السبت، 26 ديسمبر، 2009

الوعي الانساني


بسم الله
ولما بلغ اشدة آتيناه حكما وعلما وكذالك نجزى المحسنين
صدق الله العظيم
في البدايه في شئ مهم لازم اوضحه هو ان الفلسفه لايمكن ان تكون مجرد نشاط كمالي نمارسه في اوقات فراغنا او مجرد مهنه او حرفه نكتسب عن طريقها عيشنا ...فالفلسفه لايمكن ان تكون مجرد هذا او ذاك فهي وجودنا الجوهري الاصيل فنحن عندما نمارسها فاننا نمارس انسانيتنا كلها وليس الغرض منها هو ان نحيط علما بمختلف نظريات الفلسفه ولكن ان نقومها وان نزن مالها من قيمه فقلب الفلسفه وجوهرها هو ان تصقل ذهنك لا ان تجعله إمعه لنظريه من النظريات او مذهب من المذاهب ..
فالوجود البشري البشري ليس مجرد شئ او موضوع من موضوعات الطبيعه يخضع لها وياتمر باوامرها فهو كموجود طبيعي يشارك الحيوان في كونه يمثل موضوعا او يشغل حيزا من الفراغ لكنه بالاضافه الى تلك السمه المشتركه بينه وبين الحويان فانه يتميز بوجود سمه اخري وهي الوعي الانساني فالشخصيه الانسانيه لاتتحدد عن طريق الطبيعه وحدها بل تتحدد بالدرجه الاولي عن طريق الوعي الانساني فالوعي وحدة هو الذى يشكل حقيقه الوجود الانساني بل وبدونه يتحول الوجود الانساني نفسه الى مجرد موضوع او شئ من اشياء الطبيعه وذالك الوعي الانساني لايمكن ان يكون ثابتا حيث ان طبيعته تقتضي التغير والتجديد باعتبارة رمزا للتكامل الانساني والقيم الدائمه ومن هنا تتكشف الطبيعه الديناميه للوعي الانساني فهو دائما في تغير مستمر وانبثاق متصل
***********
وان صح لنا القول بان الوعي الانساني ليس مجرد واقعه جاهزة الصنع بقدر ماهو بمثابه استفسار ووضع للسؤال فعن طريقه يؤكد الموجود البشري ذاته ويتعالي على عالمه الذي يرتبط بخ ذالك لان الوعي الانساني عندما يجد نفسه في مواجهه صريحه مع العالم الذي يحيا فيه فانما يكون عليه ان يتسائل هل يتمثل لهذا العالم ويقبله بالصورة التى هي عليه ام يحاول التعرف على حقيقته وماهيته والسيطرة عليه وهناااا لما كان الخضوع للعالم بصورته القائمه فهذا يعني بالدرجه الاولي تجمد نشاط الوعي الانساني وتحوله الى مجرد موضوع او شئ من اشياء الطبيعه فحسب فنحن لانقتنع بوجودنا الطبيعي المتحقق بالفعل باعتبارنا موجودات ماديه تشغل حيزا من المكان فقط بل اننا عن طريق وعينا نكتشف ان لنا وجودا اخر يتسائل ويستفسر ويحلم ويتخيل ويدرك ويتعاطف
ذالك هو الوجود الانساني
بفضل ذالك الوجود الاخير تبتدي لنا الفلسفه وتبتدي معها انسانيتنا كلها فليست الفلسفه اذن في نهايه الامر الا الوعي الانساني في قيمه ..في تعاليه ...في دهشته ...في شكه ..في يقينه ...في معاناته ....
ومن هنااااا قيل ان الدهشه اصل الفلسفه فذهب افلاطون في محاورة ثياتيتوس الى القول - هذا الانفعال او العاطفه اى الدهشه هو مايميز الفيلسوف حقا وليس للفلسفه اصل سواه وذهب ارسطو الى القول من خلال الدهشه بدأ الناس الان وفي اول الامر يتفلسفون فالدهشه تؤدي الى اثارة التساؤلات وتدفع بالموجود البشري الى البحث في المعرفه فاابحث عن المعرفه لذاتها لارضاء المتطلبات او احتياجات عمليه وحيث ان الدهشه دفعتني للتساؤل وهذه التساؤلات تتطلب مني تامل بعض الاشياء والسموات والارض والبشر وكل شئ اصادفه والتقي به ..فهي ايضا تتطلب مني ان اجد اجابه لكل مايعترضنى لذا فقد يثار الشك في نفسي حول صحه او يقين نظراتى فما يدرينى ان ماوصلت اليه هو الصواب واليقين ومن هنا اصبح الشك مصدرا ثانيا من مصادر التفلسف وهو المصدر الذى بنى عليه ديكارت منهجه وتاملاته
والخطوة الاولي الى عالم التفلسف هي عدم تسليمنا بالواقع المتردي ودخول عالم الاندهاش والتساؤل عن ماهيه الاشياء من حولنا فنحن عندما نمارس الفلسفه فاننا نقرر التمرد على ماهو مالوف ومشروط ومتدني في حياتك فمن هذا الواقع تنطلق رؤيتك لنفسك وللعالم من حولك مشاركا لا متفرجا في تغير الواقع والاشياء صوب الخير والحق الانساني ولكى يتحقق دور الفلسفه او لكي يمارس التفلسف بالنسبه للمستجدين نذكر تلك الوصايا التى سجلها الفيلسوف الانجليزي المعاصر براتراندرسل وهي
1- عليك الا تعتقد انك متيقن من كل شئ
2- لاتتوهم جدوي تحقيق الايمان بالاعتماد على اخفاء النيات لان هذه النيات ستظهر يوما ما واضحه بكل تاكيد
3- لاتحاول احباط او تثبيط همه هؤلاء الراغبين في التفكير لانك ستنجح بالفعل في هذه المحاوله
4- عندما تلقي اى معارضه حتى من اقرب الناس لديك فلا تحاول التغلب عليها بالرجوع الى اهل الثقه وانما عليك اللجوء الى الحجه اذا لايزيد اى انتصار تحققه عن طريق اهل الثقه عن كونه وهم باطل
5- لاتركن الى اراء الاخرين وتثق في ارائهم ثقه مطلقه لان هناك دائما مصادر موثوق منها لكنها متعارضه
6- لاتستعمل القوة لقهر الاراء التى تراها ضارة فلو فعلت ستنجح هذه الاراء في قمع ارائك
7- لاتخشي ان تبدو معتقداتك وافكارك خارجه عن المالوف لان كل راى مقبول الان بدا شاذا في يوم من الايام
8- يجب عليك الاستمتاع بما يحدث من خلاف ذكي في الافكار فذالك انفع من القبول السلبي لاراء الاخرين واذا احسنت تقدير مايصلك من معلومات ستجد ان ثمه موقف للاختلاف تتضمن جوانب للاتفاق اكثر من المواقف الاخري
9- احرص تماما على الصدق حتى وان بدا غير مقبول لان محاوله اخفاء الحقيقه اشد اجهادا ولها عواقب شديدة
10- لاتحسد هؤلاء الذين ينعمون بالغفله باعتبارها السعادة لان الاحمق وحدة هو من يعتبر هذه الحاله هي السعادة
والله اعلي واعلم وهو ولي التوفيق

ليست هناك تعليقات: