات الى بتقوم على الفرد المطلق وانتهي الى ان النظام الديموقراطي هو اكثر النظم اتفاقا مع العقل والطبيعه
كل المبادئ الى نادي بيها اسبينوزا بدأت تثير اهتمام المفكرين والناس الى متفق معاه والى مش متفق معاه .. ونتيجه لده المعبد اليهودي تم إستدعاه ليتأكد من المعلومات دي .. فأصر اسبينوزا على آرائه وخرج ع معبدهم وديناتهم اليهوديه .. حاول اباء المعبد انهم يسترضوه او بمعني اصح يرشوه فعرضوا عليه مبلغ ما يقارب من 500 دولار ف مقابل انو يترك دراسته دي وينشغل بالبحث والدراسه ف مجال تانى لكنه رفض ونتيجه بردو لده تم الحكم عليه وهو ف المعبد بتكفيره وانزال اللعنه عليه من كل من حوله .. لا يكلمه احد .. لا يسكن معه احد .. لا يقترب منه اى احد .. من تمكن من إيذائه فليؤذيه .. فوجد اسبينوزا نفسه منبوذا من المجتمع .. يكرهه المسيحين لانه يهودي .. ويكرهه اليهوديين لانه عقلاني .. ففكر ف الإنعزال وتقبل قرار تكفيره بهدوء جدا .. اما توفي والده دخل ف نزاع قانوني بينه وبين اخته الغير شقيقه حول الميراث .. الغريب ف ده هو انه اما حكمت له المحكمه بحقه ف الميراث تنازل عن الميراث لاخته فكان شغله الشاغل هو إثبات حقه فقط لا غير ..
آمن اسبينوزا بالحريه وانها كانت موجوده ف المرحله الطبيبعه الاولى ولكنها كانت تسودها الانانيه وكان الانسان فيها بيبحث عن مصلحته الخاصه فقط .. وقال ان الحريه دي موجوده ايضا ف المجتمع المدنى لكنها بصورة عقلانيه .. هو ايضا بيؤمن انه من حق كل فرد واى فرد ان يفكر ويتأمل ويبحث ويدرس ويعبر عن آرائه وافكاره بمطلق الحريه ويحاول بردو عل اد مايقدر انو ينشرها لكن الحريه الى بيقصدها اسبينوزا هنا حريه ف المجالين الديني والدينوي .. تأثر اسبينوزا بمنهج ديكارت عل الرغم من انه بيقول انه لا معلم له لا ان اكثر اراء اسبينوزا قائمه ع تأثره بمنهج الشك عند ديكارت فنلاقي ان فلسفه الحريه عنده بتقوم على العقل فعقل الفردي هو الى بيحرر الإنسان كما ان عقل الجماعه بيحرر الدوله علشان كده أكد اسبينوزا على ضروره اعمال العقل ف كل الاحوال وعدم السماح لميولنا انها تضللنا ..
يقول اسبينوزا انه قد تعتضر اراء الفرد مع اراء الدوله وده من حقه لكن ليس من حقه ان يقوم بااى شئ يؤدي الى فساد الامن العام فالحريه هنا للجميع لكنها مكفوله بقانون واحد هو القانون العام .. كما انه قرر انه لابد وحتما ولازمن اننا نفصل فصل تام مابين السلطه السياسيه والسلطه الدينيه وقال الا نعطي لرجال الدين اى قسط من السياسه .. حتى انه صرح بضروره ان يخضع رجال الدين وعلى رأسهم الاساقفه والقساوسه للسطله الدنيويه..
هنلاقي ان سياسه اسبينوزا بأكملها قايمه عل حاجتين اسايتين العقل والحريه .. سواء كان عقل الفرد او عقل الجماعه
..






الاثنين، 11 يناير، 2010


بدأت ُ أتعرف. أنا غير موجود
أنا ثغرة بين ما أريد أن أكونه وما صنعه مني الآخرون ،
أو أني نصف هذه الثغرة ، فالحياة لاتزال ...
أنا هذا وإنتهى الأمر...
أطفئوا الضوء ، أغلقوا الباب ، كفوا عن سحل النعال في الدهليز.
سأبقى هنا مع هدوء النفس الذي لايحدّ. هذا هو كون رخيص.
فرناندو بيسوا

==

أريد أن أنام نوم التفاح،
وأن أبتعد عن جلبة المقابر،
أريد أن أنام رقاد ذاك الطفل،
الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر.
لا أريد أن يعيدوا علي، أن الأموات لا تفقد دمها ،
وأن الشفاه المتعفنة تظل متعطشة للماء.
لا أريد أن أعرف شيئاً عن العذاب الذي يعطيه العشب،
ولا عن القمر ذي الفم الأفعواني .
الذي ينشط قبل طلوع الفجر.

أريد أن أغفو برهة،
برهة ، دقيقة، دهراً،
لكن ، ليعلم الجميع أني لست ميتاً،
وأني أحمل بين شقتي إسطبلاً من ذهب،
إني الصديق الصغير لريح الغرب،
وإني الظل الكبير لدموعي.

غطني ببرقع فجراً،
لأنه سيرميني بحفنات نمل،
ويبلل بماء صلب حذائي ،
حتى ينزلق فكا عقربه.
لأني أريد أن أنام نوم التفاح،
لأتعلم نحيباً يطهرني من التراب،
لأني أريد أن أعيش مع ذاك الطفل المظلم،
الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر

لوركا



الأحد، 10 يناير، 2010

روسو



اذا كان الله ف السماء فالسماء ليست ملكا لأحد !!
جان جاك روسو

تعتبر كتابات روسو الشراره المفجره للثورة الفرنسيه ويعد من ابرز المفكرين لأصحاب الفكر السياسي الغربي ..نشأ روسو ف القرن الثامن عشر وكان يعد خاتمه فتره عظيمه ف الفكر الإنساني
ولد روسو في جنيف لأبوين فقيرين .. كان والده يشتغل احيانا مصلح ساعات واحينا اخري معلم للرقص وده أدي بطبيعه الحال الى اهمال تربيه ابنائه علشان كده هجر روسو البيت وهو عنده 12 سنه وبعدها بـ 4 سنين هجر جنيف كلها ..وبدأ مرحله تتسم بالعوز والفقر والذل .. روسو كان مسيحي كاثوليكي اما وصل لبلده تورينو لقي ان الكنيسه هناك تؤمن بالمذهب البروتوستانتي فذهب للكنيسه وطلب تعميده كمسيحي بروتوستانتي .. جان جاك روسو له 4 او 5 كتب اول عن آخر اشهرها ف كتبه السياسيه هو كتابه العقد الإجتماعي وربما يكمله بعض الشئ كتابه اصل التفاوت بين الناس .. له روايه اسمها اعترفات كاهن لكن اشهر كتب روسو على الاطلاق هو كتابه إعترافات والى كتب فيه روسو كل شئ عن نفسه لكن الغريب ف الامر انو صور نفسه بصورة قبيحه ودنيئه ففي كتابه ذكر السبب الى جعله يتحول عن مذهبه للمذهب البروتوستانتي انه بدافع جسدي ومادي بحت اساسه الجوع ..
بعض المؤرخين قالوا انه هو تعمد وصف نفسه بهذه الصورة السيئه والبعض الاخر قال انو فعلا وصف نفسه على حقيقته ..
إمتهن روسو بالطبع عده اعمال شاقه وساعده حبه على الموسيقي انو يشتغل لمده سنه كمنشد للكاتدرائيات .. ف عام 1741 توصل روسو الى اختراع جديد لتدوين النوته الموسيقيه فسافر لباريس لكن الاكاديميه رفضت مشروعه فسجل طبعا إحتجاجه ف = رساله في الموسيقي العصريه = لكن الحكومه الفرنسيه لم تنظر ف طلبه الا بعد مده طوييله جدااااااا ولكن قبل كل ده قضي روسو فتره صعبه جدا اعتمد فيه على ما يحصل عليه من اجر نظير تعليم الموسيقي .. ونتيجه لكل الاحداث الى مر بيها روسو من ظلم وضع قاعده بينه وبين نفسه انه ينبغي القضاء على اى حكومه تحكم بغير موافقه المحكومين ..
اكاديميه دييون ف هذه الفتره عقدت مسابقه عن كتابه موضوع علمي عن ماذا قدمت الفنون والعلوم للبشريه ؟ طبعا تقدم عدد كبير جدا من المتسابقين وكلهم بطبيعه الحال كتبوا الإيجابيات الى حققتها الفنون والعلوم الا ان روسو اكييييييد خالفهم وكتب كل السلبيات والمساوئ الى نتجت عن الفنون والعلوم
وساعده طريقته الادبيه الجميله ف انو يفوز بالجائزة ..
ولإن روسو بيري ان العلوم والفنون والفلسفه والثقافه هي شرور اصابت بنى الانسان لانها احدي صور المدنيه فهو يعظم حاله الطبيعه الأولي ..علشان كده الظلم في نظره ينتج عندما نقدم العقل عل القلب والمنطق على الوجدان
الفلسفه ف نظره شر .. العلم ف نظره شر .. الثقافه ف نظره شر .. فينبغي التخلي عن كل هذا والرجوع مره اخري لحاله الطبيعه الاولي الى نادي بها روسو ف العقد الاجتماعي
بعد فتره من حياته هنلاقي ان روسو رمي كل الديانات والمذاهب المسيحيه واعلن ف كتابه هيلويزعدم إقتناعه بكل الاديان لكنه كإنسان طبيعي ونقي سوف يعيش مع الله وفقا لضميره .. ونادي بدين واحد يحكم كل البشريه وكل الازمنه فكل دين ابدي لا يقتصر على الترهيب والتخويف وتحويله الى كائن يعيش حياته كلها ف ترقب وخوف من العذاب
طبعا روسو مكنشي سمع لسه عن الإسلام كان غير وجهه نظره تماما عن الاديان كلها .. اعتقد لان دين الاسلام زي ما فيه ترهيب فيه كمان تحبيب وترغيب ف الفوز بالجنه والتمتع بروائع نعيم الجنه
المهم الحكمه الى نادي بيها روسو واقام عليها فكره الدينى هى
اذا كان الله ف السماء فالسماء ليست ملكا لأحد .. والله يخاطب بنى البشر بلغه واحده فلا داعي لتعدد اللغات وتعدد الاديان
هذا المذهب كالعاااااده تم رفضه كليا من قبل الاباطره والملوك وحكام القصور والقساوسه وكهنه رجال الدين .. وبعد ان اشتهر روسو وبقت سيرته على كل لسان هههه اى والله
اعتزل الحياه والعالم والمجتمع وقرر انو لن يكون عبدا للوقت لكن سيكون عبدا للضمير والله
وقضي حياته كلها ف البحث والقرايه والتأليف لكن الغريييييييييييب اوى ف روسو هو ان تعرف اثناء عزلته على خادمه وعاش معاها بدون زواج وانجب منها 5 اطفال القي بهم ف دار إيواء وان كان شعر بعد كده بتأنيب الضمير
الأغرب م كده هى ان الخادمه كانت بشعه بمعني الكلمه .. كانت غبيه متخلفه دميمه سكيره جاهله اشتغل روسو شهوووووووووور طويله علشان يعلمها كيفيه رسم حرووووووف اسمها
السؤال الى نفسي حد يجاوب عليه والى بيطرح نفسه وبشدددددددددده انى اكتبه
هو كيف يجتمع مثل هذا العقل السامي = اقصد روسو طبعا = مع هذه الوحااااشه والدمامه والفقررررر ؟!! = اقصد الخادمه طبعا =
بعض المؤرخين قالوا انه كان بيشعر بالسمو والرفعه كل اما يقارن نفسه بيها
والبعض قال انو كان بيشفق عليها فقرر انو يعطف عليها يعني وعاش معاها
وده الى مش مقتنعه بيه
هو انو العطف بيكون نتيجه لفقر الشخص او بؤسه وليس نتيجه للجهل والغباء
كل آراء روسو السياسيه بتقوم على انه يري ان الطبيعه الاولي قبل تكوين المجتمع المدني كانت هادئه وسعيده ومثاليه ويتمتع فيها البشر بالمساواه .. مكنشي في ادنى نوع من التمييز بين الناس لم يكن هناك حاكم ولا محكوم .. غني ولا فقير طبعا لان كان في شيوعيه ف المال والنساء وكل حاجه .. كان كل انسان مساو للأخر وبالتالي لم يكن ف حاجه للكذب او النفاق او الرياء فكان الانسان بيتصرف بتلقائيه دون خوف او وحشيه لان حياته كانت بسيطه وتعمها المساواه
ظل الامر كذالك الى ان ظهرت الملكيه الخاصه
اساسا كل اصحاب العقد الاجتماعي هوبز او لوك او روسو والى جم بعدهم بدأو من سؤال كيف ظهر المجتمع المدني او لماذا يجب علينا ان نخضع للسلطه الى هي القوانين وكلهم تقريبا ارجعو ظهور المجتمع المدني الى ظهور الملكيه الخاصه فيما عدا هوبز الى ارجعها لفكره الشر الى كانت سائد ف حاله الطبيعه الاولي فقرر الناس انهم يعيشو تحت قوانين مشتركه والى نشأت من خلالها فكره العقد الاجتماعي او تكوين المجتمع المدني
ام هند = المهم يعني إن عمنا روسو ده قال ان الملكيه الخاصه اما ظهرت احدثت نوعا من اللامساواه بين الافراد وادت الى ظهور المجتمع المدني طيب ياعم روسو برر موقفك ازاى الملكيه الخاصه اصلا ظهرت وازاى ساعدت عل قيام المجتمع المدني
روسو جاوب وقال ان هذه الملكيه الخاصه ظهرت نتيجه للبرد القارس والحراره الشديده والى قرر الناس وفقا لها انهم يتعاونوا مع بعضهم البعض من اجل التعايش ولما اخترع الناس لغه الكلام وظهرت فكره التملك برز الجسد وصار الشر متأصل
وهناااااااااا نلاقي روسو ارجع فكره الشر للمجتمع المدني على عكس هوبز تماما الى رائ ان الشر اصلا كان ف حاله الطبيعه الأولى .. وتخلص منه البشر من خلال تكوين المجتمع المدني
عمنا روسو اعتقد ان التفاوت بين الناس ظهر عندما ظهر الانسان الاناني الى اختار افضل قطعه ارض مثمره ووضع يده عليها وقام بوضع سور حولها وادعي انها ملكه والويل لمن حاول الاقتراب منها ونتيجه للسلوك السابق ظهر طبقتين ف المجتمع
القله وهي الطبقه التى تستولي على قطعه الارض وهى تتصف بالكبرياء والقووووة
الطبقه التانيه هى طبقه الغالبيه ودي بتتصف بصفات مضاده زي الاحساس بالاحباط والذل ودولت دايمن منتظرين فرصه علشان ياخدوا حقهم وبالتالي يتولد الصراع
والمشكله ان الفرد ف حاله الطبيعه الاولي كان سلاحه هو القوه والى مازال موجود معاه فالقوي يتحكم ف الضعيف كيفما يشاء
هنا نتساااائل
ان كانت حاله الطبيعه الاولي كانت يعمها السلام والهدوء والطمأنينه والمسااااااواه كيف نرجع مره اخري الى هذه الحاله
هنلاقي ان ابرز قيمه ف الحاله الاولي هي السعاده والى كانت بتنتج عن المساواه فإذا امكن تحقيق المساواه تتولد السعاده خاصه وان الافراد بدأو يتجهوا نحو التعاون وهذا التعاون يشكل جماعه متآلفه والمفروض تسخير هذه القوى الكبري لخدمه كل فرد جماعي وعلى الفرد انو يتنازل عن قوته للجماعه ومن اجل تحقيق كل اهداف الجماعه
لكن بالرغم من كده فان روسو وضع بعض القوانين اولها واهمها ان الفرد لن يخضع لتشريع لن يوافق عليه .. وسيظل حق التشريع قاعده جديده ف يده هو وبقيه اقرانه وده لن يتم عشوائيا وعشان كده اخترع روسو كتابه العقد الاجتماعي الى مكون من قاعده واحده هي الكل للواحد والواحد للكل
و كل الى حابب انو ينضم للعقد ده انو يوافق على هذه القاعده وده ادي الى 3 نتائج سياسيه مهمه جدا
اولهم ان روسو ايد تأييد مطلق الديموقراطيه المباشره اى احتفاظ الناخبين بسلطتهم التشريعيه وعدم التنازل عنها للنواب الذين يتخذونهم متحدثين بأسمائهم ف البرلمان
2- تقوم الجماعه بإختيار بعض الافراد المنفذين لكي ينفذوا اراده الجماعه المعبر عنها ف صوره قوانين وهيقوم بتنفيذ هذه القواعد السلطه التنفيذيه
3- الافراد عندما يتنازلون عن جميع حقوقهم ليس لفرد بعينه لكن للمجموع بإعتبار انهم بيتنازلو لتنفيذ اراده الجماعه والطاعه هنا بردو مش هتكون لحكام معين لكن لإراده العامه الى بتعلو ع كل اراده فرديه
==

الأحد، 3 يناير، 2010

Bratrand Russell



صورة لبيرتراند راسل سنة 1907

Philosophy in the twentieth century



Ever since the end of the middle age philosophy has steadily deaclined in social and political importance . William of ockham ; one of the greatest of mediaval philosophers was hired by the kaiser to write pamphlets against the pop ; in those days many burning questions were bound up with disputes in the schools . The advances of philosophy in the seventeenth-century were more or less connected with political opposition to the catholic church ; Malebranche - it is true- was apriest .. but priests are not allowed to accept his philosophy . The disciples of locke in eighteenth-century france and the Benthamitse in nineteenth-century england were for the most part extreme radicals in politics and created the modern bourgeois liberal outlook . But the correlation between philosophical and political opinions grows less definite as we advance .. Hume was atroy in politics though an extreme radical in philosophy . Only in russia which remained mediaval till the revolution has any ciear connection of philosophy and politics survived . Bolsheviks are materialists .. while whites are idealists . In Tibet the connection is even closer ; the second offical in the state is called the " metaphysician in chief" Elswhere philosophy is not longer held in such high esteem
....

مش بطال ..يجي مني يعني .. للحديث بقيه ان شاء الله


السبت، 2 يناير، 2010

ديكارت


ملحوظه : اول ما بدأت اقرأ لديكارت قولت انو نصاب بس اما تعمقت في دراسته وفهمته توصلت ف النهايه انو عبقري بمعني الكلمه
بسم الله
= العقل أعدل الإشياء قسمه بين الناس =
رينيه ديكارت
بما إن الاخلاق غايتها الوصول الى السعاده
إذن كل فيلسوف اخلاقي هيضع نسق فلسفي اخلاقي هيكون بالضرورة هدفه هو الوضول للسعاده من خلال تطبيق المنهج الى وضعه وبما ان ديكارت كفيلسوف تحدث في جانب الأخلاق يبقه اكيد هيضع نقس فلسفي اخلاقي من خلال تطبيقه يصل الإنسان للسعاده
اساس فلسفه ديكارت قائم على العقل او بمعني تانى قائم على الشك .. ديكارت وصل لمرحله انو شك ف نفسه والعالم والناس والله .. علشان كده اما جه يتكلم عن الأخلاق والى فرع منها الاخلاق العمليه اتخذها حصن له ف رحله الشك الخاص به قال ان معرفه النفس = اذا كنت موجود او لا = لن يقوم الا على اساس التسليم بالحريه الإنسانيه لان الحريه هي الى هتمكنني من إصدار احكامى .. ودة طبيعي
ديكارت هنا ربط ما بين الشك والحريه لان قمه الحريه هي انك تشك اى قدرتك على رفض او قبول تصديق قضيه ما .. وده فعل الشك انك تقبل او تمتنع عن فعل الشئ حتى لو توقفت عن الاختيار فإنت بشكل او بأخر اخترت الا تختار..ديكارت قال كده ليه لانو عرف نفسه عن طريق الشك والشك وصل له عن طريق الحريه .. وهنلاقي ان الكوجيتو الذى تقوم عليه كل فلسفه ديكارت " انا افكر إذا انا موجود " هو احد هذه الأحكام واولها ..
ومن الحريه المتمثله في فعل الشك وصل ديكارت الى اثبات وجود الله فقال ان حريه الإراده لدينا هي سابق منطقي على وجود الله وعلم الله لا يحول بين إيماننا بحريه إرادتنا وبين الله ..
لكن اذا كان الله يعلم افعالنا مسبقا فكيف نكون مسؤلين عنها ؟؟ وكيف يمكن حينها ان نميز بين حريتنا ان كنا فعلا احرار وبين الفرض الإلهي ؟؟
