السبت، 26 ديسمبر، 2009



العليه

العليه او السببيه
يتضمن هذا الفصل الافكار التاليه
= اهميه هذا المبحث ومدي تأثر فلاسفه الإسلام باراء ارسطو حول العليه
= العليه عند الكندي قسمها لعل قريبه وعله بعيده وقال بالعلاقه الضروريه بين العلله والمعلول
= العله عند ابن سينا اكد على اهميه العلل الاربعه عند ارسطو
= العليه عند الغزالى نفي العلاقه الضروريه بين العله والمعلول موضحا رأيه بادله م الرشع والقران
= العله عند بن رشد قال بالعلاقه الضروريه بين السبب والمسبب مبررا رأيه بان هذا يؤدي الى وجود غائيه للكون ويعطي العالم بنظامه قدرا م الاستقلال
= مبدأ السببيه ف واقعنا الراهن وتتضمن اراء كل من الامام محمد عبده والشيخ امين الخولى
= مطلوب هنا اقول وجهه نظري بس انا مليش نفس اتكلم فمش هقول اى حاجه
تعتبر هذه القضيه من القضايا المحوريه في الفلسفه الاسلاميه ذلك لاهميتها في تفسير الطبيعه ولقد وضح مدي التأثر الشديد لفلاسفه الإسلام باراء ارسطو حول العله والسببيه سواء عند الكندي ابن رشد ابن سينا ولكنهم ايضا تأثروا بتوظيف هذا الموروث الثقافي اليوناني داخل إطار فكري اسلامي ذلك لان فكره الوحدانيه هي الفكره المركزيه في الثقافيه العربيه الإسلاميه .. فنجد الكندي تأثر باراء ارسطو حول العلل ولكنها قسما لعله قريبه وعله بعيده
= العله الماديه ماده الشئ الذى يصنع منه
= العله الفاعله الفاعل الذى سيحل الصورة ف الماده
= العله الغائيه الغايه التى من اجلها صنع الشئ
= العله الصوريه صوره الشئ المراد صنعه
وقد ترتبط العله الماديه بالعله الصوريه فلا يمكن تخيل صوره بدون ماده وترتبط العله الفاعليه بالعله الغائيه فلا يمكن تخيل فاعل بدون غايه فهناك علاقه ترابيطه بين الاشياء بعضها البعض وهذه العلاقه التلازميه بين العلل تدل على ترابط الاشياء بعضها البعض ..وتقسيم الكندي للعل قريبه وبعيده يعرفنا مستويات العلل فهناك عله قريبه ثم ابعد ثم ابعد ثم ابعد لنصل الى عله العلل وهي الله عز وجل فتقسيم العلل هنا في اطار ديني هدفه البحث عن خالق العلل وهو الله عز وجل ويؤكد الكندي العلاقه الضروريه بين العله والمعلول بمثال يشبه الى حد كبير ما نجده عند المعتزله ف حديثهم التولد عندما قال اما العله الفاعله البعيده كالرامي بسهم حيوانا فقتله فعله القتل البعيده هي الرامي اما عله القتل القريبه فهي السهم .. والقول بالضروره السبيبيه في نظر الكندي لا يتعارض مع القول بوجود اله خالق للاسباب والمسببات جمعيها بمطلق الاراده فالعله اما عله فاعله قريبه واما عله فاعله بعيده وهذه العلل لا تفعل بذاتها بل لابد لها مناله خالق اوجدها من العدم وهو الله عز وجل فلا شئ في الطبيعه خلق عبثا ولكل شئ غايه ولكن جهلنا بهذه الغايه يجعلنا نعتقد انه ليس له غرض او هدف والفاعل الحق الذى لا ينفعل بته عند الكندي هو الله عز وجل فهو الفاعل الحقيقي اما ما دونه فهي فاعلات بالمجاز لا بالحقيقه ويري الكندي ان اميه القول بالغائيه في الطبيعه نافيا عمل الصدفه لذالك أكد الكندي على غائيه الطبيعه رافضا قول القائلين بالاتفاق والمصادفه فهو هنا يربط مناقشته لمبحث الغائيه بالعنايه الإلهيه ووجود الله
اما في نسق ابن سينا اكد على اهميه العلل الاربعه عند ارسطو
فقال العله الصوريه تقال على نواحي شتى ما به يتشكل الشئ وهي حقيقه كل شئ جوهرا كان او عرضا
العله الفاعله تقال على مبدأ الحركه وهذهالحركه هي الخروج من قوة الى فعل في الماده
العله الغائيه غايه الشئ الذى لأجله يصنع الشئ وهي الخير الحقيقي اى ما لأجله يكون الشئ
ولا شك ان مناقشه بن سينا لمبحث السبيبيه له علاقه وثيقه بمبحث الطبيعه و ما بعد الطبيعه
الغزالى
تأثر الغزالى بالثقافه العربيه الإسلاميه وعرف ان الاسباب هي ستائر وحجب للآلهه وقال ان في الظاهر لابد ان نتعامل مع هذه الاسباب الظاهره ولكن في الباطن لابد ان ندرك ان هناك خالق لهذه الاشياء
فالبذره عله الشجره
في هذه الاسباب الظاهره تكمن إراده الله فالمنطق الحاكم في الاسباب هو الله بالضروره بمعني اننى قد اجد واتعب لكننى لا اوفق وقد يخلق الله الشبع دون الاكل والارتواء دون الماء كما خلق عيسي من غير اب فالعلاقه التلازميه بين العله والمعلول علاقه استقرت العاده عليها ولكن ليس معناها انها لازمه دون انقطاع فطبع النار انها تحرق ولكن مع ذلك يجوز ان يلقي النبي ف النار ولا يحرقه اما بتغير صفه النار او بتغير صفه النبي وليس هذا هو المثل الوحيد فهناك امثله كثيره مثل قلب العصي حيه واحياء الموتي فكل هذه الاشياء ف مقدور الله عز وجل
البعض يقول ان الغزالى قد سبق ديفيد هيوم ف أراءه عن السببيه عندما نفي العلاقه الضروريه بين السبب والمسبب وقال انها عاده ذهنيه تكونت اثر توالى الحوادث وتعاقبها .. ولكن الاختلاف بينهاما = الغزالى - هيوم = هو ان موقف الغزالى يتضمن رؤيه ميتافيزيقيه وهي اثبات اراده ووجود الله اما الرؤيه عند هيوم فهو موقف فيزيقي بحت
ابن رشد
راي بن رشد ان الفلاسفه القدماء لم يتكلموا ف المعجزات لاعتبارهم اياها من اصول الشرائع التى لا يجب بحثها ويعاقب من يشكك فيها مع اننا لا ندري كيف جاز لفيلسوفنا ان يذكر ان الفلاسفه القدماى لم يتكلموا ف المعجزات للسبب الذى تقدم به اذا انه لم يكن لديهم اى معجزات نبويهولا شرائع سماويه ولا نبؤات الهيه تحتاج للمعجزات لإثباتها ونتيجه لتأثر بن رشد بفلاسفه اليونان بعامه وارسطو بخاصه فقال ان لكل شئ طبع خاص به وطبيعته ثانبه ويتبين هذا في الاجسام الماديه فإن القوى التى تكون بغير نطق فإذا اقترب الفاعل منها من المفعول ولم يكن هناك امر يعوقها م الخارج ترتب على ذلك ان يفعل الفاعل وينفعل المنفعل
فطبع النار انها تحرق فإذا اقتربت من الشئ المراد إحراقه ولم يكن هناك امر يعوق الاحراق بالضروره فينتج عن ذلك ان يفعل الفاعل وينفعل المنفعل اى ان تحرق النار ويترق الشئ المراد إحراقه ..والعقل عند ابن رشد ليس شيئا اكثر من ادراك العلاقه الضروريه بين الاسباب والمسببات وان القول بهذه العلاقه يؤكد على وجود نظام غائي ف الكون ومن ينفي هذه العلاقه ينفي النظام ينفي الغائيه ينفي العقل !
تنازعت الثقافه العربيه الاسلاميه بين رأيين نختلفين بإزاءموقفهما من السببيه فالرأي الاول هو الرآي الاشعري والذى عبر عنه الامام الغزالى عندما نفي العلاقه الضروريه بين السبب والمسبب ووضح رايه بمثال القطنتين ولا شك ان هذا الرأي ينفي الغائيه والنظام ف الكون لإعتبار الناس ان العمل وحده غير كافي للنجاح ..اما الرأي الثاني هو راي بن رشد عندما اكد على العلاقه الضروريه بين السبب والمسبب وقال ان الحكمه ليست شيئا اكثر من معرفه اسباب الشئ ولا شك ان هذا الرأي يعطي العالم بنظامه قدرا من الاستقلال عن القوي الغيبيه والسحر والتنجيم لانه اذا كان الله اودع ف العالم نظام فان هذا النظام لن يتغير ولن يكون للسحر والتنجيم دورا ف تغيره
وهذا التصارع بين العله والمعلول قد استمر الى يومنا هذا فنجد الامام محمد عبده يؤكد على اهميه العلاقه الضروريه بين العله والمعلول قائلا قول الله عز وجل " ولن تجد لسنه الله تبديلا " وهذا معناه ان لله ف الاكوان سنن لن تتغير ولن تتبدل وعلى من يطلب السعاده الإلتزام بهذه السنن ومن يغفل عنها يظل ف شقاااء
اما الشيخ امين الخولى فقد اعطي اهتماما كبيرا لمشكله السببيه عندما قال ان الثقافه المصريه تمر بأزمه حقيقيه لاننا بإزاء ثقافات تواجه بعضها بعضا لا لتكمل بعضها البعض فاصحاب الثقافه المدنيه يتهمون دعاه الثقافه المدنيه بالتخلف والجهل والرجعيه ونجد الشيخ امين الخولى يدين طرح التراث الاشعري للسببيه لانه يؤدى اى التواكل وعدم مسؤليه الانسان عن عمله في حين ان الاسلام بخلاف ذلك يؤكد على وجود نواميس ف الاكوان تعطي اعالم نوعا من الاستقلال عن فعل الحظ والتنجيم
وهنا يؤكد الشيخ امين الخولى على العلاقه الضرويه بين السبب والمسبب وقال ان هذا الخلل ف الثقافه المصريه يمكن اصلاحه عن طريق سياده فكره السببيه في العالم واصلاح فكره السببيه لن يتم الا عن طريق اصلاح نظري عن طريق اصلاح هذه الفكره وتقويم هذه العقيده وهذه مهمه رجال الدين ووضع اساس العقائد واصلاح عملى بان تتولي الدوله مسؤليه الاشراف على العمليه التثقيفيه ووضح الشيخ امين الخولى اهميه اعداد المعلم إعدادا جيدا لانه يأثر سلبا او ايجابا على الطلاب .. وهكذا اكد الشيخ على العلاقه الضروريه بين السبب والمسبب فكان يقول " آمنوا بالسببيه تعيشوا عصر العلم "


النبوة


يتضمن هذا الفصل العناصر التاليه
= تعريف النبوة
= اهميه قضيه النبوه وتعليل اهتمام الفارابي بها
= آراء احمد بن اسحاق الرواندي ف انكاره للنبوة
= آراء ابو بكر الرازي في إنكاره للنبوة
= آراء الفارابي ف الرد عليهم وضع دعامته الفلسفه لمبحث البنوة
= نقد نظريه الفارابي ف النبوة
= تعقيب دكتور ابراهيم مدكور عن نظريه الفارابي ف النبوة
= الادله على وجود النبوة .. جانب تاريخي موثق .. وجانب موضوعي مشاهد
=آراء بن رشد في النبوة .. المعجز الحسي ابرانى والمعجر العقلي الجواني
..
يعتمد كل دين سماوي على الوحي والإلهام وما النبي الا بشر منح القدره على الاتصال بالله ..فلا يري رؤيه الا وجاءت كفلق الصبح ولا يقضي بقضاء الا وهو ينفذ إراده الله عز وجل والإسلام ككل الديانات فعقائده وقوانينه مأخوذه من الكتاب والسنه" وما ينطق عن الهوي ان هو الا وحي يوحي علمه شديد القوى " فمن ينكر الوحي ينكر الإسلام في جملته
وتعتبر قضيه النبوة من القضايا الهامه التى اهتم بها فلاسفه الإسلام بعامه والفارابي بخاصه فقد اهتم بها الفارابي نتيجه لموجه الشك والإنكار لبعض اسس الاسلام ومبادئه تلك الموجه التى اجتاحت العالم الإسلامي نتيجه لإختلاط المسلمين بعناصر ذو عقائد وديانات متباينه .. واخذت هذه العناصر تبث آرائها ومعتقداتها وإثاره الشبهه حول قضايا الاسلام حتى بلغ الشك في النبوة والوحي ..
فنجد المزدكيه والمانويه في اقرن التاني للهجره بدأو ينشرون فكره التثنيه ويهدمون فكره التوحيد والبراهمه في الهند كانوا ينشرون فكره تناسخ الأرواح وينكرون النبوة والوحي وقد تصدت المعتزله لمثل هذه الادعاءات بالادله العقلبه .
ولعل من اشهر منكري النبوة احمد بن اسحاق الرواندي وابو بكر الرازى الطبيب المشهور
ابن الرواندي
= من اصل يهوديإنتمي المعتزله ثم خرج عليهم واخذ يثير الشبهات حول الإسلام والمسلمين
لازم الملحدين لفتره كبيره واتصل بهم اتصالا وثيقا واصبح دسيسه ضد الاسلام والمسلمين ينشر فيهم عناصر الزيغ والإلحاد
= كتب كتب كثيره كلها انتقاص للإسلام ورجاله منها .. الفرند للطعن في النبي .. والزمرده في انكار الرسل وابطال رسالتهم .. وكتاب الدامغ ليعارض به القرآن الكريم وكتاب فضيحه المعتزله ليرد به على كتاب فضيله المعتزله ..
تتلخص افكار ابن الرواندي في إعلائه من شأن العقل حيث قال ان العقل يغني عن الرسول او النبي فبالعقل نعرف الخير والشر ونميز بين الحق الباطل فلا بد من الاهتداء بالعقل غناء عن الاهتداء بالرسل والانبياء .. فإذا جاء الرسول بكلام يوافق العقل فلا حاجه للنبي لكفايه العقل وان جاء بكلام يعارض العقل فليس علينا اتباعه والانصات اليه بل يجب علينا اتباع العقل في كل الاحوال ويشكك ابن الرواندي في المعجزات ويرفضها ف جملتها وتفاصيلها فقال من الذى يسلم بان الحصي يسبح وان الذئب يتكلم ومن هؤلاء الملائكه الذين انزلهم الله يوم بدر لنصره نبيه واين كانت الملائكه يوم احد عندما تواري النبي بين القتلي ولم ينصره أحد ..


اما ابو بكر الرازي فهو اكبر طبيب في العصور الوسطي ..له كتب ف الفلاسفه وان كانت شهرته ف الطب اوسع منها كفيلسوف ..هاجم ارسطو وخرج على كثير من نظرياته الطبيعيه والميتافيزقيه .. يري ان الفلسفه هي السبيل الوحيد لإصلاح الفرد والمجتمع ..كتب كتابين عدهما البيروني م الكفريات هما مخاريف الأنبياء او حيل المتنبئين .. ونقض الاديان او ف النبوات
تتلخص افكاره في انه يري ان الاديان هي اصل التنافس والتطاحن حيث قال ان المعجزات النبويه هي ضرب من الأقاصيص الدينيه وان التعاليم الدينيه متناقضه يهدم بعضها البعض ذلك لان كل نبي ياتى فيلغي رساله سابقه وينادي ان ما جاء به هو الحق ولا حق سواه والاديان في جملتها هي اصل الحروب التى وقعت فيها الانسانيه منذو قديم الزمان .. فيقول ان الاولى بحكمه الحكيم ورحمه الرحيم ان يلهم عباده اجمعين معرفه منافعهم ومضارهم في عاجلهم وآجلهم ولا يفضل بعضهم على بعض فلا يكون بينهم تنازع ولا إختلاف فيهلكوا ولا يجعل بعضهم أئمه بعض فتصدق كل فرقه إمامها وتتصارع مع الفرق الأخري "
سعي الفارابي في نظريته ف النبوة الرد على شكوك الشكاكين ثم وضع اساس عقلي للنبوة ولاحظ الفارابي ان معظم منكري النبوة يدين اكثرهم بالبحث العلمي ويتزعم معظمهم بدعوى حريه الفكر .. فركز جهوده على جانبين
= جانب الدفاع ورد الشبه ودحض الادله الوارده من فريق المنكرين وهذا هو الجانب السلبي
= العمل على منح نظريه النبوة اساس عقلي ونفسي جدير بان يظفر بقبول هؤلاء الذين لا يقبلون الا بالادله العقليه وهذا هو الجانب الإيجابي
تتصل نظريه الفارابي ف النبوة بنظريه المعرفه والسعاده والفيض لديه اذا ان قمه المعرفه التى تشكل في الوقت نفسه قمه السعاده تنتج عن طريق الاتصال بالعقل وهذا العقل يشكل حلقه الوصل بين اعالم العلوى والعالم السفلي .. اساس نظريه الفارابي في النبوة ترتكز على تأثره بنظريه الاحلام الارسطيه التى يقول فيها ان النوم هو فقد للاحساس والحلم صورة ناتجه عن المخليه التى تعظم قوتها اثناء النوم على أثر تخليها من اعمل اليقظه وبما ان الحواس تحدث فينا اثرا بعد زوالها تماما كوجودنا ف الظل بعد تعرضنا لفتره طويله لضوء الشمس فنحن نبقي برهه لا نري شيئا وكذالك اذا ما حدقنا النظر ف لون واحد لفتره طويله فاننا نري بعدها كل الاشياء بنفس اللون وهذا معناه ان الاحساسات مهما إختلفت فانها تترك فينا اثرا واضحه وهذه الاثار تعطينا فكره مقربه عن اثاره الداخليه التى تحتفظ بها المخيله وتبرزها عند ظروف معينه ..وعلى ذلك تكون الاحلام عباره عن اثار احساسات سابقه تاخذ ف المخليه صورا شتى
ومن المهم ان نكشف عن طبيعه الأحلام فاننا ان فسرنا احلام تفسيرا علميا استطعنا ان نفسر النبوة ذلك لان الإلهامات النبويه لن تتم الا في حاله من النوم او اليقظه اى على هيئه رؤيه صادقه اثناء النوم او على هيئه وحي الهي فالرؤيه الصادقه ما هي الا شعبه من شعب النبوة تتصل بالوحي ف الغايه وتختلف عنه في الوسيله واذا فسرنا الواحد امكن تفسير الآخر .. ويري الفارابي انه اذا كانت مخليه الانسان قويه جدا استطاعت الاتصال بالعقل الفعال وانعكست صور الكمال والجمال ومن ثم يمكن القول ان الفارابي يري ان ميزه النبي الاولى ان تكون له مخيله قويه تكمنه من الاتصا بالعقل الفعال اثناء النوم او اليقظه وليس الوحي سوي فيض من الله عن طريق العقل الفعال .. وهناك اشخاص قوي المخليه لكنهم يتصلون بال8عقل الفعال اثناء النوم فقط وهؤلاء دون الانبياء وهناك اشخاص لا يتصلون بالعقل الفعال لا ف النوم ولا في اليقظه وهؤلاء العامه والدهماء فهؤلاء مخيلتهم ضعيفه لا تسمو الى درجه الاتصال ومما لا شك فيه ان تبني الفارابي لنظريه الاحلام الارسطيه كأساس للنبوة يعتمد على اساس قرآنى بحت والدليل على ذلك قصه سيدنا يوسف عليه السلام ورؤيه سيدنا ابراهيم وكذلك النبي محمد عليه الصلاه والسلام ويوضح الفارابي ان النبي ما هو الا انسان وهبه الله عز وجل مخيله قويه تمكنه من الحصول على الإلهامات ف اليقظه والنوم وقال كذلك الفيلسوف يستطيع الاتصل بالعقل الفعال عن طريق تعمق التفكير وهكذا ساوي الفارابي بين النبي والفيلسوف !!
نقد النظريه
في محاوله الفارابي لوضع اساس عقلي للنبوة اعتمد على نظريه الأحلام الارسطيه وعلم النفس الارسطي وكذلك تأثر بعناصر من افلوطين في تصوره لنظريه الفيض والاتصال بالعقل الفعال
تاثر ايضا بعناصر دينيه ف وجود مبرر شرعي عن الاحلام والرؤيا الصادقه ف القران الكريم
ومجموع هذه العناصر الذاتيه التجريبيه والنفسيه الارسطيه عن طريقهما استطاع الفارابي وضع دعامته الفسلفيه لنظريه النبوة من اجل التوفيق بني الدين والفلسفه دون ان يدري انه يوفق ما بين الفسفه اليونانيه والدين الاسلامي بالذات على اختلاف روحهما
ساوت النظريه بين النبي والفيسلوف عندما قال الفارابي ان النبي يستطيع الاتصال بالعقل الفعال عن طريق تعمق التفكير وهكذا فان مصدر المعرفه عند الاثنين هو الاتصال بالعقل الفعال وهذا غير صحيح
ولكن دكتور ابراهيم مدكور يري ان الفاراب لم يقف عند هذا بل ميزبين النبي والفيلسوف في كتابه اراء المدينه الفاضله عندما قال ان النبوة مختصخ في روحها بقوة قدسيه تذعن لها غريزة الخلق الاكبر كما تذعن لروحك غريزة الخلق الاصغر فتأتى بمعجزات خارقه عن العادات ولا تصدأ مرآتها ولا يمنعها شئ عن انتقاش ما في اللوح المحفوظ من الكتاب الذى لا يبطل وذوات الملائكه التى هي الرسل فستبلغ مما عند الله الى عامه الخلق "
ولكن اكبر نقطه انتقاد توجه الى الفارابي ان نظريته تدفع الكثر لإعتقاد ان البنوة مكتسبه كالفلسفه وهذا ضد اعتقاد اهل السنه والجماعه الذين يقولون ان النبوة هي اصطفاء من الله لأناس اصحاب مواهب فطريه خلقهم الله بها
ولكن يمكن القول ان الفارابي هدفه الاول والاخير كان الرد على منكري النبوة عن طريق اساس عقلي وفلسفي يظفر بقبولهم !!
لا شك ان هناك العداد من الادله التى يمكن ان تقام على صدق النبوة
= الجانب الاول التاريخي الموثوق ويتصل برجل امي ظهر في زمان ومكان معين ذى اصل ونسي معروف ادعي النبوة وطولب بالادله فقدمها من كل وجه ثم القي تعاليمه التى لا تخدم مصلحته الذاتيه ف شئ بل تخدم البشريه بأكملها .. وقام بعده متنبئين طولبوا بالادله فعجزوا فبادوا وبادت ذكراهم وبقي هو في التاريخ الرجل الامي الذى علمه الله وترك لنا دستورنا الذى هو الجانب الموضوعى المشهود فهو خير دليل على بيان اعجازة من الناحيه الدينيه ومن ناحيه التنبؤ بالمستقبل وعرض اسرار النفس البشريه وهذا دليل قاطع على ان محمد صلي الله عليه وسلم ما ينطق عن الهوي فهو لم يتدخل فيه بشئ ولو كان يريد ان ينسب هذا القرآن لنفسه لما قال " وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر " فهو لم يتدخل فيه بشئ ولم يحذف حرق ولالم يعدل كلمه واخده وقوله تعالي " ويسألأونك عن الروح قل الروح من امر ربي "


اما ابن رشد فقد انتقد طريقه المتكلمين في اثبات النبوة واتبع منهج خاص به في اثباتها
قال ان بعث الله الرسول للناس من البشر يعتبر لطف منه جل وعلا بهم ليكون سبب في ايمانهم بما وصلو ا اليه بالادله العقليه وايدته الرساله الالهيه ولكي يعرفوا ما عجزوا عن معرفته لوحدهم
قال ان الله عزوجل متكلم وقادر فلا مانع لديه من ان يبلغ رسالته باى وسيله يريد ملك روح خلق اصلاات ف سمعه اى شئ
ويمكن القول ان ابن رشد انتقد طريقه المتكلمين وقال ان النبوة تثبت من خلال المعجز الحسي البرانى والمعجز العقلي الجواني ويري بن رشد ان المعجز العقلي هو الاخلاقي ذلك لان النبي عليه الصلاه والسلام لم يدع النبوة متحديا المعارضين المكذبين لرسالتهم بامور خارقه للطبيعه والدليل على ذلك ان قريش عندما طلبت من الرسول ان يسقط السماء عليهم او يفجر الارض ينبوعا امره الله تعالي ان يجيب سبحان ربي هل كنت الا بشرا رسولا .. ولكن الذى تحدي به الناس جميعا والبشريه بأكملها هو القران الكريم المعجز العقلي الجوانى فنحن متى قرأناه وفهمناه عرفنا يقينا انه يتضمن اشياء والانباء بامور غريبه لم يكن محمد عليه الصلاه والسلام يعرفها قبل الوحي ووضح ان المعجزة لا بد ان تكون مناسبه لرساله النب تلك الرساله التى تكون هدفها هو هدايه الناس وارشادهم فالقرآن هى المعجزة الكبري وانه كلام القاه الله عز وجل على لسان نبيه ولذلك قال تعالي " ق لئن اجتمعت الانس والجن على ان يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا "
وهكذا ثبت ان القرآن الكريم معجز بنظمه واسلوبه ومناسب تماما لرساله النبي وانه موحي من عند الله وهكذا فانه من الطبيع ان يكون ما جاء على لسانه نبي وبخاصه اذا كان امي " وما كنت تتلو من قبله كتاب ولا تخطه بيمينك اذا لارتاب المبطلون "
==




Political philosophy



ده حبيب قلبي مكيافيلي

بسم الله
سلامو عليكو
= إفتكرت اسماعيل ياسين = الله يرحمو
النهرده هكلمكم شويه عن افلاطون وارسطو ومكيافيلي وعمهم هوبز = تانى =
وعلشان تعرفوا يعني انا بموت في ميكافيلي وبعشق هوبز عشقااااااااا .. اما افلاطون وارسطو فهما موش بطاليين
المهم هنبدأ بأفلاطون وإن كان نفسي ابدا بمكيافيلي حبيب قلبي
اول ما بتيجي سيره افلاطون علطول لازم وحتما ولا بد نجيب معاها سيره الجمهوريه ودى محاورة لأفلاطون عرض فيها كل ارائه السياسيه
وفكرته عن الدوله إزاى بتقوم وسلطه الحاكم فيها بتكون زاى وغيرو
علشان كده احنا بنعتبر الجمهوريه اول نسق سياسي بيكشف عن طبيعه الدوله في صورتها السياسيه
بس مش معني ده إن مفيش اى محاولات قبل افلاطون للتقرب م عالم السياسه
لا بالعكس كان في قبل افلاطون السوفسطائين و سقراط الى رد عليهم وطبعا مش هينفع نتكلم عن افلاطون قبل ما نمر الاول عليهم .. إطروحات السوفسطائين تعد مدخل لما هو سياسي مع انها بتفتقر الشكل المنهجي والنسقي .. عارفين طبعا ان ف الفتره الى ظهر فيها السوفسطائين كان في الميتافيزقيون ودولت كانو بيهتموا بالعالم الخارجي وكانوا بيبحثوا عن الكون والوجود والشئ الكامن ورائه .. وكانوا بطبيعه الحال مهملين النزعه الانسانيه تماما .. فجه السوفسطائين وإن كانوا إستخدموا التفكير الانساني ده غلط لكنهم فعلا اهتموا بالنزعه الانسانيه يعني اما يجي واحد زي بروتاجورس ويقول الانسان مقياس كل شئ اى نعم هو غلط وتفكيبره غلط بس هو كان يقصد يقول ان المبحث الدائم لدراسه النوع البشري هو الانسان نفسه .. ومن هنا جاء التساؤل حول هل علاقه البشر مع بعضهم البعض علاقه لاتقبل التغيير ام علاقات مصطنعه وضعها البشر لذلك فهي تقبل التغير وده ادى الى الانسان يفرق بين الاشياء السياسيه والاشياء الغير سياسيه
اما سقراط بقه اما جه سيطرت روح التناول الفلسفي مع الاخلاق .. يعني سقراط اما جه ربط بين المعرفه والاخلاق والسياسه قال ايه بقه
قال ان الحكمه وسيله للوصول للسعاده ..والسعاده دي هي غايه الاخلاق واول شرط لتحقيق السعاده هي ان كل واحد يعرف نفسه فكانت العباره المشهوره الموجوده على معبد دلفي = اعرف نفسك بنفسك = هي اساس فلسفته
سقراط بيقول ان الانسان اما يعرف نفسه يعني يعرف امكانياته .. مبادئه ..هواياته .. ملكاته .. قدراته ..وغيرها فده بيسهل عليه معرفه الاشياء الى هتحقق له سعاده
يعني لو انا عارفه نفسي انى واحده بتكره الأماكن المغلقه الطبيعي انى مش هركب الأسانسير فمعرفتى لطبيعه نفسي عرفني طبيعه الاشياء الى هتحقق لي سعاده .. فهو قال بكده اما جهل الانسان لنفسه هيجهل إمكانياته ويجهل الاشياء الى هتحقق له سعاده فيقع ف خطأ ويعيش ف كآبه وانا كليا متفقه معاه
لان كل واحد فعلا لو عرف نفسه جدا كويس اوى هيعرف ازاى يسعد نفسه بنفسه ويدور على الاشياء الى هتحققله سعاده
علشان كده سقراط قال ان الفضيله علم والرذيله جهل
بمعني ان انا اما اعرف ان السلوك ده فاضل فهعمله اما لو جهلت ان السلوك ده اما اعمله هيحققلي ضرر فطبيعي هقدم عليه
وهنا بيكون سقراط ربط بين المعرفه والى بتبدا بمعرفه الذات ومابين الفضيله الى بتنتج عن المعرفه ..وم ناحيه تانيه ربط بين المعرفه ومابين الأخلاق ..
اما نيجي نتكلم عن افلاطون وخصوصا الجمهوريه اول سؤال بنسأله هو ليه كتب كتابه ده ؟ .. وليه قال بنظرياته وأرائه دي ؟؟
هل لان افلاطون فيلسوف بقه وبيمل للتأمل البحث الى بينشد القيمه ف ذاتها ولا علشان افلاطون مواطن أثينى بيحمل هم بلده ؟؟؟؟ وعاوز يتجاوز الواقع الى هو فيه الى افاق ما ينبغي ان يكون وان كان هنا بردو فلسفه تامليه
افلاطون مش زي سقراط تماما سقراط كان فيلسوف واقعي عملى بيهتم بالواقع مش زي افلاطون الى بيبص لافاق ما ينبغي ما يكون
والفرق ده نلاقيه واضح اوي ما بينهم يعني سقراط كان بينزل الشوارع والاسواق وبيتهكم على السوفساطئين علشان يبين لهم جهلهم وف نفس الوقت بيولد م النفوس الحديثه المفاهيم الجديده لانو بيعتقد ان الانسان بيولد فطريا بكافه المعارف والى عليه انو يتذكرها فقط وانا طبعا مش معاه خالص لان المعرفه بتقوم على الإكتساب والتعلم .. فجوهر فلسفه افلاطون يقوم على ان المفهوم ليس فكره في العقل بل هو شئ له جوهره الخاص
يعني هو بيرد على سقراط اما قال ان المعارف موجوده فطريا في العقل .. افلاطون تحدث في الجمهوريه عن اسس الدوله المثاليه وقال انها مش حاجه غير القائمه الواقعيه
إزاااااااى يعني قال ان الدول الواقعيه دي قامت اصلا على اساس تطلعها لصوره الدوله المثاليه
بحث افلاطون عن الدوله المثاليه مش بدافع فلسفي تأملى لكنه كمواطن ف المجتمع قبل ما يكون فيلسوف فتأثر بظروف عصره والهزيمه الى لقاها الشعب الأثينى على يد الاسبرطيين علشان كده جاء تصوره لمجتمع اخر فاضل ومثالي بتتحقق فيه العداله والفضيله

وهو ف النهايه بيهدف لقيام مدينه فاضله تسودها العداله وإن كان معني العداله عنده مختلف تماما عن المعني البديهي للكلمه نفسها
وده الى هنقوله اما نتكلم عن ارسطو
جه من بعد افلاطون ارسطو وإن كان افلاطون قال بعالم المثل ووضع المفهوم العام من بعد سقراط الا ان ارسطو اكتشف عيوب المذهب المثالي لأفلاطون وعمل على تعديله .. في البدايه كده أكد ارسطو على اهميه الحكم وتكمن قيمه ما اضافه ارسطو هو انو مزج ما بين ما هو عملى واقعي وبين ما هو مثالي يعني حاول التوفيق بين مثاليه افلاطون وما بين واقعيته فقال ايه .. اذا كان افلاطون قال بان الفضيله توجد ف عالم المثل ذلك العالم المقمع بالخير والى بتشتاق اليه النفس الانسانيه فتتجرد م كل ما هو مادى فتندرج الى الكمال الى بيكون موجود ف عالم المثل وقال اننا نوصل اليه عن طريق تحرير الجسد من الاهواء فالنفس ما هي الا سجينه ف البدن .. فهي كده لن تتحقق للجميع لكن ارسطو قال بان الفضيله دي ممكن احققها عملي واطبقها على ارض الواقع .. ومن زاويه ان الحكمه لديه هي توازن الفضيله فهؤلاء الفضلاء هم الجديرون بإداره امور الحكومه .. ميز ارسطو بين نوعين من العداله
العداله بمعني عام والعداله بمعني خاص .. والاولي هي الفضيله في صورتها الكامله وبحيث تكون الفضيله هي الإثاريه اى تفضيل مصلحه الغير على المصلحه الفرديه وهنا بتكون الفضيله ف اتم واحسن صورها اما افضل مصلحه غيري على مصلحتى = والى مش بيتم الا نادر ومش عارفه هو كده يعني محتلف عن افلاطون ؟؟ = وعرف العدل على انه الشئ المتفق مع القانون اى الشرعيه والظلم طبيعي يعني يكون اللا شرعيه .. وثمه معني اضيق للعدل عند ارسطو وهو الشئ المتفق مع المساواه اى ينال كل شخص ما يستحقه
وهنا بيتضح الفرق الشاسع بين معني العداله عند افلاطون وعند ارسطو = وطبعا ارسطو الصح وانا متفقه تماااااااااما معاه =
افلاطون اما جه يتكلم عن العداله الى هي موضوع م موضوعات علم السياسه قال اننا لا نستطيع ان تنحدث عن السياسه الا عندما نبحث ف النفس الانسانيه وقام قسم النفس الى 3 قوي
= القوي الغضبيه ودي مقرها القلب وفضيلتها الشجاعه
= القوي الشهوانيه ودي مقرها البطن وفضيلتها العفه
= القوي العاقله ودي مقرها العقل وفضيلتها الحكمه
وقال بان السعاده هتتحقق للفرد اذا استطاع العقل إلزامها التوسط وبناء على ذلك قسم المجتمع لـ 3 طبقات
= طبقه الحكام ودي الطبقه العليا وسماها الفئه الذهبيه ودي بتقابلها القوي العاقله اى عقل الجماعه
= طبقه الجنود ودولت المسؤلين عن الدفاع عن الدوله وبتقالبها القوي الغضبيه ف الفرد
=الطبقه الدنيا وسماها الطبقه النحاسيه وبتتضمن الفلاحين والصناع والإسكافيين واصحاب المهن المختلفه وبتقابلها القوى الشهوانيه ودولت عنده الى بيتنغمسوا ف الشهوات .. العامه والدهمااااء
وقال ان السعاده بتتحقق على المستويين الفردي والمجتمع اما يعرف كل واحد حقوقه وواجباته فيعم الخير والسعاده الجميع
وانا طبعا مش معاه لانو لو تفتكروا كده ف بدايه الكلام اكد على وجود مدينه فاضله تسودها العداله طيب فين العداله هنا اما قسم البشر ل 3 قوي وقسم المجتمع لطبقات ؟؟؟؟؟ في هنا عنصريه وبالتالي العداله مش هتم لان مفيش اصلا مساواه = ده رأي الشخصي =
اما ارسطو وانا متفقه معاه تماما قال بحاجه اسمها عداله الاستحقاق او التوزيع وقام ربطها بالمساواه
قال فيها ان على كل فرد ان يعطي وان يستحق وفقا لحق او حقوق
يعني كل واحد على أد ما هيعمل هيلاقي .. هتعطي وهتستحق وفقا لحقك وحقوق الناس التاانيه .. وهنا بينادي بمساواه تاااامه لا في طبقه عليا ولا طبقه دنيا وده الى مش عمله افلاطون
==
اما بقه العصر الحديث عندنا مكيافيلي وهوبز وكمان جون رولز ابن اللذيييييييييينه
وان كنت اعتبر ميكافيلي م نهايه العصر الوسيط .. قبل اما بتكلم عن مكيافيلي بتكلم الاول عن الظروف الى كان عايشها = لانى ديمن بقوم بدور المدافع عنه فبلتمس من ظروف عصره وسيله لتبربر افكاره الى بيعتقد البعض انها افكار مدمره قام عليها فكر هتلر ونابليون وغيرو=
المهم اما ظهرت المسيحيه علطول ظهر معاها مشكله علاقه الاهوت بالسياسه فلما كان المسيحين ف اول عهدهم لم يكن لديهم اى فلسفه أكادميه لإتخاذهم نقطه بدأ لهم فكان الطبيعي انهم يتجهوا ناحيه الفلسفه الشائعه الموجوده ساعتها والمنبثقه اصلا من فكر عمكم افلاطون وارسطو .. وبناااء على ذلك كان كتاب المسيحيه لم يكن لديهم اى نوع م انواع التميز بين اللاهوت والسياسه فكانت الفلسفه عندهم والسياسه عندهم ممتزجه ف اللاهوت ومندمجه فيه وكان هدفهم هو تقديم فلسفه مسيحيه وان كانت اصلا لاهوتيه ف الاساس على الرغم من تضمنها لعناصر فلسفيه خالصه ..وعلشان اوضح لكم الفرق بين اللاهوت السياسي والفلسفه السياسيه .. اللاهوت السياسي بيستمد مادته من التعاليم السياسيه الموجوده ف الوحي .. اما الفلسفه السياسيه مرتبطه بما لا يمكن الحصول عليه بغير مساعده العقل الانسانيه وعلى ذلك فان اعمل القديس اوغسطين = ف العصور الوسطي = " مدينه الله " يعد عمل لاهوتي سياسي اما عمل الفيلسوف اسبينورزا " رساله ف اللاهوت والسياسه يندرج تحت مسمي الفلسفه السياسيه ..
وهكذا فإن الارث السياسي للمسيحيه لم يكن ليناسب طموح رجال السلطه والحكام الاقوياء لان تعاليم الدين المسيحه وما تنادي به م محبه وولاء وعدل وتسلسل هرمي لم يحظ بممارسه فاعليه على ارض الواقع
يعني كانوا بينادوا بالرحمه ومش بيطبقوها وهكذا ومن ناحيه تانيه ان تعاليم شراح المسيحيه وقديسوها كانوا يمارسون السلطه طالما هناك تفويضا إلهيا للملوك بالحكم .. يعني يجي قديس فلان يتكلم ويقول انا بتكلم بإسم الله ومش عارفه ايه وبناء على كده الى هيعارض هيتحرق هيتعدم هيتحرق زة ما حصل مع اسبينوزا اما هاج على الكنست اليهودي فمات محروق وزي ما اتعمل مع عمونا مكيافيلي اما هاج على الكنيسه فإتنفي برا البلد وغيروووو طبعا .. ومتى اقترن اللاهوت بالسياسه كان لرجال الدين سيطرتهم ونفوذهم
وطبعا مكيافيلي مكنشي ينفع يقول بنظريته عن الدوله الحديثه او الدوله العلمانيه = إن جاز مثل هذا التعبير = الا لما يكشف الاول القناع عن عدم مطابقه تعاليم الدين المسيحي للواقع ورأى ان المسيحيه بتقدس الفقراء الخانعين ودولت لا يمكنهم اقامه دوله قويه علشان كده قال ان الانبياء المسلحين امكنهم الانتصار اما الانبياء الغير مسلحين ففشلوا
واستشهد بكده على الدوله الوثنيه اما اهملت الجانب الاخلاقي والتزمت القوة فإنتصرت
والغريب بقه الى انا شايفاه ان مكيافيلي ف كتاب تانى = المطارحات = اكد وشدد على اهميه وجود الدين وقال ان الحكام لابد وحتما ولابد انو يحترم الدين والشعائر دي
من منطلق واااااااقعي ومن وجهه نظر القووووووة طرح مكيافيلي نظريته عن الدوله الحديثه تلك النظريه الى عبر عنها ف كتابه الامير ودة الكتاب الى شاف نابيلون انه الكتاب الوحيد الذى يتسحق القراءه .. والكتاب الى أثر على فكر هتلر وساهم بشكل او باخر في وجود النظام الشيوعي عند ماركس وإستليين .. وما كتاب كفاحي لهتلر الا الصوره المعبره لأمال ميكافيلي
وخلوا بالكم الظروف الى عاشها مكيافيلي والى هقولهالكم بعدين خلاته يقول بكل الاراء دي .. وانو يبحث عن اميروحكام قوي
لقد ادار مكيافيلي وجه العمله السياسيه فإذا به وجها لا اخلاقيا بالمعني المطلق للقيمه الاخلاقيه
ركزوووووو بالمعني المطلق للقيمه الاخلاقيه لكنه أخلاااااااقي بالمعني النسبي .. بالمعني النسبيييييي اى وفقا للهدف والغرض منه .. اكد مكيافيلي على اهميه الحكام وانها السبيل الوحيد لقوة الدوله وسيادتها فكل شئ يجب ان يفرض على الشعب الاوامر والقوانين وكل حاجه لازم تفرض فرضااا على الشعب وده من منطلق المصلحه العامه والى بيراها الحاكم وحده
يعني مش تقول هو ليه بيفرض علينا القوانين دي
لا انت لازم تتقبلها لانها هي السبيل الوحيد لنجاح الدوله لان الحكام شايفها كده
وبكده يكون الهدف عند مكيافيلي مش غايه ف حد ذاته لكنه وسيله لغايه تانيه ابعد
بمعني ان الحكام هنا مش غايه ف ذاتها لكنى هستخدمه وسيله لغايه تانيه ابعد
هي انى اشوف بلدي ايطاليا موحده مش مقسمه لخمس سلطات .. وهو بيقول ان الهدف العظيم مش بيستلزم التساؤل عن مشروعيه الوسائل المستخدمه لتحقيقه لكن بعظمه الهدف ده لازم احققه بصرف النظر عن السلوك أخلاقي ولا غير اخلاقي
ودفاعا عنه فاانا هقول انه بيقول القاعده دي ف مجال السياسه بس لانو كمواطن حابب انو يشوف بلده ايطاليا دوله واحده قويه ..
لقد ساهم مكيافيلي ف علم السياسه الحديث بل ان البعض بيشوف انه هو مؤسس علم السياسه الحديث لان بعد كده بدأ علم السياسه يشق طريقه كعلم وصفييييي يتخذ من الواقع والتجربه منطلق له
والرؤيه المكيافيليه استحوذت على عقول الفلاسفه والمفكرين السياسين حتى الى وجهو سهام النقد لجوهر الفكر المكيافيلي = الغايه تبرر الوسيله == وينرون قراءتهم لكتاب الامير وهم يحفظونه ويطبقونه عن ظهر قلب لم يمكنهم التحرر كليا من تأثير مكيافيلي القوي والملائم لرجال السطله والرجال الطامحيييييين
بس خلاص
=====
عل الهامش
حاجه كده حابه انكم تقروها = موجوده في كتاب الامير =
ذاك الذى ظُلم ولكن سينصفه التاريخ ..
""مازلت اعيش في الريف منذ خروجي من المنفي استيقظ مبكرا عند الفجر وامضي الى الغابه الصغيره لأري ما قام به الحطابون من عمل وبعد ان نتبادل الأقاويل والشائعات مع الحطابين امضي وحيدا الى أحد التلال حيث أقرأ لـ دانتي أو شيراك او تبيولوس او أوفيد وبعد ان أتناول غدائي البسيط امضي الى الحانه حيث اتحدث الى الطحان وصاحب الحانه والقصاب وبعض عمال البناء واقضي معهم طيله بعد الظهر في لعب الورق والنرد
" نتقاتل على الدريهمات " وعندما يحل المساء اعود الى البيت وأدخل الى المكتبه بعد ان انزع عنى ملابسي الريفيه التى غطتها الوحول ثم ارتدي ملابس البلاط والتشريعات وابدو في صورة أنيقه وأدخل الى المكتبه لأكون في صحبه هؤلاء الرجال الذين يملأون كتبها فيقابلوننى بالترحاب وأتغذى على ذلك الغذاء الذى هو في الحقيقه ما اعيش عليه والذى جعل منى الإنسان .. الذى هو أنا ..وفي وسعي ان اتحدث إليهم وان اوجه اليهم الأسئله عن اسباب أعمالهم ..فيتلطفون علي بالإجابه اننى لم اعد أخشي الموت أو العوز .. وقد تمكنت بالملاحظات التى دونتها من ان اضع كتابا صغيرا أسميته الأمير ""
==
نيقولا مكيافيلي
لترقد ياسيدي بسلام كما كنت تحيا من قبل بعيدا بين الكتب وافكار الفلاسفه والأدباء
شكلى عشت الدور ولا ايه !!!
إدعولى عندي امتحان بكرااا


هوبز ..





بما إنى يعني بكتب الساعه 2 الصبح فهقول الاول السلامو عليكو وصباح الخير ههههههههه
وبما إنى كمان تسع ساعات عندي إمتحان فلسفه سياسي وبما إنى يعني كدهوت عندنا هوبز وانا مش فهماها وبما إنى يعني بردو دهوت فهمته والحمد لله فحابه أأكده ف دماغي علشان مش يطير
وحاجه كمان انى فرحانه اويييييييي جداااااااااااااااااااااااااااااا لانى فهمته وحبيتوووووووو جداااااااااااااااااااااااااا فقررت بقه انى اتكلم عنه وهعتبر ان المدونه الوقتى هي كراسه الإجابه وابدأ بسم الله
معاكم عمكم هوبز
الله يسامحه مترح مهو نايم بقه
المفروض انى قبل ما أتكلم عن هوبز اكلمكم الأول عن مكيافيلي بس بعد الإمتحان بقه المهم الوقتى هوبز لانى حاسه انو هيجي = ياخوفى ليجي ميكافيلي = ربنا يسترررررررر
المهم
من النزعه الميكافيليه إنبثقت نزعات مختلفه في الشكل لكنها متشابهه في المضمون ولعل اهمها النزعه الفرديه عند توماس هوبز .. لم يكتفي هوبز كما فعل ميكافيلي من قبل بوصف الواقع والخروج بنتائج مؤكده وحاسمه عن الدوله القويه ..وبوسعنا القول انه ثمه منطلقات ثلاثه لرؤيه توماس هوبز لعل اولها واهمها
الظروف السائده في عصره والتى اسفرت عن رياح قلق عاتيه عصفت بالمجتمع الامجليزي وهو كفرد يعيش ف المجتمع قبل ان يكون فيلسوف انعكس ما عاشه داخل المجتمع على آرائه وكتاباته فقد إكتشف هوبز ان المجتمع صار سوقا للتنافس لا مجالا امنا للتعاون وجاء التشخيص بانها حرب الجميع ضد الجميع وقرر هوبز ان كل شئ قابل للبيع والشراء اى ان لكل شئ ثمنا مناسبا بما في ذلك الإنسان
لقد تأثر توماس هوبز بمنهج الشك من ناحيه ومن ناحيه اخري تأثر بالمنهح الديكارتى الذى تحدث عن قدرات العقل .. فيطرح هوبز الفرديه كسبيل للسياده طالما ان الإنسان اناني فعي بفطرته .. وقد قد حجته على الفرديه من خلال نقطتين اساسيتين
= انانيه الانسان وبحثه الدائم عن مصلحته
= وطالما ان هذه الانانيه تتملك البشر فلابد من وجود رادع يحمي الانسان من نفسه اى انانيته وتحميه من الاخرين المتربصين لحمايته وهذا الرادع هو الدوله
وكانت المهمه التى حاول هوبز القيام بها هي اتاحه الفرصه للنزوع الفردي لكي يؤكد وجوده فكانت مجاولته لإعاده تشكيل المجتمع علبى صورته الآليه وقد اوجد هوبز نموذجه الآلى المتمثل في دولع عقلانيه هي اللوفيثان الذى يبعث الطمأنينه في نفوس الافراد فالتناول عن الحقوق امام هذا السيد يعنى عهدا بالحمايه ..يقارن هوبز الحياه بسباق يشكل فيها الفوز على المتسابقين هو الهدف الأول والجائزة الاولى حيث يقول ان السعاده تكمن في التجاوز المستمر لمن يسبقنى اما الموت فهو الانسحاب من هذا السباق
طبعا إنتم مش فاهمين اى حاجه
دلوقتى تفهموا
==
كتب هوبز ان كل فرد يتمتع بحريه تامه ولكنها عقيمه ذلك لانه ان كان حرا في ان يفعل ما بشاء فانه بالمقابل ومادام الاخرون يتمتعون بنفس الحريه يكون معرضا لتحمل كل مايروقهم
ان كل فرد خارج المجتمع المدنى له مطلق الحريه في امتلاك كل شئ ولكنه لا يستطيع ان يسعد بااى شئ فيها وعلى العكس المجتمع المدنى الذى يستطيع الفرد فيها ان يهنأ بالأمن بحق محدود
في محاولته لدراسه كيفيه نشوء المجتمعات المدنيه انطلق هوبز من التساؤل التالى
لماذا يجب علينا ان خضع للسلطه
وللإجابه على هذا التساؤل وضع هوبز نفسه في مرحله ما قبل المجتمع = حاله الطبيعه = The state of nature وهي حاله افتراضيه ومن ثم يعقد مقارنه بينه وبين المجتمعات المدنيه لكي يستنتج بعدها العوامل التى ادت الى نشوء هذه المجتمعات المدنيه والمكاسب التى تحققت منها
فوجد ان الانسان في حاله الطبيعه الاولى اى ما قبل المجتمع يعيش في حرب دائم وتعدي الافراد على بعضهم البعض وفي حاله من الشر فالإنسان ذئب لأخيه الانسان .. فقال ان العيش في مثل هذه البيئه سيكون صعب التحمل وان هذه المرحله الهمجيه تحوي اسوأ ظروف يمكن ان يعيشها الانسان مما يطرح وبقوة وجود مجتمعات وقوانين تحكمها ..
ورأى هوبز ان الحل الوحيد هو الاتفاق على العيش تحت قوانين مشتركه .. ومن هنا جاااااااااااااااااااااااات فكره العقد الاجتماعي = ماعلينا =
عرض هوبز كل هذه الاراء السياسيه ف كتابع اللوفيثان وهو وحش اسطوري موجود بكثره في الكتاب المقدس لدي المسيحيه ويشير هوبز بـ اللوفيثان بالدوله كمجتمع ضخم ونظر الى حاله الطبيعه الاولى على انها شر ولكي يتخلص الناس من هذا الشر فعقدوا عقد إجتماعيا اى اتفاق تحت مجموعه من القوانين المشتكره ادات الى نشوء الدوله او المجتمع المدني
وبمقتضي هذا العقد الإجتماعي يتنال الافراد عن كل ممتلكاتهم للملك الذى ليس عليه اى التزام لانه ليس طرفا في العقد الاجتماعي لكن عليه واجب واحد وهو ان يحفظ قوته من أجل تحقيق الامن والأمان لهم
ولعل من ابرز المقولات المعبره عن فلسفه هووووووبز السياسيه ما قاله الدكتور محمد طه بدوي رحمه الله عندما قال " ان مثل المواطن في دوله هوبز كمثل الشخص الذى اشتري بماله كله خزانه وماله بعد شرائها من مال ليضعه فيه "
طبعا كل ده مش موجود في الكتاب ده كاتبين عنه سطرين كده
كل الى كتبته ده هو الى فهتمه بعد غلببببب وبحث وقرااااءه وتسااااااؤل وحاجات كده غريبه
وعجبنى اوى ومبسوطه كتير انى فهمته
تمت وربنا يستر
إدعوووووووولى كتييييييير
==
تحديث لمن يهمه الأمر
الحمد لله اليوم عدي على خير وكان يوم جميل اوي
دعواتكم الإمتحان الجاى يوم السبت بردو .. اصل هما بيفسحونا بين الامتحان والتانى ههههه
يلا هقوم انام لاني مش نمت م امبارح
تصبحوا على خير

الشيوعيه البدائيه


الشيوعيه البدائيه ..هل نحن إليها ؟؟


في بعض الاحيان يغمرنا الحنين للعوده مرة أخري للماضي او إقتطاف لحظه هادئه للهروب من ثرثره ذلك الكون ...لكن هل نحن حقا الى شيوعيتنا البدائيه ؟؟ حيث كانت الارض تثمر بخيراتها علينا جميعا ..حيث لم يحنط بعد الظلم كمصطلح قاهر للضعفاء يهرب تحت ظله الاغنياء ...هل إشتقنا حقا لتلك المساواه العامه لنا كأشخاص فقط ...لا كفقير ..او غني ..او وجود لمثلث هرمي يقسم المجتمع الى طبقات عمياء مقهورة هو اسمها المناسب ...لعل هذا الحديث يقودنا الى صفحات كتاب قصه الحضاره للمؤرخ ول ديورانت حيث قال ف صفحات مضمونها ان قبل دخول التجاره في حياه الناس وتجر ورائها ذيولها من اموال وارباح كان البشر اكثر راحه.. أكثر امنا ...اكثر قدرة على العيش ....كان معني الملكيه هذا من القوة حينها بحيث لازمت الاشياء لملوكها مالكها ..ولعلنا نعرف ان مقابر الحضارة المصريه القديمه مليئه بالكنوز الخاصه بالملوك فقد كانت الأشياء المملوكه حينها لمالكها يصطحبها اينما كان ختى ف قبره ...

لكن ... ما دخل الشيوعيه البدائيه في هذا ..إن قولنا شيوعيه بدائيه اى مساواه عامه بين الناس جميعا ..ولعل كلمه بدائيه تشير الى انه قبل دخول التجاره ...او وجود مايسمي بتكنولوجيا او ثورة معلوماتيه ... ولعل مدلولها هنا يشير اكثر الى حياه جافه وصعبه ..لكن كيف كانت الشيوعيه البدائيه ؟؟
نكاد نجد الارض في كل الشعوب البدائيه ملكا للمجتمع بأسره
الهنود في امريكا الشماليه ...اهالي بيرو ...قبائل الهنود التى على تل تشيتاجونج واهل بورنيو ... مثل هؤلاء كانو يملكون الارض جماعه ويحرثونها جماعه ويقتسمون الثمار جماعه ...
هكذا هي الشيوعيه ..هكذا هي البدائيه ...وهكذا يتحقق الامن والامان والراحه ..
اما عن شيوعيه القوت
فمن المألوف لدي الهمج ان من يملك طعاما يقتسمه مع من لايملك منه شيئا وكان إذا ما جلس احدهم في الغابه ووجد مايأكله توقع منه الناس جميعا ان يصيح لمن اراد ان يشاطره الطعام قبل ان يبدأ هو ف الاكل وبغير هذا لا يكون معه الصواب ...
ايضا كانو يقسمون الطعام على بعضهم البعض ..فيستحيل ان تجد حينها إنسانا يعوزة الطعام وفي المدينه طعام او اغلال
هكذا هي الشيوعيه ...وهكذا هي بدائيه
وهكذا يتحقق السعاده ..ويضمن الناس الأمن
لماذا إذن اختفت الشيوعيه البدائيه من حياتنا عندما نهض الانسان الى مانطلق عليه اسم مدينه ؟؟
بالطبع يسعي الانسان الى ما يحقق له السعاده حتى ف اختياره ابسط افعاله ف الحياه ..لكن هل كانت الشيوعيه البدائيه هكذا اكثر خطرا ولم تحقق لهم سعاده كافيه ؟؟
بالطبع لا ..بل نري الآن اكثر المثقفون يمقتون المدينه بما فيها من ثرثره وقوة حاكمه قاهره لهم ولأرائهم مع افتقادهم التدريجي للأمن والأمان وحتى الراحه النفسيه ومع ذالك يزداد التشجيع لهم على الابتكار والاختراع والنشاط والابداع والاقتصاد ...
نعم ...فعلي الرغم من ان الشيوعيه البدائيه وفرت لهم الأمن والامان والطمأنينه الدائمه بل وخلصتهم ايضا من الفقر والجوع إلا انها لم تنشلهم بدورها نهائيا من الفقر وقضت تدريجيا على كل محاوله لتحضرهم ...
حتى ان الناس حينها اصبحو كسلاء يعتمدون فقط على غيرهم وان فلان سيزرع القمح وعنده من الاغلال ما يكفي لنتقاسمها جميعا وكل هذا بالطبع استنادا لمبدأ " شيوعيه القوت " ولنري بعدها قول دارون جليا امامنا عندما قال ان المساواه التامه ستقضي على التحضر..
وعندما اتت الفرديه جاءت ومعها الثراء لكنها اصطحبت معها القلق والرق - العبوديه - وحل الانسان الحي العبد محل الموجود على وليمه الغذاء ..وتناسي البشر ان الفرديه هي فقط مفيده للممتازين من الرجال لكنها حقا اطااااااااااااااااحت بالفقراااااااء
فقد جعلت الفرديه على الرغم من ثرائها الفاحش الذى اغرقت الناس فيه إلا انها جعلتهم يحسون بالفقر الشديد مع ان هذا الفقر لم يكن يؤذى احدا حين استوي فيه الجميع ...لكن الخوف من مبدا ان احدهم اذا وجد موردا للرزق والطعام لن يتقاسمه مع غيره إذ ساد حينها الفرديه ..وامسينا لا نري الشيوعيه بعدها إلا في حاله من القحط ..الجوع ... او الخوف من الموت جوعاااا .... وغير هذا فكل واحد منهم يدور في فلكه الفردي الخاص به ...فبدافع العامل المشترك والخطر المشترك يجتمع الناس وتظهر الشيوعيه البدائيه وعندما يزول فغن التماسك يتلااشي ...!!


لطالما عملت الشيوعيه على العيش في صورة اسهل وأبسط ....ولطالما خلقت المدينه منا علماء ومفكرون ...ساسه وفلاسفه مبدعون ...
فهل نحن الى الشيوعيه البدائيه ام نفضل العيش في قلب ثورة معلوماتيه ..تمثل حاليا كارثه حقيقه ؟?
****




فصل

*
*
*
*

طفل الشارع
مظلوم
ضحيه
فريسه للشارع
واخيراااااا مجرم قاتل وكارثه لابد منها !

قد يعاني طفل الشارع من مصاعب عديده ..عقبات نفسيه وأزمات تطيح به في مهب الانحراف ..فهو ضحيه للعديد والعديد من الاسباب ..ولعل مايأتى على المجتمع من معاناه بسبب وجوده يفوق اضعاف اضعاف معاناته هو كطفل شارع ..
فبالتاكيد سيصبح هذا الطفل فيما بعد مجرم يقتلع المجتمع من جذوره ويعوق تقدمه ..إن كنا نراهم الان تائهين في الشوارع او متربصون بنا على أبواب الجامعات ..في الطرقات .. او عندما تحتجزنا إشاره المرور ..نجدهم ممسكين بجرائد ..طالبين لمال ..او يتخذهم البعض احيانا دروع للنصب والاحتيال ..كل هذه الصور التى نراها كل يوم في طريقنا اليومي هي صورة واحده يطلق عليها منذو الأزل " طفل الشارع" فغدا سنراهم مجرمين ..يحاكمهم المجتمع والقضاء على جريمه لم يقترفوها سوي انهم تصرفوا طبقا لقانون الشارع ..طفل شارع راح ضحيه لأسره مفككه ..وتصدع في العلاقات الاجتماعيه ..ولا ننسي الانحلال الاخلاقي المنتشر..
قال خبير في مشاكل الطفوله ان اسباب الظاهره يرجع الى الهجره من الريف الى المدينه وإنتشار المناطق العشوائيه وإرتفاع معدلات الهرب من المدارس والزياده السكانيه والإعتماد على الاطفال لتولي بعض الاعباء الاسريه ..إضافه الى اسباب عائليه اخري كاليتيم والاقامه مع الغير وغياب الأب ... إن المعامله القاسيه للطفل ..أو مااسميه - انهيار جبل الجليد - يعد عامل أساسي لتفشي مثل تلك الظاهره ..لقد غفلت الاسره عن انها هي المستقبل الاول للطفل والبيئه الحنونه التى تحتويه ..التسلط او الضرب المبرح له ف حاله العقاب او التفريط الزائد عن الحد ف تربيتهم وتدليلهم كثيرا - من وجه نظري- يعمل كدرع اساسي ف وجود مثل تلك الظاهره .. فقد يخرج الطفل خارج سيطره ابويه نتيجه للتدليل المستمر له - والله اعرف حاله دة حصل معاها- ليكون مكانه الاول هو الشارع ورفقائه زويه من اطفال الشوارع ليصبح هكذا طفلا ف الشارع ..إذا سمح لنا ان نتخيل ماهو حلم طفل الشارع ؟؟ فما هو حلم طفل حرم من ابسط حقوقه المشروعه كـ طفل ؟ ماهو حلم طفل في نظر المجتمع مجرم لابد من إبادته ..كنت استغرب منذو فترة كيف ان الاطفال الوجودين في دار الايتام يعانون من العدوان!! وعدم التكيف مع العالم الخارجي وهم معزولين داخل دار ايتام مسؤليتها الاولي ان ترعاهم وتهذب سلوكهم ..فما بالنا بطفل فريسه قذرة لشارع فاغر فاه كفك مفترس ..هؤلاء الذين لا يحملون من طفولتهم سوى الاسم فقط ..بماذا يحلمون ؟؟ هل بـ ان يمسح زجاج سياره ..بيع ورق ومناديل .. يسال ليأكل ..؟ ام بماذا ؟؟!!!!!!!!!!!
بـ اسره جيده ..حياه اجتماعيه مستقره ...تعليم جيد وصحه ممتازة ..إن هؤلاء الاطفال معرضون للإنحراف وتعاطي المخدرات والكحول ..لأنهم لا يجدون الرعايه والاهتمام كما ان وضعهم الصحى يصبح فب خطر لتفشي الأمراض ليصبحوا بعدها عاله على المجتمع إذ لم يصلو الى حد الاجرام وممارسه الحرام في كثير من الحالات ...

إستوقفتنى جمله- في موقع يتحدث عن اطفال الشوارع- تقول " المجتمع ينظر إليهم كما الذباب يهشونه فقط وبالكاد يتعاطفون ويعطون الصغير او المراهق حسنه لله يأكل بها اى فتات"
ولعل الامر اخطر مما تدلى به هذه الجمله ..فياسيدتى المجتمع الاااااان لا ينظر إليهم اساسااااااااا..لربما إستحوذو على عطفنا او بعضا من اموالنا عندما نراهم جالسون او نائمون على ارصفه الشوارع منتظرين اى معونه او حسنه ..لكن هل خطر يوما ان نصطحب طفل الشارع ذلك للملجئ او هل جربنا يوما ان نتحدث معه ؟؟- كانت لي مرة قدام الجامعه وشوفت طفل قمر وربنا عسل بجد كان بينضف الشارع وبيلم الزباله فرحت واتكلمت معاه ولقيت ان دي شغلته انو يلم الزباله طيب ليه يابنى انت مش ف مدرسه قالى لا ..مش عارفه دي حاله تسرب ولا ايه بالزبط بس دة يعتبر طفل شارع ولا ايه يعني الاطفال دول مكانهم الرسمي فين ؟؟ فين ؟؟ طيب لو عاوزين نساعدهم نعمل ايه ؟؟ انا ببقه حزينه جدا وانا بشوف حاجه زى دي ...او الاطفال الى مع السواقين ..بجد مهزله يامصر مهزله !!!"
اذا كان إهمال هؤلاء الاطفال على كافه المستويات فإنه لايضاهي بكل تأكيد اهمالهم على المستوى النفسي والشخصي - بجد دول ضحيييييه مؤلمه -
اما سالت الاطفال الى في الملجأ في منهم نفسو يطلع دكتور وف مهندس وفي مدرسه وف وفي بس طفل الشارع ده تفتكرو حلمه هيكون ايه وهو ف الشارع ؟؟ هما اصلا هيشوفو او يعرفو حاجه اسمها مستقبل ؟؟

الوعي الانساني


بسم الله
ولما بلغ اشدة آتيناه حكما وعلما وكذالك نجزى المحسنين
صدق الله العظيم
في البدايه في شئ مهم لازم اوضحه هو ان الفلسفه لايمكن ان تكون مجرد نشاط كمالي نمارسه في اوقات فراغنا او مجرد مهنه او حرفه نكتسب عن طريقها عيشنا ...فالفلسفه لايمكن ان تكون مجرد هذا او ذاك فهي وجودنا الجوهري الاصيل فنحن عندما نمارسها فاننا نمارس انسانيتنا كلها وليس الغرض منها هو ان نحيط علما بمختلف نظريات الفلسفه ولكن ان نقومها وان نزن مالها من قيمه فقلب الفلسفه وجوهرها هو ان تصقل ذهنك لا ان تجعله إمعه لنظريه من النظريات او مذهب من المذاهب ..
فالوجود البشري البشري ليس مجرد شئ او موضوع من موضوعات الطبيعه يخضع لها وياتمر باوامرها فهو كموجود طبيعي يشارك الحيوان في كونه يمثل موضوعا او يشغل حيزا من الفراغ لكنه بالاضافه الى تلك السمه المشتركه بينه وبين الحويان فانه يتميز بوجود سمه اخري وهي الوعي الانساني فالشخصيه الانسانيه لاتتحدد عن طريق الطبيعه وحدها بل تتحدد بالدرجه الاولي عن طريق الوعي الانساني فالوعي وحدة هو الذى يشكل حقيقه الوجود الانساني بل وبدونه يتحول الوجود الانساني نفسه الى مجرد موضوع او شئ من اشياء الطبيعه وذالك الوعي الانساني لايمكن ان يكون ثابتا حيث ان طبيعته تقتضي التغير والتجديد باعتبارة رمزا للتكامل الانساني والقيم الدائمه ومن هنا تتكشف الطبيعه الديناميه للوعي الانساني فهو دائما في تغير مستمر وانبثاق متصل
***********
وان صح لنا القول بان الوعي الانساني ليس مجرد واقعه جاهزة الصنع بقدر ماهو بمثابه استفسار ووضع للسؤال فعن طريقه يؤكد الموجود البشري ذاته ويتعالي على عالمه الذي يرتبط بخ ذالك لان الوعي الانساني عندما يجد نفسه في مواجهه صريحه مع العالم الذي يحيا فيه فانما يكون عليه ان يتسائل هل يتمثل لهذا العالم ويقبله بالصورة التى هي عليه ام يحاول التعرف على حقيقته وماهيته والسيطرة عليه وهناااا لما كان الخضوع للعالم بصورته القائمه فهذا يعني بالدرجه الاولي تجمد نشاط الوعي الانساني وتحوله الى مجرد موضوع او شئ من اشياء الطبيعه فحسب فنحن لانقتنع بوجودنا الطبيعي المتحقق بالفعل باعتبارنا موجودات ماديه تشغل حيزا من المكان فقط بل اننا عن طريق وعينا نكتشف ان لنا وجودا اخر يتسائل ويستفسر ويحلم ويتخيل ويدرك ويتعاطف
ذالك هو الوجود الانساني
بفضل ذالك الوجود الاخير تبتدي لنا الفلسفه وتبتدي معها انسانيتنا كلها فليست الفلسفه اذن في نهايه الامر الا الوعي الانساني في قيمه ..في تعاليه ...في دهشته ...في شكه ..في يقينه ...في معاناته ....
ومن هنااااا قيل ان الدهشه اصل الفلسفه فذهب افلاطون في محاورة ثياتيتوس الى القول - هذا الانفعال او العاطفه اى الدهشه هو مايميز الفيلسوف حقا وليس للفلسفه اصل سواه وذهب ارسطو الى القول من خلال الدهشه بدأ الناس الان وفي اول الامر يتفلسفون فالدهشه تؤدي الى اثارة التساؤلات وتدفع بالموجود البشري الى البحث في المعرفه فاابحث عن المعرفه لذاتها لارضاء المتطلبات او احتياجات عمليه وحيث ان الدهشه دفعتني للتساؤل وهذه التساؤلات تتطلب مني تامل بعض الاشياء والسموات والارض والبشر وكل شئ اصادفه والتقي به ..فهي ايضا تتطلب مني ان اجد اجابه لكل مايعترضنى لذا فقد يثار الشك في نفسي حول صحه او يقين نظراتى فما يدرينى ان ماوصلت اليه هو الصواب واليقين ومن هنا اصبح الشك مصدرا ثانيا من مصادر التفلسف وهو المصدر الذى بنى عليه ديكارت منهجه وتاملاته
والخطوة الاولي الى عالم التفلسف هي عدم تسليمنا بالواقع المتردي ودخول عالم الاندهاش والتساؤل عن ماهيه الاشياء من حولنا فنحن عندما نمارس الفلسفه فاننا نقرر التمرد على ماهو مالوف ومشروط ومتدني في حياتك فمن هذا الواقع تنطلق رؤيتك لنفسك وللعالم من حولك مشاركا لا متفرجا في تغير الواقع والاشياء صوب الخير والحق الانساني ولكى يتحقق دور الفلسفه او لكي يمارس التفلسف بالنسبه للمستجدين نذكر تلك الوصايا التى سجلها الفيلسوف الانجليزي المعاصر براتراندرسل وهي
1- عليك الا تعتقد انك متيقن من كل شئ
2- لاتتوهم جدوي تحقيق الايمان بالاعتماد على اخفاء النيات لان هذه النيات ستظهر يوما ما واضحه بكل تاكيد
3- لاتحاول احباط او تثبيط همه هؤلاء الراغبين في التفكير لانك ستنجح بالفعل في هذه المحاوله
4- عندما تلقي اى معارضه حتى من اقرب الناس لديك فلا تحاول التغلب عليها بالرجوع الى اهل الثقه وانما عليك اللجوء الى الحجه اذا لايزيد اى انتصار تحققه عن طريق اهل الثقه عن كونه وهم باطل
5- لاتركن الى اراء الاخرين وتثق في ارائهم ثقه مطلقه لان هناك دائما مصادر موثوق منها لكنها متعارضه
6- لاتستعمل القوة لقهر الاراء التى تراها ضارة فلو فعلت ستنجح هذه الاراء في قمع ارائك
7- لاتخشي ان تبدو معتقداتك وافكارك خارجه عن المالوف لان كل راى مقبول الان بدا شاذا في يوم من الايام
8- يجب عليك الاستمتاع بما يحدث من خلاف ذكي في الافكار فذالك انفع من القبول السلبي لاراء الاخرين واذا احسنت تقدير مايصلك من معلومات ستجد ان ثمه موقف للاختلاف تتضمن جوانب للاتفاق اكثر من المواقف الاخري
9- احرص تماما على الصدق حتى وان بدا غير مقبول لان محاوله اخفاء الحقيقه اشد اجهادا ولها عواقب شديدة
10- لاتحسد هؤلاء الذين ينعمون بالغفله باعتبارها السعادة لان الاحمق وحدة هو من يعتبر هذه الحاله هي السعادة
والله اعلي واعلم وهو ولي التوفيق

اين يبدأ تاريخ الفلسفه ؟


نشأه الفلسفه
،
*
ذهب اكثر المؤرخون الى ان الفلسفه نبع يوناني وخلق يوناني اصيل جاء على غير مثال سابق واذا اثير مصدرها الشرق فان ماظهر في الشرق ديانات لامذاهب فكريه ..
وانقسم المؤرخون الى قسمين حول نشاه الفلسفه :
فريق اول قال بان الفلسفه اصلها يوناني خالص
وفريق اخر يري ان الفلسفه نشأت عند الشعوب الشرقيه
وتزعم الفريق الاول ارسطو ..... والفريق الثاني فقد تزعمه ديوجين اللارتي ..
وقد ذهب ارسطو الى ان اصل الفلسفه يوناني ونشأت للمرة الاولي في تاريخ العقليه البشريه في تلك المستعمرات اليونانيه التى تدعي أيونيا والتى سبق وان اسسها قوم من الاغريق القدماء الذين هاجرو في عصور ماقبل التاريخ الى اسيا الصغري واسسو بها بعض المدن ولم يلبث الاغريق الاصليون ان احتلوها وبسطو سيطرتهم عليها وافسحو بذالك الطريق امام العقل الاغريقي فالفلسفه اغريقيه الاصل والعنصر وهي لاترجع - في رأى ارسطو- الى ماوراء القرن 6 ق.م .
اما الرأى الثاني هو ديوجين اللارتى -المؤرخ الاغريقي الذى عاش في القرن 3 ق.م - و الذى قرر في كتابه " حياه الفلاسفه" ان الشرق قد سبقت الغرب الى النظر العقلي وانه كان استاذ الغرب وملهمه .كما تحدث عن فلسفه المصريين والفرس في العصور الغابرة .
وقد مثَل كل فريق مجموعه من الانصار تدعمه عدة افكار ودلاائل فالمصدر الاغريقي الذى ارجع نشأه الفلسفه الى الامه اليونانيه مثَله الجمع الاكبر من مؤرخي الفلسفه والفلاسفه قديما وحديثا ومنهم افلاطون وارسطو
فقد ذهب افلاطون الى ان العقليه المصريه تتميز بنزعه تجاريه عمليه ولاتقوي على التأمل الفلسفي النظري
وإدعي ارسطو الى ان الفلسفه بدأت باليونان وان طاليس هو اول الفلاسفه .ونجد ايضا فلاسفه الاسلام في العصور الوسطي وعلي رأسهم الفارابي فيقول عن افلاطون وارسطو " كان هذان الحكيمان المبدعان للفلسفه المنشأن لأوئلها واصولها والمتمان لأواخرها وفروعها " وكان هذا ايضا ما اكدة "ابن خلدون" المؤرخ العربي صاحب كتاب المقدمه .
وذالك ايضا ماسار عليه كثير من الفلسفه المحدثين من امثال "زيلر وبرنت وغيرهم " واكد كذالك المؤرخون والباحثون ومن اشهرهم " سانتلهير " الذى ذكر في مقدمه ترجمته لكتاب "لكون والفساد" متحدثا عن اصل الفلسفه قائلا " اما من جهه الفلسفه الشرقيه فاننا لانعرف بل ربما لن نعرف ابدا من امرها شيئا معينا ..ان الفلسفه الشرقيه لم ثؤثر في فلسفتنا مع التسليم بانها ظهرت في الهند والصين وبابل ومصر فإننا لم نستعر منها كثيرا ولا قليلا وان العقليه اليونانيه هي التى دانت العالم بهذا النفع الجليل "
وهكذا مضي كثير من المؤرخين والفلاسفه والمفكرين في تأييد المصدر الاغريقي والقول بأن الفلسفه لم تنشأ الا على ايدي اليونان ولم تتطور الا عند الشعوب التى وقعت تحت هيمنه العقليه الهيلينيه واكدو ايضا ان العلم ليس الا التفكير علي طريق الاغريق .
......
وخلافاً للنظريه السابقه التى جعلت اصل الفلسه يعود الى اليونان فقد ظهر اتجاه اخر رأى ان الفسلفه بدأت بالشرق القديم وان العلم ازدهر اصلا عند البابلين والمصرين وغيرهما من الشعوب القديمه .
ومثلما كان للرأى السابق انصار نجد ايضا لهذا الرأى انصارة منهم كما ذكرنا "ديوجين اللارتي" الذى ارتد بنشأه الفلسفه الى تراث الشرق القديم .
ايضا نجد "وول ديورانت" في كتابه قصه الحضارة يقول " ان الغربيين الذين يزعمون خطأ ان ثقافه اليونان كانت المعين الوحيد الذى نهل منه العقل الحديث ستتولاهم الدهشه اذا عرفوا الى اى حد تدين علوم الغرب وادابه وفلسفته لتراث مصر وبلاد الشرق "
ويشير " جورج سارتون" الى ان الفيلسوف اليوناني (ديمقراطيس) قد نشأ في بلدة "ابديرا" وان هذه المدينه كان لها علاقات مع الشرق ويقال ان ديمقراطيس قد تلقي العلم في صباه علي يد مجوس الفرس ورحل الى بابل حيث تعلم من مجوسها والى الهند فاخذ من حكامها

وخطوة نحو تأييد الرأى الثاني الشرقي نستند في حديثنا الى برهانين :-
1- ان اليونان انفسهم كانو يتكلمون باجلال واحترام عن الحضارة في الشرق فقد اعتقد هيرودوت ان الديانه والحضارة اليونانيه قد اتتا من مصر .ويقول ارسطو ان العلوم الرياضيه قد نشأت قي ارض مصر واعتقد اليونان ان طاليس وفيثاغورس قد حملا العلوم من مصر .
2- الفلسفه اليونانيه قد نشأت من تماس اليونان بالشرق فقد نشأت الفلسفه في المستعمرات التى اقامها اليونان في البلاد الواقعه على حدود اسيا الصغري حيث وجدو انفسهم في تماس مع الشعوب الشرقيه وفي هذه المناطق ترعرت الفلسفه ومن اسيا الصغري انطلق الفكر الفلسفي الى الغرب ....ومع ذالك فاننا ايضا لانجهل ان كلمه فلسفه يونانيه الاصل ولم يشأ العرب ان يستبدلوها بكلمه اخري بل استبقو الاصل اليونانى بعد ان اخضعوة للنطق العربي ومنه اخذ الفعل تفلسف ومشتقاته.
وان صح لنا ان نقول ان فيثاغورس هو اول من قال :"لست حكيما فإن الحكمه لا تضاف لغير الالهه وما انا الا فيلسوف" فاذا صحت تلك العبارة يكون فيثاغورس هو اول من استخدم لفظ فلسفه وهذا في الحقيقه هو الرأى الراجح والمشهور.
لكن لايفوتنا ان ننتبه الى شئ مهم وهو اذا كان لفظ فلسفه قد نشأ في المحيط اليوناني فليس معني ذالك ان التفكير الفلسفي كان وقفاً على اليونان ..فالتفكير الفلسفي لم يكن في يوم من الايام وقفاً على امه دون امه وانما سيظل حقا من حقوق الانسان ..
واذا كانت الفلسفه ظهرت في الشرق على هيئه اساطير وديانات شعبيه الا ان هذه الافكار انتقلت من الشرق الى بلاد اليونان ونسج منها اليونانيون اصول الحكمه وعبرو عن العدل بالتناغم وعن الاتزان بضبط النفس وانتقلت كلمات مثل العدل والفضيله والحياه الاخري من الشرق الى اليونان وهذا كله يدل علي التاثير الشرقي على الفلسفه اليونانيه
..........
تعقيب :-
الحق في هذه المسأله هو اننا لو نظرنا الى الفلسفه كظاهرة بشريه وضرورة انسانيه لابد منها من حيث ان الانسان على حد تعبير ارسطو " حيوان ناطق مفكر ميال بطبعه الى المعرفه والى تامل وجودة الذاتي" وهو ايضا على حد قول الفيلسوف الالمانى شوبنهور " حيوان ميتافيزيقي اصاله وبالفطرة" او كما يقول الفيلسوف هيدجر انه "حيوان انطولوجي يلهث وراء البحث في الوجود الكلي "
واذا كان ذالك كله صحيح فمن الصعب اذا ان نرجع نشأه الفلسفه الى جنس بعينه او الى حقبه تاريخيه محددة بل لابد ان نقرر من البدايه باانه
" ليس للفلسفه نقطه انظلاق معروفه في التاريخ "
والله اعلي واعلم