هيبدأ ديكارت علشان يجاوب على السؤال ده انو يشرح لينا معني الحريه وازاى اننا بحريه ارادتنا مش بنتعارض مع الفرض الإلهى .. قال ان الحريه عنده هي استواء الطرفين يعني لا تقول اه ولا تقول لأ او القدره على اختيار احد الطرفين نتيجه لترجيح احداهما على الاخر فالحريه هى القدره على الإختيار بين البدائل اى قدرتنا على الرفض والقبول وتتجلي هذه الحريه ف اعلى صورها عند ديكارت في فعل الشك ! عرف ديكارت بعدها الإراده وقال انها القدره على الموافقه او الإمتناع عن تصديق قضيه ما وبالرغم من انو أكد على حريه الاراده وقدرتنا على الإختيار الا انه اشار الى بعض الافعال التى لا تستطيع الإراده التحكم فيها زي بعض افعال الجسم " التنفس والمشي مثلا "
ونتيجه لانو ربط الاخلاق م البدايه بالدين صرح بإيمانه التااام بان الله يعلم مسبق بعلم قديم لا يتغير كل افعالنا ولكنه في الوقت نفسه اكد على اننا نفعل ونختار وفق ما نحس وهنا تكمن المسؤليه =وهو هنا شبيه جدا بالإمام الغزالى اما قال ان الله يعلم مسبقا بافعالنا ولذالك كتبها علينا = ولكى تقوم الإراده على اكمل وجه علينا ان ندرك ان الخير والحق انما ياتيان عن طريق النور الذى وهبنا الله اياه وهو هنا يقصد العقل ..
الإلزام الخلقي عند ديكارت هو العقل المتمثل ف السير حسب إراده الله .. ارجع ديكارت الإلزام ف البدايه للعقل ثم العرف واخيرا الله عز وجل
اما جه ديكارت ياسس اخلاقه العمليه اعتمد على دراسه الانفعالات وكيفيه السيطره عليها عن طريق العقل ..فقال ان العقل هو المرشد والدليل الى الحق والخيرات وهو الى بيعرفنا ما هو حقيقي ما هو زائف علشان كده هنلاقي ان العقل عن ديكارت بيحتل مكانه كبري ف كل فلسفته مش الاخلاقيه بس بالرغم انو شك ف العقل والحياه الشعوريه الا انو وصل لليقين ف كل شئ عن طريق النور الفطري المتمثل ف العقل
قال اننا لو احسنا توجيه العقل هيكفي لهدايتنا للأخلاق الكامله فاذا كانت غايه الأخلاق هى الوصول للسعاده فإن ذلك لن يتحقق الا عندما يعيش الانسان وفقا للعقل ..وهو ف نظر ديكارت اعدل الاشياء قسمه بين الناس والانسان ولد مزود به ..
النوع الثاني الإلزام الذى يرجع الى العرف
وده نتج عن ان ديكارت وجد اننا ممكن ف بعض الاحيان نرجع معيار الخير الى العرف والعادات والتقاليد ويمكن نتميه طبائع الناس من خلال العقل وكذلك السلطات القائمه عن طريق الوعظ او القوانين كل ده ممكن يجبر الافراد على احترام كل منهم الآخر .. حتى ان ديكارت ف القاعده الاولى من قواعد الاخلاق المؤقته عنده قال لابد للفرد من ان يخضع الى القوانين السائده ف المجتمع وان يحترم العادات والتقاليد والعرف وان يسير وفق ما اجمع عليه العقلاء ف البلد الذى يعيش ..
النوع التالت م الإلزام بيرجعه ديكارت الى الله
فقال ماذا لو كانت العادات والتقاليد فاسده كيف اذا تستقيم الأخلاق ؟!! فقال بان الله هو مصدر الخير والحق عن طريق ارادته الكامله التى تتجلى لنا من خلال النور الفطري العقل فالله هو مصدر الخير والكمال وهو مايراه الله لانه وحده المطلق
علشان كده هنلاقي ديكارت بعد كده أكد على اهميه السير وفقا لإراده الله عز وجل ..
مراحل الفكر الأخلاقي عند ديكارت
بدأ بالاخلاق المؤقته بعدها الاخلاق العمليه بعدها الأخلاق النهائيه ودي كانت الشغل الشاغل له من البدايه
ديكارت كان بيري ان الاخلاق هى الثمره النهائيه للبحث العقلي وانها لا تكتمل الا بإكتمال سائر العلوم لدرجه انو شبه الفلسفه كلها بشجره جذورها الميتافيزيقا وجذعها الفيزيقا وفروعها هي سائر العلوم التى مرجعها الى الطب والميكانيكا والأخلاق ".. إتخذ ديكارت الأخلاق المؤقته لنفسه كسبيل لإستقامه الحياه العمليه اليوميه .. فقد ذكر ف كتابه مقال عن المنهج انه ليس الغرض منها اقامه نسق اخلاقي ثابت بل اراد فقط توجيه الإنتباه الى الحياه اليوميه والتعامل معها ..
قواعد الاخلاق المؤقته عنده هي