تصنيف الفلسفه



في البدايه في شئ مهم لازم اوضحه وهو
" اننا عندما نتحدث عن الفلسفه فاننا نتحدث عن علم كان في وقت من الاوقات يطلق عليها "ام العلوم "
نعم ...فلم يفرق اليونان القدماء بين الفلسفه والعلم إذن ان معنى الفلسفه - عندهم- كانت ام العلوم وكان الفيلسوف حيبئذ عالما ايضا فنجد مثلا
طاليس وهو اول الفلاسفه كان عالما طبيعيا ورياضيا
وفيثاغورس كان رياضيا
وكذالك افلاطون كان يميل الى الهندسه واتعبر ان الرياضيات اساس التفلسف حتى انه كتب عبارة على باب اكاديميته مفاداها " من لم يكن مهندسا فلا يدخل علينا "
وتعد مؤلفات ارسطو دائرة معارف تشمل كافه العلوم .
فصار من الامور المجمع عليها ان ميلاد التفكير الفلسفي كان يعني ميلاد العلم بمنهجه الدقيق ..
استمر هذا الارتباط الوثيق بين الفلسفه والعلم سائدا طوال العصور الوسطي في الشرق والغرب فقد ابدع فلاسفه الاسلام في علوم شتي فعٌرف عن الفارابي شهرته في الموسيقي وبرع ابن سينا في الطب والصيدله ..واشتهر بن رشد بالطب شهره لاتقل شهرته في الفقه او الفلسفه 0
لم يبدأ انفصال الفلسفه عن العلم الا في العصر الحديث ومع نمو المعرفه الانسانيه اخذت بعض ميادينها تتميز وتستقل .الا ان هذا التميز لم يكن واضحا وحاسما عند كافه فلاسفه العصر الحديث اذا استمر اسم فلسفه يتداخل مع العلم ..
فنجد مثلا ديكارت جمع بين الفلسفه الطبيعيه والعلم عندما ادخل كلا من الفيزياء والميكانيكا والطب ضمن العلوم الفلسفيه او ماسماة بشجرة الفلسفه .
كذالك نجد نيوتن الذى كان له الفضل الاكبر في وضع المبادئ الاساسيه لعلم الطبيعه لم يفرق بين الفلسفه والطبيعه حتى انه اطلق على كتابه في الميكانيكا اسم " المبادئ الرياضيه للفلسه الوضعيه "
ويمكن القول الى ان الانفصال الواضح بين الفلسفه والعلوم الاخري بدأ منذو ظهور فرنسيس بيكون الذى وضع اسس المنهج التجريبي الحديث .
وشهدت العصور الحديثه - في اوربا - حركات انشقاق متتاليه داخل التكوين الفلسفي فاانفصل علم الطبيعه على يد جاليليو وعلم الكيمياء على يد لافوازيه وعلم الاحياء على يد كلودبرنارد ثم شهد القرن العشرين انفصال كل من علم النفس وعلم الاجتماع ...
فقد انفصلت بعض العلوم عن الفلسفه وان جاز مثل ذالك اللفظ لقلنا انفصلت كل العلوم عن الفلسفه وذالك بسبب
- اكتشاف المنهج التجريبي
- رقي العقل البشري
- انتشار مبدأ التخصص
- عدم ملائمه المنهج التأملي التحليلي لهذه العلوم

****

ويذكر ان اول من استخدم كلمه
science بمعناها التجريبي هو المجمع البريطانى للتقدم العلمي الذى انشئ سنه 1831
حيث انه حرص على استبعاد الفلسفه والعلوم النظريه المجردة والخالصه فقد اكتفى فقط بالعلوم الطبيعيه التى تقوم على مايسمي بالمنهج التجريبي ...
ومنذ ان بدا العلم ينفصل عن الفلسفه اخذت الفجوة بينهم تتسع وتتمايز المعرفه العلميه عن المعرفه الفلسفيه ولكن هذا لايعنى انه لم يبقي للفلسفه شئ تبحث فيه
فقد بقيت للفلسفه ثلاثه مباحث رئيسيه وعدة مباحث اخري فرعيه تتوافق كلها مع المنهج التأملي الفلسفي
تلك المباحث هى " مبحث الوجود- مبحث المعرفه - مبحث القيم "
اما المباحث الفرعيه فمنها " فلسفه الدين - فلسفه القانون - فلسفه التاريخ "
وسوف نتناول كل منهم على حدة في المرات القادمه ......
اما عن انواع الفلسفه فنجد ان هناك
أ- الفلسفه اليونانيه وتمثل البدايه الحقيقه نحو تأكيد استقلال الفكر بذاته بعيدا عن عالم الاسطورة وتضم الفلسفه اليونانيه عدة مراحل
1- المرحله الكونيه ويندرج تحتها عدة مدارس " المدرسه الايونيه - المدرسه الفيثاغوريه - المدرسه الايليه - المدرسه الذريه "
2- المرحله الانسانيه والانثربولوجيه وتعتبر من ابرز مراحل الفلسفه اليونانيه 0
3- المرحله النسقيه والمذهبيه وتتميز بوجود البناءات والمذاهب الفلسفيه التى يشيدها الفيلسوف 0
4- مرحله الفلسفه الهيلنستيه الرمانيه وانتقسم الى مرحلتين " مرحله اخلاقيه - مرحله دينيه "
ب - الفلسفه الاوربيه في العصور الوسطي
ج- الفلسفه الاسلاميه
د- الفلسفه الحديثه ويطلق عليها ايضا عصر النهضه الاوروبيه او عصر المناهج وقد تبعه عصر التنوير ففيه تجلت حماسه الفكر الفلسفي وانفتاحه على الواقع والحياه كما تجلت فيه عظمه الانسان واندفاعه الثوري نحو تحقيق ذاته وتحرير عقله بعقله .
هـ - واخيرااااا الفلسفه المعاصرة

*****
اما عن تصنيف الفلاسفه للفلسفه :-
فنجد ان اقدم تصنيف معروف لنا تاريخيا هو تصنيف افلاطون للفلسفه حيث تناول الفلسفه باعتبارها جامعه لكل العلوم وقام تقسيمها الى ثلاثه اقسام رئيسيه ..
1- القسم الاول وسماه الجدل وهو يشمل الفلسفه النظريه من منطق وميتافيزيقا
2- القسم الثاني ويشمل الفلسفه الطبيعيه 0
3- القسم الثالث ويضم علم الاخلاق وهو العلم الذى يبحث في السلوك الانساني 0

تصنيف ارسطو :-
قسم ارسطو العلوم الفلسفيه الى علم نظري وعلم عملي وجعل الاول غايته مجرد المعرفه او المعرفه لذاتها والاخر عملي غايته تدبير الافعال الانسانيه 0
اما العلوم النظريه فهي تشمل تلاثه علوم الطبيعيات وتعني الفيزيقا وتهتم ببيان العلل الاربعه للوجود حتى نصل الى العله الغائيه المفسرة لحركه الكون 0
والرياضيات وتبحث في الوجود من حيث هو مقدار وعدد مجرد من المادة 0
والالهيات والميتافيزيقا وهي العلم بالوجود من حيث هو موجود ويطلق عليها الفلسفه الاولي 0
اما العلوم العمليه : فهي ايضا ثلاثه علوم
1-الاخلاق وموضوعها الفعل الانساني بالنسبه للفرد0
2- تدبير المنزل وموضوعها الفعل الانساني من حيث هو اسرة والاسرة سابقه على المدينه في الزمان 0
3- السياسه وموضوعها الفعل الانساني داخل الجماعه 0
والجدير بالملاحظه هو ان ارسطو لم يدخل المنطق ضمن هذا التصنيف وانما جعله آله العلوم واسماه " الاورجانون " اى آله الفكر
تصنيف الفارابي :-
قسم الفارابي الفلسفه ايضا الى فلسفه نظريه وفلسفه عمليه
الاولى تشمل على علم التعاليم " الرياضيات " والعلم الطبيعي وعلم مابعد الطبيعه اى الميتافيزيقا 0
وفلسفه عمليه او مدنيه تضم الفلسفه الخلقيه والسياسيه المدنيه 0
تصنيف فرنسيس بيكون:-
يعتبر تقسيم فرنسيس بيكون اول تقسيم يطالعنا في العصر الحديث حيث بدأت العلوم تنفصل فيه عن الفلسفه وغرض بيكون من التقسيم هو ترتيب العلوم القائمه بحسب قوانا الداركه ويحصر هذه القوى في ثلاث " الذاكرة - المخليه - العقل"
اولا الذاكرة وموضوعها التاريخ ويشمل ثلاثه اقسام فرعيه" التاريخ الطبيعي - التاريخ السياسي - التاريخ الادبي "
ثانيا المخيله وموضوعها الشعر ويشمل ايضا ثلاثه اقسام فرعيه " الشعر القصصي - الشعر الخرافي - الشعر المسرحي "
ثالثا العقل وموضوعه الفلسفه وتشمل ايضا ثلاثه اقسام فرعيه " الفلسفه الالهيه - الفلسفه الطبيعيه التى تدرس الاشياء الماديه والفلسفه الانسانيه التى تتفرع الى علم جسم الانسان اى " الفسيولوجيا - التشريح - علم النفس - علم العلاقات السياسيه والاجتماعيه "
تصنيف ديكارت :-
قدم ديكارت تصنيفا للفلسفه من مقدمه كتابه ( مبادئ الفلسفه ) حيث قدم تشبيها شبه الفلسفه بشجرة لها جذور وجذع وفروع تحمل ثمارا ويتالف الجزء الاول الذى يمثله الجذور الى علم الميتافيزيقا وهي تشمل مبادئ المعرفه وضمن هذه المبادئ نعرف الصفات الاساسيه ( لله ) - جل جلاله -وكذالك الافكار الواضحه والبسيطه التى توجد فينا 0
والجزء الثاني ويمثله الجذع ويشمل علوم الفيزياء 0
الجزء الثالث وهو الفروع التى تخرج من هذا الجزع او الساق وهي ترتد الى فروع ثلاثه او علوم رئيسيه ثلاثه " الطب - الميكانيكا - الاخلاق "
*
*
اما عن
فروع الفلسفه التطبيقيه .....
فلسفه مثاليه - فلسفه ماديه - فلسفه التعليم - فلسفه التاريخ - فلسفه اللغه - فلسفه القانون - فلسفه الرياضيات - فلسفه العقل - فلسفه شرقيه - فلسفه صينيه - فلسفه كونفوشيسيه - فلسفه هندوسيه - فلسفه هنديه - فلسفه إسلاميه - فلسفه يابانيه - فلسفه جايه - فلسفه انجليزيه - فلسفه طاويه - فلسفه فرنسيه- فلسفه المانيه - فلسفه اغريقيه - تاريخ الفلسفه الغربيه - فلسفه روسيه - فلسفه مابعد الحداثه 0
--- فلسفه مابعد الفلسفه وهي
فلسفه الفيزياء - فلسفه السياسه - فلسفه علم النفس - فلسفه الدين - فلسفه العلم - العلوم الاجتماعيه والادب 0

نداء من فيلسوف ...



بسم الله الرحمن الرحيم
"فاعتبرو يااولى الابصار "
صدق الله العظيم
ان قول بن رشد على ان الفلسفه صاحبه الشريعه واختها الرضيعه لم يأتى عبثا ولكن كلمه حق اراد بها حق ...ذالك لان الرجل ادرك حقا المقصد الصالح من قبل الفلسفه اتجاه الدين ...
ان سمح لنا نتحدث عن العلاقه القائمه بين الفلسفه والدين لنقول انها على مر الزمن وخلال كافه العصور تعرضت لكثير من التنكيل ...
ما الذى جعل عظماء مثل ارسطو وهيباتيا يحكم عليهم بالاعدام ؟ مالذى جعل شخصا مثل افلاطون او سقراط يرحلون خارج اثينا؟؟ ما الذى جعل الفلسفه مهمتها فقط خدمه العلوم بعدما كانت اما وعلما لكل العلوم ؟؟ هل نجد اجابه احق من انه الاضطهاد والحقد الشديد على الفلسفه واالفلاسفه ؟ّّ
كل هذه الافعال ان دلت فهى تدل على الكره الدفين للفلاسفه سواء من عامه الناس - الساسه او رجال الدين كل عل السواء ..
كل هذا الجهل الشديد هو الذى رسخ في اذهان البشريه الصورة المشوهه للفكر الفلسفي وتأكيد خطأ ان الفلسفه والدين لا يمكن ابدا ان يجتمعو الا في ساحه دمويه من الجدل يروح ضحيتها بالطبع فكر فلسفي منير لأثبات ان الفلسفه تؤدي الى الكفر والالحاد ولكن ان قلنا من قبل ان الفلسفه لها مجالها الخاص ودائرتها الوسطي بين العلم والدين فاننا نجزم بااننا لم نتحدث بالتأكيد عن فلسفه في برج عاجي او فيلسوف في صومعه منفردة ....بل تحدثنا عن فكر يخاطب العقول ورجل مفكر نشئ من قلب المجتمع ...
وان كانت الفلسفه كما لا حظها المؤرخ الفرنسي " اميل بوترو" انها قد نشات في جانب عن الدين الا ان الدين والفلسفه معا يمثلان استجابه الانسان الطبيعيه لنزعتين فطريتين ....
الانسان بطبيعته الفكريه الحرة يميل الى العقلانيه ووزن الامور بطريقه سليمه ...كما ان هناك اشياء كثيرة وان لم يكن اكثرها مسلم به في الامور الدينيه تثير العقل الانساني ويبحث لها دائما عن اجابه وكما يقال " ان خفيت الحكمه وجب التسليم " معني ذالك انه قبل التسليم كان بحث وسؤال .... فالنبحث اولا عن الحكمه في نطاق سلطه العقل ثم بعدها نسلم بما لم نجد له اى مبرر ...ودعونا نقول ان هذه ليست دعوة للحياد عن منهج السلف او الانحراف عن حظيرة الايمان ولكن هي دعوة عامه لتعقل كل شئ ووضع كل شئ موضع شك منهجي برئ حتى لانتقبل كل الاشياء مسلمه لاتقبل النقاش ...فأين دور العقل ياسادة ؟؟
الدين والفلسفه لطالما اجتمعا الاثنين بجانب كلمه " لا توافق " واذا كانت الاولى بدورها تدعو الى السيطرة على العالم المادي وتسخيره لخدمه الانسان والبشريه فاان الثانيه بدورها تدفع الانسان صوب ذاته الباطنه من اجل تنميه شعورة الذاتي ...افلا تستحق الفلسفه نظرة خاطفه بداخلنا ؟؟!!!
وعلي الرغم من الاختلاف الملحوظ بينهما الا انه قد يحدث او حدث بالفعل التقاء تمثل امامنا في عده من القضايا والمجالات التى تناولها الدين ..
لكن مالذى قد يجيب ويقنع اولئك الذين لم يقتنعو بعد بوجود الله عز وجل ؟! عن الروح ..عن الخلود ..او البحث في المبدأ والمصير ؟؟
هل نسينا بكل بساطه موقف الفلسفه في عهد هارون الرشيد ؟ الذى لا يقل شجاعه عن موقف الغزالي وابن حزم ...
وكالعاده عندما يحل الظلم فاننا نقلب سريعا في صفح التاريخ لنستشهد على ان كل آت حقا قريب ..اليس التاريخ الشاهد الاصدق على علاقه الشد والجذب بين الفلسفه والدين ..فليحدثنا عن ما لاقيه الفلاسفه من العنت والشده والاضهاد والتنكيل بالفلسفه والفلاسفه علي يد رجال الدين المتعصبين ......
ياااااااساده !! ان كانت الفلسفه حقا تمثل خطرا على الدين فلماذا قال الله تعالي " فااعتبرو يااولي الابصار"
الم يحثنا الاسلام على التعقل ...التفكر ...التأمل وكل هذه الاسماء ماهي الا بديل عن كلمه الفلسفه ...اذن هل الاعتراض هنا على التامل والتفكر ام على كلمه فلسفه ؟؟!!
ياساده ..الايه واضحه ولسنا هنا بصدد تفسير آيات القران الكريم ولكننا نقول لغافلي العقول ان المعني واضح ...فاان كلن هناك فلاسفه ملحدين فاانه من الصحيح ان لاتلازم بين الفلسفه الصحيحه وبين الالحاد .... وتعمدت قول كلمه صحيحه في المنتصف ..حتى اوضح ان هناك كثيرون منا ومن المثقفين حقا يفهمون الفلسفه بمعنى اخر مختلف او بمعنى ادق " متخلف "
ان الحاد بعض الفلاسفه لا يعنى بالدرجه الاولى ان العلم قرين الالحاد وهكذا نثبت خطأ القضيه القائله ان " اذا وجد فلاسفه ملحدين كانت الفلسفه ملحده واذا وجد علماء ملحدين كان العلم ملحد وهذا غير مقبول او معقول بالمرة ...وان كنا هكذا أثبتنا فساد القضيه فاننا لانعتقد ان عكسها صحيح اى ان الالحاد يمنع التفلسف وانما نريد ان نقول ان في الامكان ان نجمع بين الاذعان لمنطق العقل والايمان العميق بوحي الدين بل في وسع الانسان ان يكون فيلسوفا عظيما مع وفائه لعقيدته الدينيه وايمانه بوحيها ...وهذا يعني ان الاسلام لا يحرم النظر في علوم الفلسفه طالما ان دارسها يحافظ على عقيدته الدينيه ....وكما قلنا من قبل انه لايصح ان نضفي طابع القداسه على آراء الفلاسفه لانها في النهايه وجهات نظر فكريه ...فكيف يعقل ان تقودنا الفلسفه الى الحاد او مكوث مدمر بقلب الدين
ان للدين مساحه خاصه وحرة به لا يتعرض لها اى مجال من مجالات العلم ...بل يحترمه كافه المجالات فهي تحتل مكانه عاليه من وجودنا البشري واذا كانت الفلسفه لا تمس الدين بشئ فهي ايضا لا تدعي الى انكاره ..
فكيف يعقل ياساده ..ان تدعو الفلسفه الى كفر والحاد او شن هجوم عنيف على الدين ...
الفيسلوف الملحد قد ينكر الآلهه ويجحد الاديان ولكن يؤله الى مبدأ اخر او كائن اخر في اعتقده انه الأحق والعياذ بالله بالعباده ...فالفيلسوف افتراضا باانه ملحد فلا يرجع الحاده الى الفلسفه لان مقابل هذا الالحاد اعتراف بشئ اخر ومبدا اخر ايا كان ... فكما يقال " ليس نقيض الدين انعدام الدين وانما نقيضه دين اخر "نجد مثلا ان الذين انكرو عباده الله من الطبيعين الاوائل امثال طاليس وانكسماندورس وانكسمانيس ..وغيرهم اتخذو من الطبيعه معبودا لهم ..فالفلسفه دراستها لا تضاد الدين ..بل انها تدعم الدين وتقوده الى الدين وقد قال فرنسيس بيكون " ان جرعه ضئيله من الفلسفه قد تميل بذهن الانسان الى الالحاد ..غير ان التعمق في دراسته الفلسفه يلقي بالانسان في احضان الدين "
فكفوااا عن اتهام الفلسفه وانساب كل هذه الالوان السوداء من الاضطهاد اليها فالعيب فينا نحن ان لم نتعمق ونفهم بكل موضوعيه ... رسااااااااله الفلسفه ...
فلا تعارض بينهما ياساده ..ويكفينا قولا ان الفلسفه قد استخدمت في العصور الوسطي كأداه للتوفيق بين العقل والنقل ..كما استخدمها علماء اللاهوت في الغرب و علماء الكلام في الشرق للدفاع بالدرجه الاولي عن الدين ...
ورحم الله من قالو " ان العقل يسبق الايمان ..والايمان يسبق العقل وانا اؤمن لكي اتعقل "
وحقا ليس في وسع العقل بمفرده ان يصل الى تلك الحقائق التى يقدمها لنا الوحي مهما كان من دقه بحثه وصحه برهانه ..
هذا والله اعلي واعلم