= ينبغي على الفرد ان يخضع الى القوانين السائده في مجتمعه وان يحترم عادات وتقاليد اهله وعليه ان يسلك وفق ما اجمع عليه عقلاء البلد الذى يعيش فيه وينصح ديكارت ف هذه القاعده ان يعيش الانسان وسط الجماعه فيقول من المفيد حقا ان يعيش الإنسان وسط الجماعه ..
= القاعده التانيه ينبغي على الفرد ان يكون ثابتا ف سلوكه متجنبا للتردد لان التردد يؤخر سير الاخلاق الكامله ويفسح المجال امام الانفعالات وعذاب الضمير
= القاعده الثالثه يجب ان نتخذ من العقل هاديا لسلوكنا وحاكما لإنفعالاتنا ورغباتنا فافكارنا وعواطفنا يجب ان تكون ملكا لإرادتنا تتحكم فيها كيف تشاء عن طريق العقل
= القاعده الرابعه يجب الإبتعاد عن التفكير فى كل ما لا نقدر عليه او يخرج عن قدراتنا وارادتنا وان نسير وفق ما اراده الله لاننا لا نستطيع ان نخرج عن هذه الاراده
الاخلاق العمليه
اتخذ ديكارت م هذه الاخلاق حصن له اثناء رحله الشك حتى يتمكن من اقامه نسق فلسفي اخلاقي بعد استكمال سائر المعارف وده لانو شايف ان الاخلاق هي الثمره النهائيه للبحث العلمي زي ما قلنا قبل كده .. غايه الاخلاق العمليه عند ديكارت هي الوصول للسعاده وتذلذل العقبات التى تحول بيننا وبين بلوغ السعاده .. ترتبط الاخلاق العمليه عند ديكارت بدراسه الانفعالات وكيفيه السيطره عليها عن طريق العقل ..
اول حاجه ف الاخلاق العمليه الثنائيه الديكارتيه
استنتج ديكارت من الكوجيتو ان النفس شيئ والجسم شئ اخر وان الانسان مكون من جوهرين ماده وروح
فالنفس جوهر وماهيته التفكير .. والجسم جوهر ماهيته الماده
ونلاحظ ان ديكارت قال بهذه الثنائيه لرغبته ف تاكيد القول بخلود النفس بعد موت الجسد وهو هنا متأثر بافلاطون ..الاجسام عند ديكارت ما هي الا ماده ممتده طولا وعرضا وعمقا ويوضح ده بقطعه الشمع فقال انه اما بين\تم تسخينها تفقد جميع خواصها ماعدا الإمتداد واستنتج م كده ان الامتداد هو ماهيه الماده
اما النفس فان ديكارت فرق بين الفكر بما هو منفعل وده الذهن .. والفكر بما هو فاعل ودي الإراده .0 وقال ان قي النفس تنشأ احوال وجدانيه سببها تغيرات ف الجسم .. والدسم ايضا بيتأثر بالنفس عن طريق الإراده الى بتوجه حركاته وتغير من اتجاهه .. وقد ميز ديكارت بين 6 انفعالات هي قوام سائرها
الحب وقوامه الجاذبيه
البغض وقوامه النفور
الاعجاب وقوامه الدهشه المثيره للإنتباه
الرغبه المتجهه للمستقبل
الفرح الناتج عن اشباع الرغبه
الحزن الناتج عن عدم إرضاء الرغبه
الاخلاق النهائيه عند ديكارت . . ودي وضعها إتماما لنسقه الاخلاقي وتتويجا لفلسفه الديكارتيه ودي كانت الشغل الشاغل لفكر ديكارت م البدايه
ديكارت عرف الفلسفه على انها دراسه الحكمه وقال ان الاخلاق النهائيه عنده لا تتعارض مع الاخلاق المؤقته ولا الاخلاق العمليه ده لان الغرض ف النهايه ف كل منهم هو الوصول للسعاده لكنه قال ان القاعده الاولى ف الاخلاق المؤقته لم يعد لها وجود ف الاخلاق النهائيه لكن القواعد التانيه فمقدر ليها البقاء ف الاخلاق النهائيه
واكد ديكارت على اهميه الاخلاق العمليه اما قال ان دراسه الانفعالات بطريقه علميه يتيح لنا ان نستيقن اننا يمكن التحكم ف الانفعالات عن طريق معارضتها بانفعالات اخري زي انى اعارض انفعال الخوف بالطموح ..
قواعد الاخلاق النهائيه عند ديكارت هي
= ان نحاول دائما ان نحقق افضل استخدام ممكن للعقل حتى نتمكن من معرفه ما يجب فعله وما يجب تجنبه
= ان يكون لدينا التصميم القوي والمستمر لفعل كل ما ينصح به العقل ولا نسمح بميولنا ان تضللنا
= ان ننظر دائما وقدر المستطاع ونحن نسير وفقا للعقل على ان الخيرات التى لا نملكها وليست في متناول ايدينا على انها خارجه عن إرادتنا وهكذا لن يوجد شئ يحول بيننا وبين الرضا والقناعه ..
==
كفايه كده انا زهقت