الفلسفه بين العلم والدين ..


الفلسفه
عاااااالم الفكر التأملي الحر المستقل الذي لاتكبله اغلال احتياجتنا ومتطلباتنا اليوميه
***
*
الاول قبل ماابدأ
في حاجه حلوة اوى جات في دماغي وانا بحضر المحاضرة دي
وهي انى اما اقول مثلا ..ان الفلسفه حياه والحياه معرفه والمعرفه علم يبقه الفسلفه علم ..بس هي علم العلوم
يبقه الطبيعي بقه اننا نلاقي الفسلفه دي في كل شئ في حياتنا لان زى ماقلنا انها وجودنا الجوهري الاصيل ..دى حتى احنا في حياتنا اليوميه بنتفلسف ..ايوة بننفلسف اما يكون عندنا مشكله معينه ومحتاجين حل التفكير في كيفيه ايجاد حل دة ذات نفسه منطق لاننا بكدة بنستخدم التفكير المنطقي ف حل المشكلات ..حاجه تانيه عمليات الحساب الى كل امهاتنا بتقوم بيها في السوق ..احنا اما بنقرر مثلا هنشتري دة ولا دة ...اما نعبر عن وجهه نظرنا في موضوع معين او قضيه معينه دة في حد ذاته فلسفه ..بس ساعتها هنكون بنتفلسف من غير مانقصد ومن نغير مانكون عارفين اننا بنتفلسف ......
المهم ..انا ليه بقول كدة؟ مش بدافع عن الفلسفه او برد ع الناس الى بتقول ان بتوع الفلسفه ناس فاضيه
بس انا بقول كدة لانى هتكلم عن الفلسفه وميادين المعرفه الانسانيه ..يعني علاقه الفلسفه بـ (العلم - الفن -الدين .. وغيرو ) فالتفكير الفلسفي له علاقه وثيقه بكل ميادين المعرفه الانسانيه الى حد يجعلنا نسمي المزاج الفكري العام لعصر ما فلســـــفه ذالك العصر ونعني بالمزاج الفكري نظرته الكونيه الشامله وطرق تفكيرة المميزة او كما يقول هيجل
( ان الفلسفه هي وعي عصرها او عصرها معبرا عنه بالافكار )
من اهم المجالات التى تقوم بينها وبين الفلسفه صله وثيقه هي مجالات العلم والفن والدين ودة لان الفلسفه وسط مابينهم ..ازاااااى ؟.
الفلسفه بتقترب من مدلول الدين من حيث انها تأملات عقليه في قضايا لانملك عنها حتى الان اجوبه او معرفه محددة ودقيقه وهي ايضا تقترب من العلم من حيث انها تخاطب العقل الانساني وتستشيرة فلا تستفي سلطه خارجيه سواء اكانت هذه السلطه متمثله في العادات والتقاليد الموروثه ام وحي سماوي ..يعني معني ذالك ان الفلسفه بتتجرد من كل اى تفكير خرافي او دينى او اسطوري ودة لانها في اول وفي الاخر بتخاطب العقل الانساني في قمه وعيه وتفكيرة يعني كل معرفه بتتميز بالدقه او الوضوح فهي تقع في نطاق العلم وحدودة
وكل نزعه ونحط تحت نزعه دي 3 شرط كل نزعه توكيديه تتجاوز حدود هذه المعرفه الدقيقه الواضحه تدخل في دائرة الدين ونطاقه .....طيب كدة في منطقه ف النص المنطقه دي لاتخضع لنفوذ اى من العلم او الدين وعلى الرغم من انها كدة الا انها في نفس الوقت معرضه لهجمات كل منهما المنطقه دي هي مجال النظر الفلسفي وحدودة..





عن الفلسفه

عن الفلسفه
بسم الله الرحمن الرحيم
تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شئ قدير
صدق الله العظيم
قد يتسأل البعض لماذا نتكلف عناء هذا العمل وربما هو عندهم لا شئ لكن اقول لهم ان لكل منا حلم وذلك هو حلمنا وبتلك الكلمات نحققه ولم اجد خير اجابة لأرد على سؤالك ايها القارئ سوى بعض الجمل فى موقع فلسفى رائع يجيب فيه على سؤالنا لماذا فلسفة ؟
1- لكى نسال انفسنا هل نعرف ام نعيش وهم المعرفة ؟
2- لكى لانقبل الاشياء مسلمة
3- لكى نضع كل شئ موضع سؤال
4- لكى نقتنع باننا لانملك اجوبة نهائيه
5- لكى نقاوم الميل الى تصديق الجاهز مهما كان مصدره
6- لكى نتدرب على التعايش رغم الاختلاف فىالرئ
7- لكى نتحرر عن كل شئ يعوقنا عن التفكير السليم
هى دعوه لنتهجى خط سير الناجحين ....بل هى برقية لنهنئ فيها الراغبين فى التفكير والنقد البناء .....هى رسالة لكل من يريد ان يحيا بقلب الحكمة وان يعلو فى سماء الفلسفة ومعرفتها على حق
هى دعوة من ميتافيزيقاالحياة.
ودعونا نقول انه لايزال الباحثين في مجال الفلسفه في خلاف حول مجال الفلسفه – تعريفها ... نشاتها .. وماتزال حتى الان تواجه الفلسفه بالعديد من الاتهامات التى تدعونا الى اهمالها ولعل الطابع النقدي للفلسفه هو ماجعلها اكثر مجالات الثقافه تعرضا للطعن وربما كانت سبب هذه الصيحات الذائفه يعود الى عدم معرفه الكثيرين لحقيقه الفلسفه واهميتها ...
يقول جان لاكروا " ان بلدا يفقد الفلسفه لابد وان يكون قد فقد الشعور بوجوده فهي احساس ثقافه العصر بذاته "
الحق ان الفلسفه تعطي للحياه مغزاها ومعناها وقيمتها بل وشرعيتها ، فنحن متى تخلينا عنها كنا بذالك قد تخلينا عن ابرز خصائصنا البشريه وعن مبررات وجودنا اى تخلينا عن وعينا بالحياه .... والفلسفه هي اساس حريه النقد والفكر معا فليس ثمه فلسفه اذا احكمنا الحصار حول انطلااقات الفكر الابداعيه في كافه الميادين الانسانيه وليست الفلسفه حركه للخلف او رفضا وتجاهلا لصيرورة الزمان كما انها ليست تأكيد لسلطان وخضوعا لمقتضيات الضرورة والارغام ..بل انها جده وطرافه وانبثاق ابداعي يتجاوز عالم المعطيات الفعليه .. والفلسفه بطبيعتها تتجاوز نفسها فلا تقتنع بما حققته والا كان مصيرها الجمود والفناء وكان محلها المتاحف وحديث الذكريات ... ففى علم الفكر الاسلامي لا توجد آراء او مذاهب قطعيه لاتحتمل التعقيب او النقد وبيست الفلسفه مطالبه باان تقدم لنا الكلمه الاولي والاخيرة فلا يحق لنا ان نضفي عليها طابع القداسه فلو ادركنا الفلسفه على هذا النحو كنا في مأمن من احالتها الى رموز اسطوريه .... وما احوجنا الى ان نراجع افكارنا وما وصلنا اليه بين الوقت والاخر وما المراجعه الا صميم الروح الفلسفه الجاده
ومعرفه تاريخ الفلسفه خطوة هامه جدا لدارس الفلسفه ولمحبي الفلسفه وهذا هو الفرق بين طالب العلم وبين طالب الفلسفه
اذ قد يكتفي طالب العلم بمعرفه اخر ماوصل اليه العلم من منجزات في حين ان طالب الفلسفه لا يستطيع ان يدرك حقيقه الفلسفه الا اذا ادرك تاريخها ...
======

الان سوف نبدأ في تعريف الفلسفه ولكن احب ان اوضح شئ هام اولا
.......
ان البدأ بتعريف اى علم هو خطوة اولي لمعرفه اى علم ولكن البحث في العلم مهمه شاقه اقرب ان تكون الخطوة الاخيرة من الخطوة الاولي ذالك لان الانسان لا يصل الى تعريف شئ ما تعريف جامع مانع الا اذا احاط بمختلف جوانبه وميادين دراسته ولمس كافه المشكلات التى يعالجها
ومن هنا صرح – رسل – الفيلسوف البريطانى الى انه ليس فى الامكان وضع تعريف معتمد ومتفق عليه للفلسفه تلتقى عنده وجهات النظر الخاصه بجميع الفلاسفه ذالك لان هذه الاراء ليست الا عبارات
تشرح لنا الاراء الذاتيه لبعض المفكرين فيما يجب ان تكون عليه الطرتقه المثلى لدراسه الفلسفه فى زمن ما فالتعريفات تلك لا تعبر بالدرجه الاولى عن الفلسفه نفسها بل هى فى المقام الاول تعبر عن رؤيه هذا الفيلسوف لموضوع الفلسفه.........
وتعريف الفلسفة يتوقف علىعده اشياء منها
1-نظرة كل مذهب فلسفى
2-سمه العصر الذى ينتمي اليه هذه المذاهب
3-طبيعه المنهج الذى يتخذه كل من الاتجاهات
الفلسفيه المختلفه
4-المشكلات التى يجعلونها محورا لها
ولذالك اختلف الفلاسفه فى وجهات نظرهم حول معنى الفلسفه وكما قلنا ان تعريف الفلسفه تعريفا جامع مانع لا يتسير الينا الان ولن يتسير بالطبع ولكن سنحاول ان نحصر المعانى التى ينصرف اليها اللفظ فيما يلى

الفلسفة بمعنى محبه الحكمة اول هذه التعريفات التقليدى للفلسفه والذى يعرفه اغلب الناس والطلاب ايضا ذلك التعريف الذى عرفت فيه الفلسفه بأنها محبه الحكمة وهو مشتق من كلمه الفلسفه باليونانية حيث تتألف من مقطعين PHILO بمعنى حب ومحبه وsophos بمعنى الحكمة وعلي هذا فان الفيلسوف محب للحكمه
هيرودوت قال ان اصل الفلسفه يرجع الى سولون
وهو احد حكماء الاغريق السبعه الذين لم يعرف من بينهم غيره يعود لهم الفضل فى سن قوانين اجتماعية متقدمه وذالك بعد حرب اهليه خاضها الفقراء ضد طبقه الملاك وسمى قانونهم قانون آتيكا ويتضمن حق الملكيه الفرديه المحددة وحق الشعب فى الاشراف على مؤسسات الدوله وحق الجماعه فى تشكيل وحده لها قوانينها الخاصة التى تحكمها وتخضع لقانون الدوله العام
وقد جاب بلاد كثيره متفلسفا اى طالب للمعرفه وكان التفلسف
بهذا المعنى جهداعقليا يهدف الى الكشف عن المعرفه الجديده وكان الباعث عليه هو اللذة العقليه وغايته الحقيقيه هى كشف الحقيقه دون ان تدفع اليه مطالب عمليه اوعقائد دينيه وكان اليونان قبل فيثاغورس ينشدون الحكمه التى كانت معناها عندهم تعنى المهارة والحذق فى صناعه او فنى عملى كالتجاره او الملاحه ثم تطور المعنى الى ان اصبحت تطلق على المهارة فى الشعر والموسيقى وعلى من يتصف بسداد الراى وحسن التصرف فى امور الحياه وبالتدريج اصبحت تطلق على ارقى انواع المعرفه الانسانيه وهي المعرفه التى تصل بنا الى ادراك الحقيقه الخالصه وقد كانت كلمه سوفوس في الاصل تطلق على كل من كمل في شئ علميا كان او ماديا وقد كانت الحكمه صفه للالوهيه فجاء فيثاغورس وقال ان الحكمه هي لله وحده وان الانسان وجد ليعرف وفي استطاعته ان يكون محب للحكمه طواق للمعرفه وباحث عن الحقيقه
وبعض الفلاسفه اليونان القدماء من امثال طاليس واقرنائه من الطبعين الاوائل سمو بالحكماء اما لفظ محب للحكمه فقد اطلق اول مرة على سقراط وقد اطلقها عليه تلميذه افلاطون وذالك تميزا له عن السوفسطائيون الذين كانوا يتنقلون من مكان لاخر ليعلموا الشباب من اجل اجر يتقاضونه فكانوا متاجرين بالحكمه وليس محبين لها
وقد دخلت كلمه الحكمه بعد ذالك اللغه العربيه باسم الفلسفه وكلمه الحكمه تشير الى الخير الكثير والنظر الصحيح والعمل المتقن فهي تدل على ممارسه التفكير الدقيق والعمل القائم على البرهان ومزاوله العمل المتقن المحكم ...............
قال تعالي " يؤتى الحكمه من يشاء ومن اوتي الحكمه فقد اوتي خيرا كثيرا"
والخير يشمل على جانب مادي وجانب معنوي لان الخير ثمرة تفكير سليم وعمل مستقيم
نجد انه حتى فلاسفه الاسلام اخذو بهذا المعني الفلسفه الذى لايدعي معرفه الحكمه بعناها الالهي ....فكما قلنا ان الفلسفه ليست مطالبه باعطائنا الكلمه الاولي والاخيرة فلا يجوز لنا ان نضفي طابع القداسه عليها وانما هي محاوله للتوصل الى المعرفه بقدر طاقه الانسان وهذا مااكده الفيلسوف الكندي عندما قال " ان الفلسفه هي علم الاشياء الابديه آنيتها ومائيتها وعللها بقدر طاقه الانسان"
والفلسفه قد ارتبطت منذو نشاه الانسان على وجه الارض بالتامل والتفكير العقلي واصبح الفيلسوف على حد قول افلاطون " هو الرجل المتيقظ الذى يفتح ببصره على كل مافي الوجود محاولا ان يتفهمه ويتعقله على حين يمضي الناس في الحياه نياما "
والله اعلي واعلم
==

التعريف الثاني للفلسفه
انتهينا من اول تعريف للفلسفه وهو الفلسفه بمعني حب الحكمه - التعريف التقليدي- ونريد هنا ان نشير الى تعريفات الفلسفه عديده ولم نضع لها حتى الان تعريف محدد ولكننا وضعنا 7 تعريفات فقط لتوضيح الرؤيه لدي الراغبين في تعلم الفلسفه -ان يعرفو ماهي فلسفه -
التعريف الثانى للفلسفه يطلق على كل تساؤل يشيرة العقل الانساني في المشكلات التى تعترضه ويحاول ان يجد لهاالحلول العقليه المناسبه
مثال==>عندما نتسائل ما الحق او ما الباطل من نحن ومن اين جئنا ولماذا نحن هنا والى اى مصير نمضي وما الخير وما الشر
امثله اخري عندما نتسائل مثلا ==>ايكون العالم منقسم حقا الى عقل وماده واذا كان كذالك فما العقل وما الماده ؟
هل العقل تابع للماده ام مستقل عنها ؟
هل بهذا الكون الذى نعيش داخله وحده تربط اجزاءوة اللامتناهيه وهل له من هدف ينشرة وغايه يسعي اليها ام لا هدف له ولا غايه ؟
مثال ايضا =>عندما نقول بوجود قوانين في الطبيعه هل هي موجودة حقا ام اننا نؤمن بوجودها لارضاء ميلنا الى النظام فقط ؟
والى اخر هذه الاسئله التى لاتنقطع والتى غايتها كشف الحقيقه وهو ماسمي قديما علما
ولبث هذا التعريف قائما عند الكثيرون من الفلاسفه في العصور القديمه والوسطي وكان ارسطو يفهم الفلسفه بهذا المعني عندما اطلق عليها اسم " العلم في اعم معانيه " وعرف الفيلسوف باانه " "الشخص الملم بكافه المعارف اى انه الشخص الذى لايقف عند الجزيئات واستمر هذا الاتجاه سائد في الفكر الاسلامي واخذ به فارابي عندما قال " لايوجد شئ في العالم الا وللفلسفه فيه مدخل"

=جميعنا نتفلسف=
اذا تعرضنا مثلا الى مشكله معينه واردنا ان نجد لها حلول مناسبه فااتبعنا خطوات التفكير السليم لايجاد حل لهذه المشكله فمجرد اتباعنا هذه الخطوات بل ومجرد التفكير في ايجاد حل ..ذالك في حد ذاته فلسفه ونحن هكذا نتفلسف لكن الاختلاف اننا حينها نتفلسف بدون علم وبغير قصد .....
نجد ان الفارابي عندما عرف الفيلسوف باانه الشخص الملم بكافه المعارف ...نجد ان ذالك المعني نفسه يشترط وجوده في التفكير العلمي " الثقافه الواسعه "
بمعني ان الفيلسوف بل والانسان عامه لابد ان يكون ملما بدقائق تخصصه وعلى وعي بمختلف فروع المعرفه الاخري
وقولنا لا يتوقف عند الجزيئات اى انه لايبحث في العلل القريبه فقط التى لاتقف عند الحواس بل انه يمتد بالمعرفه والبحث الى العلل البعيده التى تتعدي معرفه الحواس حتى يصل الي عله العلل وذالك عل عكس العلم ....
فقد يكتفي العالم نبات مثلا في بحثه عن نبته معينه ان هذه النبته تحتاج الى ماء وشمس وهواء لكى تنمو جيدا ويقف بحثه عند ذالك .....في حين ان الفيلسوف لا يقف عند ماوصل اليه العلم بل ان نقطه بدء بحثه هي من نهايه بحثالعلم فيضع تفسير ملما لكل ظواهر هذا الوجود ويربط هذه الظاهره بكل الظواهر الموجودة في الكون..
هذا والله اعلى واعلم
==
التعريف الثالث للفلسفه
الفلسفه بمعني خاص
تطلق الفلسفه بهذا المعنى عندما نشير الى لفظ فلسفه مقترنه بااسم فيلسوف مثال – فلسفه افلاطون – فلسفه ارسطو – ونحن نقصد هنا بااضافه كلمه فلسفه الى اسم فيلسوف اى ان كل فيلسوف يتسعدف بعمليه الفلسفه إقامه بناء كامل ونسق شامل يتسع لكل شئ ويفسر كل شئ حيث يبدأ ..حيث يبدأ الفيلسوف في بناء فلسفته من مبدا يعتقد بصحته مثال ..اعتناقه المبدا القائل باان اصل الوجود ماده او عقل او حياه .. ومن هذا المبدأ الذى يعتقد بصحته يستنبط كافه النتائج التى تترتب عليه ثم النتائج التى تترتب علي هذه النتائج وهكذا حتى يكتمل البناء الفلسفي عنده ومن خلال هذا هذا البناء يفسر الفيلسوف كل جوانب الوجود في ضوء المبدأ الذى يعتنقه ويؤمن بصحته ..وقد يأتى فيلسوف اخر ولا يعجبه هذا البناء ورؤيه هذا الفيلسوف للظواهر فيقوم بااقامه بناء اخر خاص به في ضوء مبدا جديد يؤمن به وهكذا ... كما فعل ديكارت في بناء فلسفته ...
واصحاب هذا الرأى مجموعون على ان الاعتقاد ضروري للانسان فلكل انسان اعتقادات راسخه في ذهنه بل ولكل انسان في لحظه من لحظات حياته لابد له وان يؤمن بحقيقه ما او بحقائق معينه قائم البرهان في صحتها في نظرة ومن هنا يظهر المذهب في الصورة المنظمه التى تتخذها المبادئ العقليه حيث تصبح متماسكه ...بمعني ان كل الاشياء التى نعتقد بصحتها ونؤمن بها يقينا لاشك فيها فهي مذاهب في رؤيتنا له على انه صورة منظمه لمجموعه من المبادئ المسلمه بصحتها بالنسبه لنا وهي متماسكه ..وتاريخ الفلسفه ليس الا تاريخ بناه المذاهب وهدمها وتصارعها واعاده بنائها من جديد وهكذا يمضي الفلاسفه في بناء المذاهب والاتجاهات الفلسفيه..




اما عن التعريف الرابع للفلسفه
فهي الفلسفه بحث عن العلل البعيده
حيث يري البعض ان مفهوم الفلسفه قد ارتبطت بالبحث عن العلل البعيده للظواهر وذللك في مقابل العلم الذي يبحث عن العلل القريبه
وتبعا لذالك اختلف الناس في فهم العلل البعيده ..البعض قال باانها العلل المستورة التى تسلمنا الى قوي مجهوله وظن البعض الاخر انها تعني العلل الروحيه التى تسلمنا الى عله العلل وهي الله عز وجل ..
في حين انه يفهمها عل انها محاوله لمعرفه هذه العلل الغامضه او الخفيه التى – من وجه نظره – لا يتستطيع عقل اى انسان ادراكها فيدرك ان هذه المحاوله حتما ستقودنا الى مجهول.. واما ان يفهمها من منطلق روحي دينى على انها محاوله للوصول الى الله عز وجل فيبتعد عنها لانها ايضا – من وجهه نظره – ستقوده الى كفر او الحاد لا شك !!
وكلاااا الفريقين قد اخطأ فالأول سيجعل من الفلسفه ضربا من المجهول ورجما بالغيب والثاني سيجعل من الفلسفه والدين شيئا واحدا ..
ويري دكتور يحي هويدي " ان الفلسفه حقيقه بحث في العلل البعيده في حيث انها تتجه الى تعميق الواقع والكشف عن ابعاده واغوارة التى لاتظهر على السطح ..فهي تعمق الواقع وتكشف لنا عن مبادئه الدفينه "
وكان ارسطو اول من فهم الفلسفه بهذا المعني حيث يري انها علم المبادئ والعلل وهي علم البحث عن العموميات العاليه للكائنات – علم البحث ف النفس والعالم وخالق الموجودات عن طريق النظر الفكري –
والفلسفه علم له صفه خاصه وهي البحث عن العلل والمبادئ فليس ثمه فلسفه اذا لم نبحث عن المبادئ الاولي لكل الظواهر واذا لم نتعمق في فهم هذا الكون ..


اما عن التعريف الخامس للفلسفه
وهي الفلسفه بمعني العلم الكلي الشامل والفلسفه بهذا المعني هي معرفه الوجود في كله وليس تفصيلاته وهذا المعنى يتجلي امامنا عندما نكون في مجال المقارنه بين الفلسفه والعلوم الجزئيه التى تدرس الكون في جزيئاته المختلفه ..مثال علم الطبيعه يدرس الجزيئات الماديه وما ينجم عن الظواهر طبيعيه مثل الحرارة والضوء
وعلم الكيمياء الذي يدرس العناصر والمركبات ...وعلم الفلك الذى يدرس الاجرام السماويه ..وهكذا فان سائر العلوم التى تدرس اجزاء متفارقه من الكون سواء في العلوم الرياضيه او انسانيه او طبيعيه ..فكلها تدرس ظواهر كائنه دراسه تهدف الى وضع القانون الكلي الذى ينطبق على كل ظاهره ..
اما الفلسفه فهي تمضي الى ابعد من الوقوف اما تلك الظواهر الجزئيه وتحاول ان تضعها كلها في اطار عقلي يفسر كل مظاهر الحقيقه ولذا يتساءل الفيلسوف هل الكون ماده ام روح ام مزيج منهما ؟؟
هل وراء الكون عله خالقه محركه منظمه ام ان الاحداث الطبيعيه تسير وفق اتفاق ومصادفه ؟ وهذا المعنى الكلى عبر عنه افلاطون " الفيلسوف هو الانسان الذى يتطلع الى الوجود بااسرة ويستوعب الازمنه جميعا "
وهذا المعنى ظهر عند ديكارت فقد بقيت الفلسفه عنده هى العلم الكلى الشامل فالفلسفه ثمل اسمى واشرف مافى العلوم جميعا والفلسفه في نظريه فطريه وعمليه معا ولكن النظر لا يطلب من اجل النظر بل هو الذى يمدنا بااسس العمل
====
وللحديث بقيه إن شاء الله

حياكمـ الله

ميتافزيقا الحياه

" وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما "
صدق الله العظيم
...........
يمضي الزمن وتمر الايام ويبقي لكل منا عاشقا يعشقه واسم في سمائه يعلو اليه وروحا طيبه تغمرنا ولكل منا شئ عزيز عليه ..ليكون له في النهايه معني لحياته ولونا لدرب سعادته ...وقد جئت اليكم حامله بين يدي كلمات من تكوينى وعبارات من عواطفي وحروفا متوجه بنبض الامل وروح الحكمه ...فقد جئت لأتحدث عن رمزا من انسانيتى بل وانسانيتنا جميعا .....
هي علم العلوم فيما مضي لكنها لاتزال وستبقي امى تلك الشعله التى تنير حياتى وتمدنى بكل امل واصرار ورغبه قويه في اعتلاء سلم النجاح واحتلال مرتبه التميز ...فكلما يأست امسكت بتلك الورقات التى اكتب فيها اهدافي ورغبتى في شرح وتوضيح وبيان روعه ذالك العلم بكل مافيه من اشياء دفينه واسرار تستحق التقدير والتنقيب عما فيها من روعه وجمال .وربما نفد حبر قلمي احيانا وانا اكتب هذه الكلمات وربما نزفت بين صفحه واخرى كثيرا من الدموع والجروح التى كانت تلقيها علي تعويذه الحياه .ولكن دائما ما كنت اتذكر ذالك الحلم الذى اسعي اليه واريد تحقيقه فكانت تهب لي روح الفلسفه في قيمه ابداعها لتاخذ بيدي نحو القمه .وفعلا كنت ادعو الله ان يعلمنى العلم على حق وربما لم يعييننى الواقع على ذالك وكن الله عوض على بالمثابرة والنهم والبحث والرغبه في عيش بقلب الحكمه ومرافقه فلسفه الحياه

وعفوا لم اجد سوي كلمه ميتافيزيقا الحياه
لتعبر عن الفلسفه في قمه ابداعها واعلي درجات اكتمالها وربما كانت عند الكثير تلك العقدة المتمثله في الفلسفه او بمعني ادق عقدة فهم الفلسفه
وربما يبرر البعض ذالك الاحساس المهمش عن طريق قولهم ان الفلسفه كفر والحاد
وليس هذا بغريب فقد كانت لى احدي المرات وكنت احضر محاضرة في قسم اخر وكان يجلس شاب ما خلفي وما ان رئ في يدي كتاب بعنوان - الفلسفه الاسلاميه - اخذ يردد طوال الثلاث ساعات ان الفلسفه كفر والحاد .وبصرف النظر عن سذاجه ذالك الشاب وعن غبائه الامتناهى وذالك ليس لانه حكم على الفلسفه هكذا ولكن لانه حكم على شئ لا يعرفه ولم يخوض فيه بكافه جوارحه ولم ينغمس فيه بعقله كما فعل غيره .. ولعل هذا المفهوم الخاطئ لايقع على عاتق ذالك الشاب فقط بل يقع على اولئك الذين ايقنو ان العلم عامه ماهو الا مجموعه من الكلمات المتراصه بجانب بعضها لتملئ تلك المكعبات الفارغه في تلك الكرة المستديرة المسماه بالعقل ...واقول لكم ان هناك مايحرس العلم واطلق عليهم لقب - حارسي العلم - ذالك الشخص الذى يحرس العلم ليعلمه للحق ويعلم الحق ويعلم بحق وربما لم يصادفنا بعد حارس العلم لكنى قابلته في اولى خطواتى لهذا العالم عالم الفلسفه وهو الدكتور الرائع مجدى الجزيري واحزن حقا لانى لم انتبه لتلك العبقريه المتمثله امامى الا في وقت متاخر بنيت عليه حياتى ومستقبلي بعد ذالك ....
وها انا اكتب اولي كتاباتى في مجال الفلسفه وربما بعد وقت طويل جدا من كتاباتى الاخرى ولعل السبب ف ذالك التقدم هو الله عز وجل وايمانى العميق باانه سيجعلنى شخصا ذو همه ونجاح ...
وربما ولا اخفي عليكم كم الصعوبات والدموع والالم التى قابلتنى ولكنى بقوة واصرار ووجود شخصا ما بجانبي له جزيل الشكر والعرفان استطعت ان اصمد واصمم على الحلم الذى يسكن يسكن بداخلي متمثله في الفلسفه بكل مابها من معارف ومذاهب ونظريات وغيرها من المعارف التى دائما ما كنت انتظرها وكانت تنتظرنى
ميتافزيقا الحياه
ياسالك هذا الدرب وكم كنت له حالما
هنيئا لك بالعلم وانت فيه سالما
حقا وهو علم العلوم وامه وللفقه دائما خادما
تحياتى معطرة بالشوق والحب لك دائما
ياروحي وكيف لا وانت بالحق وللحق متبنيا

##

............
بقلم الاستاذه الدكتورة جيلان صالح